كتاب عرب

شتاء حار في الشرق الأوسط الكبير

جمعة, 2017-11-10 07:37
عماد شقور

كأننا على فوّهة بركان يمكن له ان يثور في أي لحظة، ويلقي بحممه في أي اتجاه، ويمكن لضحاياه، او لبعضهم على الاقل، ان يتحولوا إلى «قذائف بشرية» تتفجر هنا وهناك، في أي عاصمة او مدينة قريبة او بعيدة.

ترامب في الصين

جمعة, 2017-11-10 07:35
علي الهيل

ليس من عادة الصينيين إحراج ضيوفهم.  لذلك؛ تعهد الرئيس الصيني (Xi Jinping) لضيفه الأمريكي (دونالد ترامب) أن يعمل على أن تظل منطقة شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي. لعبة ديبلوماسية ذكية.

احتجاز الحريري: اعتداء على كرامة لبنان وشعبه..

خميس, 2017-11-09 09:15
طلال سلمان

لا يملك اللبنانيون غير الاشفاق على دولتهم المستضعفة، كما على رئيس حكومتهم المحتجز رهينة في مملكة الصمت الابيض والذهب الاسود، سعد رفيق الحريري.

كلمة حق, وليس تملقاً، لولي العهد السعودي

خميس, 2017-11-09 09:12
أحلام أكرم

هناك حالةً عربية وعالمية من القَلق والخَوف على مصير المنطقة العربية تتساوى تماما مع حالة القلق والخوف من المنطقة العربية.

حيرة شرق أوسطية

أربعاء, 2017-11-08 08:26
محمد كريشان

ما هذا الذي يجري؟!! إلى أين تسير الأمور؟!! هل لديك أي تفسير؟!! هل تصدق كل هذا؟!!

نحن والصراع السعودي ـ الإيراني

أربعاء, 2017-11-08 08:24
جلبير الأشقر

تولّى محمد بن سلمان مقاليد الأمور في المملكة السعودية منذ اعتلاء والده العرش في كانون الثاني/ يناير 2015، بادئاً بالسياسة العسكرية التي أدارها من خلال وزارة الدفاع.

المملكة السعودية تنحدر إلى الهاوية

أربعاء, 2017-11-08 08:20
محمد جواد الميالي

صدام حسين عبد المجيد التكريتي، الذي ينتمي إلى عشيرة البيجات، ولد وترعرع، في عائلة فقيرة، من سكنت العوجة، شمال مدينة تكريت، وتتصف عشيرته بالفقر، واللجوء إلى القتل، في حل مشاكلها.

قانون الأحوال الشخصية العراقي بيد «فقهاء» النجف والوقف السني

ثلاثاء, 2017-11-07 10:17
هيفاء زنكنة

للمرة الثالثة، منذ احتلال العراق عام 2003، يُهَدَدُ قانون الأحوال الشخصية رقم (188) لسنة 1959، المعمول به حتى الآن، بالتعديل، على الرغم من كونه واحدا من أفضل القوانين المُشَرعة عربيا.

مظاهرة في شارع كارل ليبكنيشت!

ثلاثاء, 2017-11-07 10:12
عمرو حمزاوي

إلى سائقي حافلات الركاب، يتجمع العشرات الآن بالقرب من شارع كارل ليبكنيشت بغرض المشاركة في مظاهرة.

ما الحل في لبنان؟

اثنين, 2017-11-06 09:53
مهدي مجيد عبدالله

يعتبر حزب الله هما ثقيلا فوق قلوب اللبنانيين لا طائل لهم بإزالته بالرغم من المحاولات الحثيثة التي تبذل من قبل الوطنيين المخلصين لردع هذه العصابة و تحجيمها.

الصفحات