كتاب عرب

عندما يتمرد النص على التجنيس

اثنين, 2014-10-06 23:41

تعود مسألة النقاش الأجناسي إلى دائرة الانشغال النقدي، في تزامن مع ظهور حالات نصية، تأتي خارج الميثاق الأجناسي المتعاقد عليه ضمن نظرية الأجناس الأدبية. تظهر بين الفينة والأخرى نصوص خالية من أي تصنيف أجناسي.

تبرير العداء لإيران

اثنين, 2014-10-06 19:24

لا أقصد في مقالي هذا أولئك الذين يهرجون ويرمون الكلام على عواهنه دون أن يقدموا دليلا واحدا على ما يقولون، ومن حيث يدرون أو لا يدرون يستخفون بعقل المخاطب ويتصورون انه لا يميز بين الغث والسمين وسيقتنع بكل ما يقولونه.

كوادر داعشية تورط دمشق بالتواطؤ

اثنين, 2014-10-06 18:29

لفت انتباهي تقرير في صحيفة الصندي تايمز البريطانية في الصفحة السادسة (5 اكتوبر) يتعلق بخيبة أمل كوادر داعشية بريطانية وانشقاقهم عن داعش وهروبهم الى تركيا.

الهزيمة القاسية

اثنين, 2014-10-06 16:26

اكثر المتشائمين لم يتوقع ان يخسر النادي الأهلي من نادى رجاء مطروح احد الأندية الصغيرة الواعدة التي ليس لها تاريخ في دوري الأضواء واغلب ظني ان هذه الخسارة ترجع الى ان لاعبى النادي الأهلي قد وضعوا تركيزهم كله في نهائي الكونف

أردوغان وجرحه المصري

اثنين, 2014-10-06 16:19

كنت في اسطنبول حين اختار رجب طيب أردوغان منبر الأمم المتحدة لمهاجمة ما يعتبره حكماً انقلابياً في مصر. ذهب الرجل أبعد من ذلك حين ارتكب هفوة ديبلوماسية لا يجوز لرئيس دولة بحجم تركيا أن يرتكبها بحق رئيس دولة بحجم مصر.

أن نعرف كيف مختلف

اثنين, 2014-10-06 15:23

قد يحسب القارئ الفطن، الذي يعرف شيئاً عن مصطلحات العلوم السياسية والاجتماعية المعاصرة، أني سوف أتناول إدارة الاختلاف، بمعنى الاختلاف الثقافي والإثني والديني وغيره.

المغرب والحرب على الإرهاب

أحد, 2014-10-05 17:38

عندما نشر المغرب صواريخ مضادة للطائرات وآليات عسكرية متطورة ذات طابع دفاعي في أماكن عامة استرعت الانتباه، لم يكن بصدد ممارسة تمارين بتوقعات تعرضه لهجمات محتملة، بل كان ينشر منظومة استباقية استندت إلى معلومات ومعطيات تفيد باستهداف

واشنطن والرئيس عباس

أحد, 2014-10-05 11:46

لا أحد انتقد خطاب الرئيس محمود عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة سوى الولايات المتحدة وإسرائيل، ولا أحد يدري ما الذي كانا يتوقعانه بالضبط من مسؤول أول عن شعب ناله ما ناله في الحرب الأخيرة ؟!!

العرب بين نصر الامس وهزائم اليوم

أحد, 2014-10-05 11:41

في ايام مثل الايام التي نعيشها هذه من 41 سنة عاش العالم على ايقاع واحدة من اهم الحروب التي وحدت العرب واعادت لهم الارض واستطاعت أن تقفز بهم على مستوى العالم الى المرتبة السادسة من حيث القوة والأهمية بعد الولايات المتحدة الأمريكية

ما بعد «داعش»؟

أحد, 2014-10-05 11:37

أليست لدينا استراتيجية لمواجهة داعش.«أكثر من 40 دولة انضمت إلى التحالف الدولى فى إطار استراتيجيتنا لمواجهة داعش».

 

الصفحات