مراسلون

Subscribe to تلقيمة مراسلون
المسار: http://mourassiloun.com
آخر تحديث: منذ 39 دقيقة 14 ثانية

دراسة: اليوغا علاج مفيد لألم أسفل الظهر

منذ ساعة واحدة 10 دقائق
ظهرت دراسة جديدة أن فصول اليوغا تساعد على تحسن ألم أسفل الظهر المزمن، مثلها مثل العلاج الطبيعي. وأوضحت الدراسة أن ممارسة اليوغا لمدة 12 أسبوعا تخفف من الآلام وتحسن حالة المصابين بألم أسفل الظهر، مثلها مثل حضور جلسات علاج طبيعي في نفس هذه الفترة. وأجرى الدراسة الطبيب روبرت سابر من مركز بوسطن الطبي وزملاؤه، ونشرت في دورية "أنالز أوف إنترنال ميديسين". sategorie: sante
التصنيفات: خلاصات إخبارية

رئيس ليون: لن نتنازل عن سعر لاكازيتي

منذ ساعة واحدة 12 دقيقة
قال الفرنسي جان ميشيل أولاس رئيس نادي ليون الفرنسي، أنه من السابق لأوانة الحديث عن انتقال المهاجم ألكسندر لاكازيتي إلى نادي أرسنال الإنجليزي. وقال أولاس في تصريحات لصحيفة "ليكيب" الفرنسية: "لا أنوي بيع لاكازيتي بشكل سريع، دائمًا هناك خيار أتلتيكو مدريد الذي وقع مع اللاعب على أن يتم الانتقال في يناير/ كانون ثان لعام 2018، أنا دائمًا أستمع لألكسندر". وأضاف :"لقد رأيت أرسين فينجر في المباراة بين إنجلترا وفرنسا وكان هنا المدير العام لليون جيرارد أوييه، وأنا أفهم أن هناك مصلحة لأرسنال في ألكسندر". وتابع :"لكن من السابق لأوانه القول أن الصفقة سوف تتم، فهم سوف يحتاجون لدفع مبلغ كبير جدًا، ولا يمكننا أن ندع مثل هذا اللاعب من دون بديل". وأكمل :"لا ننسى أن أتلتيكو مدريد سيدفع 53 مليون يورو إضافة إلى 12 مليون مكافأت، أي أنهم سوف يدفعون 65 مليون يورو، وأرسنال على دراية تامة بهذه الأرقام". وواصل :"بصراحة لم أفكر في أرسنال في الوقت الراهن، وأعتقد أن سيبقى بسبب الفشل في انتقاله إلى أتلتيكو مدريد، لاعب على الأقل يسجل من 25 إلى 30 هدف كل موسم، ثمنه على الأقل يجب أن يكون 65 مليون يورو". وعن اهتمام ليون بأولفييه جيرو قال :"في مرحلة ما كان هنا اهتمام إنه لاعب طموح ونحن نحبه، لقد أخبرني أنه يريد أن يكون المهاجم رقم 1 في أرسنال الموسم المقبل". واختتم :"المفتاح في هذا الأمر كله سيكون أرسين فينجر، نحن نراقب كل شيء وسنحاول التوقيع مع مهاجم أوروبي كبير". sategorie: sport
التصنيفات: خلاصات إخبارية

