"المرابطون" تعرض رهينة بعد 15 شهراً من الاختطاف

ثلاثاء, 2016-11-01 11:03

عرضت جماعة "المرابطون" التي يقودها الجزائري مختار بلمختار "بلعوار"، رهينة روماني اختطفته شهر أبريل 2015، وطالب الرهينة بتدخل بلاده من أجل تحريره. 
  
ونشرت الجماعة فيديو أمس الاثنين للرهينة يوليان غيرغوت، الذي كان يعمل مسؤولا أمنيا في أحد مناجم المنغنيز في تامباو، شمالي بوركينا فاسو، بالقرب من الحدود مع النيجر ومالي. 
  
ويظهر الرهينة في التسجيل وله لحية كثة وهو يتكلم الفرنسية بلكنة قوية ويقول إن التسجيل تم في 21 سبتمبر الماضي، وأنه بصحة جيدة، وطالب الحكومة الرومانية بذل كل الجهود لإطلاق سراحه. 
  
واختطف الرهينة الروماني من طرف خمسة مسلحين ملثمين، لتعلن جماعة "المرابطون" مسؤوليتها عن العملية. 
  
وكان مختار بلمختار قد نفذ عمليات خطف عديدة عندما كان أميراً لكتيبة "الملثمون"، من أشهرها اختطاف ثلاثة اسبان على الطريق الرابط بين نواكشوط ونواذيبو عام 2009. 
  
وتأسست جماعة "المرابطون" في العام 2013 بعد اندماج كتيبة "الملثمون" التي يقودها مختار بلمختار مع حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، التي كان يقودها أبو الوليد الصحراوي.