توتال ترفع عدد رخص التنقيب الممنوحة لها في موريتانيا إلى ثلاثة

ثلاثاء, 2017-05-16 08:11

ضاعفت المجموعة النفطية الفرنسية 'توتال' آبارها في القارة الإفريقية. فقد أعلنت في بيان صحفي 12 مايو أنها وقّعت اتفاق لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز مع موريتانيا، حيث يتواجد العملاق الفرنسي منذ 20 عاما.

توتال في موريتانيا لديها أكثر من 38 من محطات الطاقة تقوم من خلالها المجموعة الفرنسية بتوزيع المنتجات النفطية في موريتانيا، وقد أعلنت عن التوقيع على عقد تنقيب وإنتاج مع الشركة الموريتانية للمحروقات والأملاك المعدنية.

يتعلق الأمر بكتلة بحرية تبلغ مساحتها 7300 كيلومتر مربع، أطلق عليها C7 وتقع قبالة سواحل موريتانيا ويخصص الاتفاق 90 بالمائة من حقوق الملكية لتوتال و 10 بالمائة الباقية للشركة الموريتانية.

وهذه هي الرخصة الثالثة الممنوحة للمجموعة الفرنسية في موريتانيا، فهي تمتلك بالفعل 90 بالمائة من حقل C9 رخصة التنقيب (حوالي 10 آلاف كيلومتر مربع)، وهي أيضا المشغل لرخصة التنقيب TA29 وتقع في حوض تاودني على مساحة 12 ألف كيلومتر مربع  بالقرب من الحدود مع مالي. "هذا الاتفاق هو جزء من استراتيجية توتال لاستكشاف أحواض المياه العميقة الجديدة في أفريقيا، فهذه الكتلة –يضيف جي موريس- سيتم إنشاء حقل تنقيب تمت في منطقة واعدة.

وبذلك تعزز المجموعة وجودها في المنطقة، فقد وقّعت قبل ذلك في أوائل شهر مايو اتفاقيتين مع السنغال لاستكشاف واستغلال امتيازين للنفط في المياه العميقة.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا