تسارع خطوات إنشاء قوة مجموعة الخمسة للساحل

سبت, 2017-05-06 14:05

احتضنت العاصمة المالية باماكو نهاية الأسبوع المنصرم اجتماعا لخبراء مجموعة الخمسة لساحل بحضور ممثلين عن الاتحاد الأوروبي.

وقد ناقش الاجتماع مسألة تفعيل القوة المشتركة للمجموعة والتي ينتظر أن تنطلق بنهاية عام 2017.

وكانت قمة المجموعة، التي تضم كلا من بوركينا فاسو وتشاد ومالي والنيجر وموريتانيا، في 6 فبراير الماضي  قد وافقت على إنشاء هذه القوة، وفي 13 إبريل أعطى الاتحاد الأفريقي الضوء الأخضر لإنشاء هذه القوة وتعهّد بتوفير الدعم لها. والخطوة التالية هي موافقة مجلس الأمن الدولي.

وتعمل المجموعة الحالية على وضع اللمسات الأخيرة على المسائل المتعلقة بالميزانية والدعم اللوجستي للقوة على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي قد أعلن بالفعل عن دعمها.

ويفسر الوضع الأمني الصعب في كثير من بلدان الساحل ومالي على وجه الخصوص السرعة التي تدفع الدول لعملية تنفيذ قوة مشتركة لمجموعة الخمسة الساحل.