صحف عربية تناقش المطالب الخليجية لحل الأزمة مع قطر

منذ ساعة واحدة 28 دقيقة
قسم المتابعة الإعلامية  ـ بي بي سي ناقشت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية المطالب التي أرسلتها البلدان الخليجية ومصر إلى قطر من أجل رفع الحصار والعقوبات التي فرضتها على الدوحة. وتشمل القائمة من بين 13 مطلباً إغلاق قناة الجزيرة، وإنهاء وجود قاعدة عسكرية تركية، وقطع العلاقات مع حركة الإخوان المسلمين، وتقليص الروابط مع إيران. وأُمهِلت قطر عشرة أيام للرد على قائمة المطالب. وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/حزيران بعد اتهامها بتمويل الإرهاب وتشجيع التشدد وعدم الاستقرار في المنطقة، لكن الدوحة تنفي هذه المزاعم. " لحظة اختيار المصير" رأى جميل الذيابي في صحيفة عكاظ السعودية أن "المطالب واضحة ولا تنتقص من سيادة قطر ولا وجودها، كما يحاول أن يروج المنتفعون والكارهون لوحدة البيت الخليجي... لأن تلك المطالب والشروط التي أبرزها 'معسكر المقاطعة' منذ اليوم الأول للأزمة واضحة وشفافة ولمصلحة أمن قطر نفسها قبل غيرها". وأكد الذيابي: "ليس الهدف كسر قطر ولا الوصاية عليها ولن يكون وليس واردًا، لكن عليها الرجوع عن أخطاء السياسات السابقة وتنفيذ تلك المطالب بدقة متناهية حتى يمكن الوثوق بها من قبل الأشقاء والتعامل معها مجددًا". في سياق متصل، قال محمد الحمادي في افتتاحية صحيفة الاتحاد الإماراتية :"نريد قطر الأصيلة، قطر من دون أكاذيب الإخوان، قطر من دون اختراق إيران، قطر من دون دعم الإرهاب، قطر التي تخاف على مجلس التعاون الخليجي، والتي تهمها مصلحة وطنها العربي، قطر ما قبل التسريبات، وما قبل المكالمات التآمرية، قطر التي تعرف من هو عدوها وعدو شقيقاتها دول مجلس التعاون الخليجي". أما صحيفة الأهرام المصرية فرأت أن قطر تواجه "لحظة اختيار المصير، فإما العودة للخليج أو العزلة العربية". "فرمان تعجيزي" مصدر الصورة Reuters في صحيفة الغد الأردنية، وصف فهد الخيطان المهلة الممنوحة لقطر بأنها "عشرة أيام فاصلة"، كما كتب محذراً: "الأزمة الخليجية ستدخل طوراً زمنيًا طويلًا، لا يعود ممكناً معه توقع انفراجة دبلوماسية قريبة. وسيترتب على هذا الوضع مزيد من الاستقطاب السياسي والإقليمي والدولي، واتساع دائرة المواجهة الإعلامية والدبلوماسية بين الطرفين، وشلل شبه تام في منظومة مجلس التعاون الخليجي وصولاً إلى انهياره وانسحاب دولة أو دولتين منه على المدى القريب". ووصفت دعاء سويدان في الأخبار اللبنانية المطالبات العربية بأنها " فرمان صارم وتعجيزي من المحمّدين"، نسبة إلى محمد بن سلمان ولي عهد السعودية ومحمد بن زايد ولي عهد الإمارات، بهدف "إذلال قطر". واضافت سويدان: " المطلوب واضح إذاً: ليس تأديب الإمارة الخليجية فقط، بل كسرها وإجبارها على التخلي عن أي وجه من وجوه التمايز أو الاستقلالية عن الدول التي تقود مجلس التعاون". بالمثل، كتبت صحيفة القدس العربية اللندنية في افتتاحيتها: "بعد استهدافها السياسة الخارجية وأمن قطر تتوجّه 'المطالب' إلى إنهاء قدرتها على الدفاع عن نفسها إعلامياً من خلال طلب إغلاق قنوات الجزيرة والقنوات التابعة لها.. بقية 'المطالب' هي شروط إذعان اقتصادي تظن أنها تستطيع وضع قطر تحت الوصاية السياسية والعسكرية والمالية لدول الحصار، وهو وهم استراتيجي فادح ستثبت الأيام المقبلة خطأه". وفي صحيفة الوطن القطرية، اعتبر مازن حماد لائحة المطالب "صك استسلام" موضحاً أنه "إذا كان الذين صاغوا الرسالة قد رفضوا نصيحة وزير الخارجية الاميركية ركس تليرسون بتقديم مطالب قابلة للتنفيذ الى قطر، فإنهم يكونون قد قرأوا الفاتحة على روح الأزمة، ووضعوا الدوحة في موقف سهل، الأساس فيه عدم الرد، من منطلق أن الرضوخ لهذه المطالب... يمثل استحالة بالنسبة للقيادة القطرية". وعلى نفس المنوال، كتب عبد الله المري في صحيفة الراية القطرية: "من ينظر لهذه المتطلبات يدرك أننا أمام شروط تعجيزية وتدخل فج في السيادة والسياسة القطرية التي تقوم على مبدأ رفض الوصاية والتدخل في شؤونها الداخلية رفضًا باتًا وقاطعًا. ونتأسف ونستغرب أن تكون الخطوة التي اتخذتها هذه الدول ضد قطر، هي إجراءات تصعيدية غير مسبوقة. وحتى مع تسريب هذه المتطلبات، لا نعرف ما هي الأسباب الحقيقية لهذه الأزمة، فمازلنا حتى الآن نجهلها ونستغربها". sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية

