آمال فرنسية بدعم مجلس الأمن لقوة مجموعة الخمسة

أحد, 2017-06-18 10:21

أبدى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لدريان الجمعة في نواكشوط "ثقته" في تفويض الأمم المتحدة لقوة مكافحة الإرهاب التابعة لبلدان مجموعة الخمسة للساحل لكنه لمح الى أن القرار قد لا يصدر إلا بعد قمة المنظمة في يوليو المقبل.

وقال السيد لدريان للصحافة "نحن واثقون ملتزمون" بنشر قوة مشتركة من بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد، وذلك بعد لقاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز. مضيفا أن القوة بحاجة إلى صدور قرار من مجلس الأمن الدولي لكنها على أي حال لن تبدأ عملها الفعلي إلا بعد اجتماع القمة في باماكو 2 يوليو، كما قال.

ويواجه مشروع القرار الفرنسي بدعم هذه القوة الإقليمية ماليا وسياسيا تحفظا أمريكيا، لكن لدريان يعتقد أن الجهود الدبلوماسية للتغلب على هذا التردد ستكون مثمرة.