المغرب ونيجيريا يوقعان اتفاقيتين لشراكة الغاز

ثلاثاء, 2017-05-16 08:32

وقع  المغرب و نيجيريا في الرباط ، اتفاقيتين لمشروع أنبوب نقل الغاز بين الدولتين الإفريقيتين.

وترأس العاهل المغربي  محمد السادس في القصر الملكي في الرباط، مراسيم التوقيع على الاتفاقيتين غير المسبوقتين  في العلاقات الثنائية بين الرباط وأبوجا.

وتتعلق الاتفاقية الأولى، بأنبوب لنقل الغاز من نيجيريا صوب المغرب، عبر دول غير القارة الإفريقية.

وتهم الاتفاقية الثانية اتفاقا لتعزيز قدرات إنتاج وتوزيع الأسمدة في نيجيريا.

وبلغة الأرقام، سيمكن مشروع الرباط القاري المغربي النيجيري بالغاز من استادة مباشرة لأكثر من 300 مليون مواطن إفريقي، مع تسريع مشاريع الربط بالكهرباء في منطقة غرب إفريقيا.

وتتسارع خطوات الشراكة المغربية النيجيرية، منذ أول زيارة للعاهل المغربي محمد السادس إلى أبوجا.

وتقدم الرباط وأبوجا بحسب المراقبين وجها جديدا للتعاون جنوب جنوب، عبر معادلة اقادية للتعاون قائمة على الغاز النيجيري في مقابل الفوسفاط المغربي.

وفي جواب على سؤال لمراسل العربية في المغرب، اوضح جيفري أونياما، وزير خارجية ورئيس الوفد النيجري أن "المشروع الأول لتطوير القطاع الفلاحي، ولنقل الفوسفاط لإنتاج المخصبات وهذا المشروع جاري تنفيذه"، مضيفا وجود "دراسة حالية لرؤية مشروع ربط قاري للغاز عبر الأنابيب، ينطلق من نيجيريا، ويمر عبر دول إفريقية ويصل المغرب".

فيما أجاب ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي، عن سؤال لمراسل العربية، بأن الرباط وأبوجا يتواجدان أمام "شكل جديد من التعاون جنوب جنوب طموح، كما كان دائما الملك محمد السادس"، مضيفا أنه "مشروع من جيل جديد"، و"يمكن أن يكون تحولا نوعيا، في التعاون جنوب جنوب".

وذهب رئيس دبلوماسية الرباط إلى أن "النموذج الجديد للتعاون يضع الغاز من جهة، والفوسفاط من جهة أخرى"، و"يمكن من خلق أسمدة ستعطي منتوجية أكثر".

نقلا عن العربية نت