في مسجد بكرفور : رجل يدعو الناس للمسيحية و يقرأ فقرات من الانجيل ـ صور

سبت, 2017-06-24 20:08
قال عدد من مصلي مسجد الزاوية بحي كرفور في نواكشوط إن رجلا طلب الكلام بعد صلاة الظهر من اليوم السبت و قال إنه يريد أن يقرأ بعض الآيات القرآنية و بعد ذلك فقرات من الانجيل و قد قرأ الرجل بعض الآيات ـ حسب المصلين ـ كما بدأ في قراءة فقرات من الإنجيل من بينها " إن أبانا الذي في السماء .........." ـ تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا و قد قارنت الرجل هذه الفقرة بقوله تعالى " الله ولينا " ، معتبرا أن المعنى واحد ..حسب ادعاءه .. تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا و قد حدثت ضجة خرج بعد المعني إلى سيارة كان فيها رجل آخر يوزع منشورات ، حيث قال لبعض من خاطبوهم إنه يدعوهم إلى المسيحية و التصديق بالإنجيل الذي عنده " المحرف " و يقع مسجد الزاوية في حي كرفور قريبا من الولاية  .. و تنتشر في موريتانيا فرق تدعو للمسيحية كانت مراسلون قد نشرت تحقيقا سابقا عنها             sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية

بلدان عربية من بينها السعودية و قطر سيكون الأحد يوم عيدها

سبت, 2017-06-24 17:00
وكالات: أعلنت عدد من الدول الخليجية ثبوت رؤية هلال شهر شوال، وأن يوم الغد هو أول أيام عيدالفطر المبارك. وقالت كل من قطر، والإمارات، والسعودية، والبحرين، والكويت أن اليوم هو آخر أيام شهر رمضان المبارك، وأن غدا هو أولى أيام شهر شوال وعيد الفطر المبارك. من جانبها أعلنت سلطنة عمان تعذر رؤية الهلال وعدم ثبوته، وعليه فإن غدا هو المتمم لشهر رمضان المبارك فيها. sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية

