مخاوف من تأخر تمويل الأوروبيين لقوات الساحل

اثنين, 2017-07-17 08:03

في أغسطس 2016، قرر الاتحاد الأوروبي منح 50 مليون يورو للقوة المتعددة الجنسيات المشتركة التي تضم الجنود التشاديين ونيجيريا والكاميرون ونيجيريا لمكافحة بوكو حرام في حوض بحيرة تشاد. مرّت أحد عشر شهرا ونحن لم نر فلسا واحدا، كما قال وزير في أحد البلدان المعنية. وهو ما اعترف به مسؤول بارز بالاتحاد الاوروبي قائلا إن هناك خطأ من البيروقراطية الأوروبية، مضيفا أنه في بعض الأحيان يستغرق الإفراج عن الأموال سنة أو أكثر. وتعانى القوة المشتركة نقص حاد في التمويل في حين تخشى بلدان الساحل من أن يكون مصير التمويل الذي وعدها به الاتحاد مشابها. "نحن أيضا وُعدنا بــ 50 مليون يورو، ولكن يمكننا الاعتماد على ذلك؟ يقول أحد المسؤولين. وقد قدّرت قمة المجموعة في باماكو يوم 2 يوليو حاجتها من التمويل بــ 423 مليون يورو لنشر 5000 رجل.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل أضغط هنا