إسرائيل تعزز بالاقتصاد نفوذها السياسي في إفريقيا

أحد, 2017-06-18 12:20

التقى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بنظيره الإثيوبي هايلي مريم الأسبوع المنصرم بإسرائيل في خطوة تكشف الأطماع الإسرائيلية في أفريقيا، خاصة أن نتنياهو نفسه عاد من مونروفيا الأحد قبل الماضي بعدما شارك في قمة الايكواس.

بعد غرب أفريقيا يضع رئيس الوزراء الاسرائيلي قدمه في شرق أفريقيا أيضا، وتحديدا في إثيوبيا، من خلال توقيع عشرات اتفاقيات التعاون مع أديس أبابا بشأن مجالات المياه والزراعة والري، والأمن، وتهدف إلى تمهيد الطريق لإقامة شراكات أكثر طموحا في المستقبل.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي زار يوم الأحد قبل الماضي العاصمة الليبيرية مونروفيا حيث شارك هناك في قمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، التي تضم 15 بلدا في المنطقة بالإضافة إلى المغرب المنضمة حديثا.

وقد اجتذب هذا الإنجاز غير المسبوق لزعيم إسرائيلي في أفريقيا الاهتمام الدولي، ويرى مراقبون في مبادرات نتنياهو استراتيجية لعكس اتجاه الدول الافريقية التي تصوت ضد الدولة اليهودية داخل وكالات الأمم المتحدة. هذا الهدف الطموح لنتنياهو لا يزال بعيدا عن أن يكون في متناول اليد، فالمراقبون، يشيرون إلى أن العديد من البلدان الأفريقية لا علاقات لها حتى الآن مع إسرائيل.