إيرا تتعاون مع منظمات أخرى لرفع قضية ضد موريتانيا لدى القضاء الفرنسي

سبت, 2017-06-24 16:14
بيان صحفي مرسل من حركة إيرا  رفع شكوى جديدة ضد النظام  الموريتاني لدى النيابة العامة في باريس وفقا لمبدأ الولاية القضائية العالمية.   استضافت إحدى قاعات المؤتمرات في البرلمان الأوروبي الخميس 22 يونيو، 2017 مؤتمرا صحفيا منظم من طرف مؤسسة تكافؤ الفرص في أفريقيا، بالتعاون مع مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية(ايرا) و بإشراف فاعل  للعضو الموقر للبرلمان الأروبي، الوزير  والرئيس السابق للمفوضية الأوروبية، السيد لوي ميشال. تحت عنوان "الرق والتعذيب في موريتانيا: ثنائي للكفاح  في  القرن ال21" . عقد المؤتمر أمام غرفة من البرلمان الأوروبي و بحضور مكثف للصحفيين والناشطين في مجال حقوق الإنسان. افتتح السيد لوي ميشل النقاش، معترفا  بخطورة العبودية التي لازالت أمرا معاشا  في موريتانيا، مؤكدا في الوقت ذاته دعم الاتحاد الأوروبي للنضال  السلمي لحركة ايرا و رئيسها. وأشار إلى الأبعاد الثقافية لظاهرة العبودية، بما في ذلك تخلي الضحايا عن حقوقهم . كما أشار  إلى أن من أكبر العقبات التي تحول دون القضاء على هذه الظاهرة، هي الحكومة الموريتانية نفسها وغالبية نخبة الحراطين  التي  اختارت إنكار الممارسات الاسترقاقية  في موريتانيا و الوقوف ضد الرياح  و عمليات  المد و الجزر.   اما السيد جورج هنري بوتيى، وهو محام لدى المحاكم البلجيكية والفرنسية ورئيس مؤسسة لتكافؤ الفرص في أفريقيا و السيد وليام بوردون، محام فرنسي معروف بملاحقة الأنظمة المستبدة لدى القضاء الدولي وهو  عضو في المؤسسة ذاتها  قد تطرقا إلى  تقارير واستنتاجات مختلف المنظمات الدولية المهتمة  بحقوق الإنسان وممثلي المنظمات الدولية مثل المقررين الخاصين للأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان ،حيث  سلطا  الضوء على الإدانة بالإجماع من الجهات الفاعلة في المجتمع الدولي على استمرار العبودية في هذا البلد، التي يعتقدون أنها تتسبب في الموت  الاجتماعي للأغلبية قوية من الموريتانيين. سيد جورج هنري بورتيى، وجه أصابع الاتهام الى فرنسا، والتي حسب قوله  تسهل حركة المسؤولين الموريتانيين المتورطين في الممارسات المتعلقة بالتعذيب دون أي عقاب أو مساءلة  في الوقت الذي تعقد فيه تنقلات النشطاء المناهضين للعبودية الذين يريدون الذهاب إلى أوروبا للإدلاء بشهاداتهم كما أعلن في أعقاب ذلك أنه قد تم في هذا الخميس 22 يونيو، 2017  تقديم شكوى جنائية الى مكتب المدعي العام في باريس ضد من يزعم تورطهم في التعذيب و العبودية  من الجناة الموريتانيين  الذين يريدون السفر  إلى  فرنسا و أوروبا، وفقا لمبدأ الولاية القضائية العالمية. وهذه الشكوى تنضاف  إلى عدة شكاوي  قدمت إلى  العديد من المؤسسات الدولية الأخرى مثل المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والمقررين و مجموعة الأمم المتحدة المعنية  بالتعذيب و الانتهاكات الأخرى  الممنهجة للحقوق الأساسية للإنسان التي طالما  داس عليها النظام الموريتاني  بكل ارتياح  خاصة إذا تعلق الأمر بنشطاء حركة ايرا . أما السيد وليام بوردون، فإنه قد وصف  نظام محمد عبد العزيز الذي يحكم  موريتانيا على أنه نظام مفترس لحقوق الإنسان، و يخالف كل القوانين التي  تدين الجرائم المرتكبة في حق  الإنسانية مثل الرق و  يضطهد نظامه  جزء كبيرا من سكان البلد و هو حسب قوله يدير عملبة اضطهاد ممنهجة ضد الجماعات المحرومة التي هي أساسا  قومية الحراطين كما ان النظام الموريتاني يعفي مجرمي العبودية من الصرامة في تطبيق القوانين . و تطرق في معرض مداخلته إلى العبودية بالنسب و العرق و إلى التعذيب كوسيلة لتخويف المناهضين للعبودية  وتقويض دعاواهم كما  ندد بوردون بتواطؤ أوروبا مع النظام الموريتاني في هذه الجرائم اللاإنسانية تحت ستار التعاون العسكري والأمني في مجال مكافحة الإرهاب. حيث أنه  في الواقع، يقول بوردون  ، يتم التلاعب بمكافحة الإرهاب و اللعب  على خوف  الحكومات الغربية و