"نظم عون الطالب على الغرائب من الضرائب" | الصحراء

"نظم عون الطالب على الغرائب من الضرائب"

سبت, 2017-05-20 11:23

يجملُ شيخنا أبو المغارج ما حفظه من منثور شيخه ابن جَريكان في خبر المكوس التي سوف تُجبى على الناس في آخر زمن وزير اسمه المختار نجلُ أجَاي، يطلع نجمه في آخر الزمان، ويطيح السلطان في زمنه متضررا مما تم فرضه من المكوس: 
 وهاكَ بعد الحمدِ والصلاةِ ** على النبي وصحبِه الهُداةِ 
 نظما يسمى "نظم عون الطالبِ ** على الغرائبِ من الضرائبِ" 
 فنجلُ أجَاي دَهرُه قد فرضتْ ** ضريبةٌ على الطلاقِ وأتتْ 
 بحسبِ الزوجةِ والأنسابِ ** وحسبِ الطلاقِ والأسبابِ 
 فلم تكنْ ضريبةُ الرجعيةِ ** مثل ضريبةِ طلاقِ البتةِ 
 والزوجةُ الكهلةُ كالصبيةِ ** فيما عدا ضريبةِ الندويةِ 
 وبوجوده مع النسيبةِ ** يؤثَرُ النسيبُ في الضريبةِ 
 نقصاً كما لو كان جدٌ وقرُبْ ** أو جدتانِ معَ جدةٍ لأبْ 
 وحيثُ كانَ وحدَه ولوْ علا ** فليسَ ينقصُ كما قدْ فُصلاَ 
 وقِسْ على ضريبةِ الطلاقِ ** ضريبةَ الزواجِ باتفاقِ 
 فيما عدا المفروضِ في الزواجِ ** من كهلةٍ بسببِ الإحراجِ 
 وأعفيتْ ضريبةُ السريةِ ** للجنرالِ دون أي مرْيةِ 
 ومن تغدى في نهارينِ ولمْ ** يبِتْ بوُسعٍ بينهمْ فقدْ أثمْ 
 وسوف يدفعُ ضريبةً على ** مقدارِ ما به تغدى أوَلا 
 وهكذا من انتمى للمنتدى ** فإنه قد حادَ عن سبْل الهدى 
 عليه أن يدفعَ نصفَ ما دفعْ ** من للتكتلِ انتمى أو اتبعْ

نقلا عن شي الوح أفشي