هل غير "تحرير بنغازي" الموقف الدولي من الجيش الليبي؟

جمعة, 2017-07-14 10:20

ما إن أعلن القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر في الخامس من الشهر الجاري تحرير مدينة #بنغازي حتى بدت لغة الخطاب الدبلوماسي الغربية تتحول عن لجهتها السابقة معترفة بالدور الكبير للجيش في محاربة  الإرهاب.

وحاولت دول غربية كبرى الحد من نفوذ الجيش وقائده على مدى السنوات الماضية، بل سعى بعضها لتقوية خصومه السياسيين والعسكريين في غرب البلاد تحت مظلة الاتفاق السياسي وحكومة  الوفاق، لكن الفشل المتلاحق الذي مني به الاتفاق السياسي وعجز حكومة الوفاق بموازاة الانتصارات العسكرية الحثيثة للجيش في السيطرة على موارد  النفطوعلى كامل الجنوب الليبي، ومن ثم توقفت كثير من هذه الدول عن مساعيها مؤخرا.

رسالة موحدة من الأمم المتحدة

إشادة  الأمم المتحدة والسفير البريطاني لدى  ليبيا بتحرير بنغازي كانت سريعة وحملت رسالة يبدو أنها موحدة وموجهة لخصوم  حفتر عندما اعتبرا تحرير بنغازي "أملا في خطوة أولى نحو السلام"، لكن شعورا لدى دول أخرى يبدو أنه سبق هذا الإعلان، فإيطاليا المعروفة بدعمها اللامتناهي لحكومة الوفاق ومصراته الذراع العسكرية الأقوى للحكومة بدأت في التراجع عن مواقفها منذ فترة.

فوزير الخارجية الإيطالي أعلن قبل شهرين أن "دور خليفة  حفتر لا يمكن الاستغناء عنه"، قبل أن يصل السفير الإيطالي لدى ليبيا في زيارة مفاجئة لزيارة حفتر في مقره العسكري بالمرج، ولقاء آخر جمعه برئيس مجلس النواب عقيلة صالح الذي تلاه إعلان إيطالي عن افتتاح مقر للسفارة في طبرق لتسهيل الحصول على الفيزا الإيطالية لمواطني شرق البلاد.

تسريبات CNN

لكن أبرز تحولات المشهد الدولي التي أعقبت الإعلان عن تحرير بنغازي هي تسريبات قناة cnn الأميركية قبل يومين نقلا عن مسؤولين أميركيين أن "إدارة الرئيس ترمب شارفت على الانتهاء من خطة جديدة إزاء الملف الليبي يمكن من خلالها تكثيف الوجود الأميركي في ليبيا لمحاربة الإرهاب".

وكشفت القناة عن نية إدارة ترمب إعادة افتتاح  القنصلية الأميركية في بنغازي المغلقة منذ اغتيال السفير الأميركي في عام 2012 على يد المتشددين الذين يحاربهم الجيش حاليا.

التسريب الإعلامي لم تمر عليه أكثر من 24 ساعة حتى وصل قائد قوات الافريكوم توماس وولد هاوزر والسفير الأميركي لدى ليبيا بيتر بودي في زيارة عاجلة للقاء حفتر في مقره بالمرج، والذي قالت إدارة الإعلام بالقيادة العامة للجيش إنه ناقش سبل التواصل مع الجانب الليبي لمحاربة الإرهاب وتبادل المعلومات والتنسيق حوله.

نقلا عن العربية نت