استغلال هذه الوضعية  للقضاء  حركة ايرا وحربها ضد العبودية في موريتانيا و الحيلولة دون  انتقال سلمي وديمقراطي للسلطة وسيادة حقيقية للقانون. بدوره  توجه  السيد بيرام الداه  عبيد، رئيس حركة ايرا  بالشكر الجزيل   الى الوزير السابق و النائب الموقر  السيد لوي ميشيل لدعوته لتنظيم  المؤتمر الصحفي داخل  قبة  البرلمان الأوروبي و بحضور جمهور من أعضاء البرلمان الأوروبي والمحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين. واستنكر في البداية، حالة حقوق الإنسان في موريتانيا، التي تتميز حسب قوله  بتطبيق سياسة العنف بمختلف انواعه للقضاء على حركة ايرا بدل السعي و الاهتمام   بالقضاء على العبودية و اجتذاذها. واصفا  نظام محمد عبد العزيز بالتعجرف و التعنت  و مقاومة أي تحسن في مجال حقوق الإنسان في موريتانيا، ولكنه  أيضا  نظام "داعشي " و "فاشي " و حسب قول  رئيس حركة ايرا فإن   الدولة الموريتانية هي الفاعل الرئيسي في ديمومة  لعبودية و ترسيخها  متهما النظام بسن قوانين  لإسكات الانعتاقيين دعاة الحرية  من خلال تدابير صارمة و القمع والاعتقالات التعسفية والمحاكمات الجائرة والأحكام الثقيلة والتعذيب. كما ندد  الرئيس  بيرام الداه اعبيد بمحاولات نظام محمد ولد  عبد العزيز البائسة  لخنق و إجهاض  حركة الحقوق المدنية الواسعة  والضخمة  التي أحدثتها حركة ايرا  في موريتانيا.  كما أعتبر أن التعاون  الاقتصادي والمالي والدبلوماسي والعسكري والأمني بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية من جهة وموريتانيا من جهة أخرى، هو في حد ذاته دعم غير مباشر لليمين المتطرف الاستعبادي في  موريتانيا في هيمنته و ممارسته للقمع و التزوير على أغلبية الشعب المحرومة و في نفس السياق و جه الرئيس بيرام الداه اعبيد نداء إلى  أعضاء البرلمان الأوروبي للوقوف بالمرصاد  في وجه الساسة و صناع القرار  الذين يستغلون أموال دافعي الضرائب الأوروبيين لتسمين وتقوية  حفنة من الناس القيمين على الأفكار العنصرية و المناهضة للديمقراطية في موريتانيا. وأعلن أن حركة ايرا  موريتانيا ستواصل التعبئة و التنديد  الشعبي والفكري ضد هذه  القوى الظلامية  داخل البلاد  وخارجها، حتى يتم إسقاطها . ودعا جميع الطوائف الموريتانية الوقوف بحزم امام سياسة "فرق تسد" التي تنتهجها السلطة كأداة لترويض  المجتمعات  بعضها ضد  البعض.فبالنسبة له ، حتى الذين مورست عليهم العبودية لا ينبغي لهم ابدا اللجوء إلى الإنتقام ممن كانوا يمارسون عليهم العبودية و التعذيب. و في الأخير ندد  رئيس حركة ايرا ، بكل  القوانين المقترحة مؤخرا  من قبل الحكومة، و التي اجازها البرلمان، حيث  تنص إحداها على عقوبة السجن سنة إلى خمس  سنوات ضد أولئك الذين ينتقدون أو يريدون المساس بكتب النخاسة  السوداء  في موريتانيا، والتي تعتبر زورا و بهتانا  المصدر الرئيسي و المقدس  للشريعة الإسلامية  في البلاد. و هي مسلكيات تعود  للقرون الوسطى تستخدمها السلطة التي يتزعمها  محمد عبد العزيز للالتفاف على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي ينص عليه الدستور الموريتاني في ديباجته. كما أنه لا بد من التأسف و الشعور بالضيق ،  للتأخير  الذي حصل مع  خمسة من نشطاء حقوق الإنسان وضحايا الاعتقال التعسفي والتعذيب و الذين كان من  المقرر  حضورهم معنا في المؤتمر الصحفي لاسباب تعود الى سوء التفاوض و التخطيط  للرحلات الجوية الغير  مبرمجة  الأمر الذي حال دون ادلاءهم   بشهاداتهم و التي كانت تنتظر بفارغ الصبر من قبل أعضاء البرلمان الأوروبي ونشطاء حقوق الإنسان والصحفيين. ومع ذلك فإنه  من المقرر أن تسمح لهم إقامتهم في بلجيكا  لتقديم قصصهم في  عدة اجتماعات و لقاءات متنوعة بالغة الأهمية . هذا وقد حضر المؤتمر الصحفي عدة  وفود ممثلة لمكاتب الحركة الانعتاقية ايرا  في أوروبا، و هي  مكاتب بلجيكا، اسبانيا ،فرنسا ،إيطاليا، ألمانيا  وهولاندا   بروكسل، 22 يونيو 2017                            sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية

