تنديد بطرد موريتانيا لحقوقيتين فرنسيتين

خميس, 2017-05-18 11:07

أصدرت منظمتا الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب بيانا ندّدتا فيها بطرد السلطات الموريتانية للصحفية الفرنسية تيفين كوس والجامعية ماري فوراي. وشرح البيان بالتفصيل ظروف مغادرة المواطنتين الفرنسيتين قائلا إن إدارة الأمن استدعتهما يوم 28 إبريل وطلبت منها مغادرة البلاد بعد خمسة أيام، وأكد لهما المتحدث من الأمن أن موريتانيا لا توجد بها عبودية واتهمها بالعمل مع منظمات غير مرخّصة مثل إيرا ولا تلمس جنسيتي. وأضاف البيان أن كوس وفوراي وصلتا إلى نواكشوط بدعوة من المنظمة الموريتانية لحقوق الإنسان وكانتا تقومان ببحث أكاديمي حول حقوق الإنسان في موريتانيا وقد أجرتا العديد من المقابلات في هذا الصدد.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا