هنيئا لقيادتنا الحزبية.. وللنقيب د. ولد شامخ ...

ثلاثاء, 2016-07-12 14:37
الكاتبة افاتو بنت لمعيبس القيادية في الحزب الحاكم

لا يخفى علينا جميعا أن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية كان قد أسسه فخامة رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز من قبل، وكان ذلك التأسيس بداية لخلق فضاء سياسي جديد وجدت فيه غالبية النخبة السياسية من كل الإيديولوجيات ذاتها فكان وما يزال مدرسة مفتوحة لتكوين مبادئ سياسية ناضجة وناصحة تخدم مشروع موريتانيا التغيير البناء.

ومن أبرز تلك القيادات النخبوية الطامحة للتنمية والعدالة والإنصاف وقيم الديمقراطية الأستاذ الجامعي: محمد الأمين ولد شامخ الذي لعب مند تأسيس الحزب دور المنظر السياسي والمثقف الواعي والأستاذ المحنك فكان من الساهرين على شرح مضامين المشروع التأسيسي للجمهورية وأهداف موريتانيا الجديدة.

مما جعله الشخصية التوافقية في انتخابات نقابة التعاليم العالي لنزاهته ونضاله ونصاحة فكره وروح انتمائه المخلص لرئيس الجمهورية ومواجهته لكل الإيديولوجيات والخطابات المعارضة لفكر التغيير الذي قدمه قائد التغيير البناء لإصلاح البلاد وانقاد العباد من التوجهات غير الوطنية وتحقيق العدالة الإجتماعية.

فشكرا للنقيب محمد الأمين ولد شامخ على عطائه المتواصل من أجل موريتانيا الجديدة ممثلة في رئيسها وحزبها الذي ظل مثالا للعمل السياسي النبيل.

وهنيئا لنا في الإتحاد من أجل الجمهورية على هدا المكسب النقابي.

نقلا عن صفحة الكاتبة