أزمة الخليج من يُنصِتُ لحديث التاريخ؟ / ذ. الولي ولد طه

سبت, 2017-06-24 16:00
يحدثنا التاريخ في كل حقَبه ومراحله أن نار الفوضى والحروب المدمرة، دائما تكون كامنة كمونا غير مُلفتٍ في موقف أو تصرف بسيط لا يُؤبَه له، وبمجرد حدوث ذلك التصرف تنطلق الشرارة مرسلة ألسنة من اللهب الرهيب، لا تعرف لوَقودها حدودا، وربما يكون من أول من تُسَعَّر بهم النار أولئك المستمتعون بانطلاقة الشرارة، ومن كان يحسب نفسه بمَفازة من كل الآثار الجانبية للحدث. ولنأخذ على ذلك أمثلة مختصرة من عصور التاريخ: 1 - يقتل كُلَيب ناقةً لجار خالته البسوس، فتنطلق شرارة حرب من أكثر الحروب فظاعة ورهبة امتدت أربعين سنة كان كليب وخصومه من أوائل وقودها وأثخنت هذه الحربُ عزة بني تغلب و بني شيبان و أحلافهما أيما إثخان 2 - طالب صربي نكرة يقتل الشاب النمساوي " فرانز فرديناند" في سراييفو فتتحرك آلية الدمار في الحرب العالمية الأولى تطحن البشرية في أرواحها و منجزاتها مخلفة 16 مليون قتيل و 20 مليون جريح مع تدمير كامل لغالبية البنى الاقتصادية والاجتماعية الصلبة.  3- فتاة شرطية يملؤها الزهو والغرور فترسم صفعة إذلال على خد بائع خضار في مدينة جانبية من تونس في ركن قصي من الوطن العربي، فتتزلزل عروش حكام تساقطوا كالدمى، و تتغير خريطة وأنماط الفعل السياسي والعسكري مُدْخلاتٍ و مُخرجاتْ و أطماعًا، وتتدفق أنهار من الدم، والظلم ، والأحقاد... ويُشرد الملايين، وتغيب السيطرة على الوضع، ويغيب النظام بشكل مُرعب، و يزداد الحريق اشتعالا في أقطار من أعرق أقطار الوطن العربي، وأكثرها تجذرا في الحضارة والتاريخ، ويتفرج أعداء الأمة مسرورين يحرسون بشدة حالةَ توازن الرعب بميزان القوة في الأمة المتناحرة، حتى لا حل يلوح في الأفق. وواضح أنه في كل ذلك كان الحيف و الظلم - ولو بدا يسيرا - هو صاحب الفعل الأول على الإخوة الأحبة في الخليج أن يفهموا أن التاريخ من قوانينه أن نيران الدمار والتخريب دائما تنطلق شرارتها من مواقف غير محسوبة، يظن أهلها السيطرة على مفاصل الأحداث لكن تلك النيران ما تلبث أن تلتهم الجميع لتحيلهم إلى خبر كان، وحيمها ينبه التاريخ أن أحداثه لم تكن تحت السيطرة ومنطقة الخليج الحبيبة في قلب العاصفة، و للأعداء لُعاب سَيَّالٌ إلى خيراتها، و النفط كما أنه وقود التنمية و الرفاه ، فهو كذلك وَقود النار. # همسة في آذان العرب:  "الأزمة تحتاج من يتوسط و يصلح، لا من يتحالف ويُمالئ، فما زاد الأحلافُ حربَ البسوس إلا اشتعالا وتعقيدا"، ومن أدعية أهل هذه الأرض : "ربِّ لا كَبَّرْتْ انَّ اسْغارَاتْ" .. حفظ الله الجميع sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية

توقيع اتفاقية لتنظيم رحلات مباشرة بين " باريس" و مدينة " أطار"

سبت, 2017-06-24 13:24
قال المدير العام لشركة ابويه د آفريك السيد موريس افريد إنه وقع يوم أمس 23 يونيو اتفاقية لتنظيم رحلة اسبوعية ذهاب و عودة من بين العاصمة الفرنسية و مدينة أطار شمال موريتانيا و سيبدأ تنفيذ الاتفاقية ابتداء من يوم يوم 23 دجمبر إلى غاية إبرايل 2018 ، و تصل رحلة القدوم كل سب عند الساعة ال 8 صباحا بينما تكون رحلة العودة الساعة السادسة مساء و قال موريس افريد في تدوينة على صفحته إن الظروف الأمنية أصبحت مواتية لممارسة السياحية في موريتانيا بعد سبعة سنوات من الانقطاع و جاء هذا الإعلان بعد أشهر من المفاوضات و الرد و الجذب تكفلت بموجبه موريتانيا بجزء من تكاليف الرحلات و يتفاءل الموريتانيون بعودة قطاع السياحة حيث بدأ الكثير من المستثمرين نفض الغبار عن أماكنهم السياحية و إعادة تهيأتها للموسم القادم sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية

حقوقية موريتانية تدعو لولد امخيطير بالتفريج عن "كربه "

سبت, 2017-06-24 12:37
دعت الحقوقية الموريتانية مكفولة بنت ابراهيم لولد امخيطير بالتفريج عن كربه  و أن يكفيه شر كل شرير و كل حانق و ظالم ـ حسب تعبيرها ـ وكتبت بنت ابراهيم على صفحتها   تدوينة متضامنة مع ولد امخيطير هذا نصها : " 5سنوات تمر على سجن المدون ولد امخيطير فى بلد لايعرف من الحرية الا النعاق خلف "متفيقهة" التكرار والنسخ واللصق اللذين تنادوا بقتله كما يتنادى القطيع عند البئر.. اللهم فرج كربه واخرجه سالما معافى وكفه شر كل شرير وكل حانق وكل ظالم..." و يتهم ولد امخيطير بالإساءة للجناب النبوي الشريف حينما كتب مقالا مسيئا للنبي صلى الله عليه و سلم ، و سبق أن حكم  على المعني بالاعدام بعد تكييف قضيته أنها ردة ، لكن المحكمة عادت لتبدأ مسطرة جديدة يريد المتظاهرون أن يتم تكييف قضيته أنها زندقة و خرجت الكثير من المسيرات في نواكشوط و عديد المدن المطالبة بإعدام ولد امخيطير ، الذي يجد تعاطفا محدودا من قبل بعض الحقوقيين عادة ما يتكتمون على مواقفهم هذه sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية

250 مليون شخص يتعاطون المخدرات عالميا

سبت, 2017-06-24 12:15
أظهر تقرير أممي صدر الخميس أن ما يقرب من 250 مليون شخص حول العالم تعاطوا المخدرات -خاصة الأفيون- في عام 2015. وكشف التقرير الذي أصدره مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أن تعاطي المخدرات تسبب باضطرابات ذهنية ونفسية لدى قرابة 29.5 مليون شخص في الفترة نفسها. ولفت التقرير إلى أن الأفيون كان أكثر أنواع العقاقير المخدرة ضررا، وتسبب في 70% من الآثار الصحية السلبية المرتبطة باضطرابات تعاطي المخدرات. كما تضاعفت أنواع المواد المخدرة لتصل إلى 483 مادة عام 2015 مقارنة بـ260 مادة في عام 2012. ويشير التقرير إلى زيادة إنتاج الأفيون عالميا، إذ زاد بمقدار الثلث في عام 2016 مقارنة بالعام الذي سبقه. المصدر : وكالة الأناضول sategorie: sante
التصنيفات: خلاصات إخبارية

قطر، دبلوماسيّة سنغافوريّة بنكهة كوبيّة / محمد فال ولد بلال ـ وزير خارجية سابق

سبت, 2017-06-24 10:11
ما تقوم به دولة قطر حاليّا من جهود وما يصدر عنها من تصريحات بشأن الأزمة الخليجيّة ينمّ عن فهم عميق لمصطلح "الدبلوماسيّة" بصفتها "فنّ وحذاقة ومهارة وشطارة" وسلاح أبيض بيَد الدول والكيانات السياسية الصغيرة في إدارة علاقاتها الخارجية، خصوصا إذا ما وجدت نفسها مُحاطة بجيران أقوى وأكبر حجما. إنّ موقع قطر، كما قلنا سابقا، يفرض عليها أن تقود علاقاتها الإقليمية والدولية بأسلوب مرهف الحس، ماهر وذكي بما يحقق مصالحها العليا دون الاصطدام بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة. فهي تحتاج موضوعيّا إلى مقاربات ذكية وبراغماتية وواقعية ومصلحية تراعي حساسيات جيرانها الذين يرون أنفسهم الزعماء الطبيعيّين للمنطقة. وتراعي أبعد من ذلكـ علاقاتها وعلاقات هذين الطرفين مع الولايات المتحدة الأميركية كقوة عظمى راسخة، وبقيّة اللاعبين الكبار في المنطقة، وخاصّة روسيا وإيران وتركيا. لقد شاهد العالم كيف أنّ قطر اعتمدت حتى الآن خيار التهدئة والدعوة إلى الحوار والتفاهم والتوافق بحثا عن حلول وسطية ومنصفة. شاهدنا جميعا دعواتها المتكرّرة لتغليب منطق الأخوة ووشائج القربى بين شعوب المنطقة، واحترام القانون الدولي وحقوق الإنسان والبيئة والحيوان والاعتناء بالنسيج المجتمعي الموَحّد والمصير المشتركـ. لم تطرد أحدا. ولم تضايق أحدا. ولم تصعّد ضد أحد. ولم تنتقم من أحد. لم تراجع اتفاقاتها مع أحد؛ وبالذّات لم توقف إمدادها لدولة الإمارات بالغاز. وبهذا النهج السليم يمكنها تعويض صغر الحجم بذكاء الفعل. وهنا أستحضرُ تجربة دولة صغيرة أخرى واجهت نفس التحديات تقريبا أو أشد في مرحلة معينة من حياتها الحافلة بالنجاحات، وهي دولة سنغافورة (710 كم٢) الواقعة بين إندونيسيا وماليزيا، وفي منطقة يتصاعد فيها وجود الصين. لقد كتبت سنغافورة عبر مسارها الزاهر دروسا بليغة ودقيقة لما ينبغي أن يكون عليه موقف الدول الأصغر حجماً إزاء مواقف وأحيانا استعلاء وتجبّر الدول الأكبر حجماً ومساحة وسكاناً خصوصاً إذا كانت مجاورة. أذكر مثلا أنّه ذات يوم ذهبت الحكومة الإندونيسية إلى حدّ نفي وجود دولة سنغافورة بقولها : "إنها مجرّد نقطة حمراء صغيرة على الخارطة". وتفاجأ العالم بأنّ سنغافورة لم تبادر إلى ردود عصبية ولا سلوكيات عنترية؛ ولكنها سارعت إلى سدّ الطرق أمام منطق القوة "الخشنة" و"الشحناء"، ولجأت إلى ما يمكن وصفه بالقوة "الناعمة". فقامت بتعبئة ما كان يسعها من مهارات ومواهب وقدرات وإمكانات دبلوماسية بعد أن حسبت بدقة وتأنّ ما تمتلكه من موارد وما تستطيع تعبئته من وسائل وأدوات إلى أن كسبت ودّ وصداقة إندونيسيا وغيرها من دول رابطة جنوب شرق آسيا المعروفة اختصارا باسم آسيان. وبالعودة إلى الخليج، فإن قطر برأيي المتواضع تسيرُ في اتجاه حل وسط متى دنا الطرف الآخر للتفاوض. وقد أظهرت حتى الآن قدرا كبيرا من المهارة الدبلوماسية والذكاء في معالجة أزمتها مع السعودية والإمارات ومن ورائهم الرئيس الأمريكي دونالد اترمب على الطريقة السنغافورية. ولكن من يتابع الأحداث عن كثب يدركـ أنّ النموذج "الناعم" السنغفوري وحده لا يكفي لمواجهة ما تتعرّض له قطر من تهديد قد يتحوّل في أي وقت إلى عمل "خشن". ولا شيء أدل على ذلكـ من ورقة "المطالب" الصادرة عن دوّل الحصار. وقد قلتُ في مقال سابق بأنّه يتعيّن على قطر التقرب من الحلف المناوئ للدور الآمريكي السعودي في المنطقة وتغيير أو تحوير سياساتها في سوريا وليبيا واليمن والعراق؛ وذلكـ استلهاما من تجربة مشهودة لدولة صغيرة أخرى نجحت في التعامل مع الدول الأكبر حجما بطريقتها الخاصة. بالفعل، هناكـ بوادر تشير إلى أن قطر قد تأخذ دروسا نافعة من تجربة كوبا؛ تلكم الجزيرة الصغيرة الواقعة على مرمى حجر من فلوريدا والتي صمدت أكثر من نصف قرن في وجه أمريكا وعنفوانها وجبروتها معتمدة على قوة الاديولوجيا والعقيدة السياسية والقيم والمثل والمبادئ التي آمنت بها، ومستغِلة بمهارة ظروف الحرب الباردة بين المعسكرين وما تتيحه من هامش حريّة وفرص للتحركـ واللعب. ولا يخفى على أحد أنّ دولة قطر هي الأخرى تتبنّى عقيدة سياسية وازنة ولها منهاج وقيم ومبادئ ومثُل قد تعطيها القدرة على الصمود. إنها مهيّأة لأن تقوم بإذكاء جذوة فكر"الإخوان المسلمون"، وقادرة على أن تذهب بعيدا عبر المنطقة والعالم دفاعا عن وجودها وسياساتها بالطريقة نفسها التي سارت عليها كوبا. ومن باب الاستفادة من الوضع الدولي على غرار ما قامت به كوبا ودول صغيرة أخرى، فإنّ قطر لا بدّ وأن تفتح قنوات اتصال وتمدّ جسور تعاون مع المعسكر المناوئ للموقف السعودي في المنطقة. وقد بدأت في ذلكـ عمليا حين استجلبت قوات تركيّة إلى أرضها، واحتفظت لنفسها بعلاقات طيبة مع إيران. هذا، بالإضافة إلى ما تقوم به من حفريات هنا وهناكـ للاستفادة من التعددية القطبية التي باتت تحكم الساحة الدولية، ومحاولتها استغلال التناقضات داخل المؤسسة الآمريكيّة نفسها. هنا، تغازل الاتحاد الأوروبي من خلال المحور الألماني- الفرنسي وحتى البريطاني، وهناكـ تمدّ يدها لروسيا، إلخ. وكما قلت في مقال سابق، فإنّ هذه النكهة الكوبيّة الضاغطة على الحلف الآمريكي لا غنى عنها لمواجهة تجبّر وعتو اترمب والمحمدين. وختاماً، أقول بأن قطر تعاملت حتى الآن مع الأزمة بذكاء ومهارة على نحو يزاوج بين نعومة سنغافورة و صلابة كوبا؛ ولكن لا أحد يستطيع التنبّؤ بما ستؤول إليه الأمور. الموضوع يتعلق بالعلاقات الدولية في أبشع وأخطر صورها المتمثلة في لعِب الكِبار، واللعِب مع الكِبار، والأخطر من ذلكـ كلّه اللعِب بالكِبار(!) واللعِب بالكِبار عرفناه صناعة محتكرة في يد إسرائيل قبل أن يدخل المحمدان ساحة اللعِب بالرئيس اترمب ! والله وحده يعلم ماذا سيحصل غدا؟ كيف؟ ومتى؟ sategorie: articles
التصنيفات: خلاصات إخبارية