وجهة نظر حول أهمية تسمية الأشياء بمسمياتها بكيفية دقيقة | الصحراء

وجهة نظر حول أهمية تسمية الأشياء بمسمياتها بكيفية دقيقة

أحد, 2017-07-30 19:56
إسلمو ولد سيدي أحمد كاتب وخبير لغوي وباحث في مجال الدراسات المعجمية والمصطلحية

ثلاثة أمثلة، لمقاربة الموضوع:

1-منظمة الأمم المتحدة للتربية والعِلم والثقافة.

2-المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة.

3-المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

ملاحظات عامة على الأسماء الرسمية لهذه المنظمات الثلاث:

أ-عندما نقرأ اسم: منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، نجد أنّ "التربية" جاء ترتيبها قبل "العِلم"، وأنّ "العلم" جاء في صيغة المفرد (بدل: العلوم، في المنظمتيْن الأخرييْن).

ب-عنما نقرأ اسم: المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، نجد أنها اختارت  أن يأتيَ ترتيب "العلوم" قبل "الثقافة".

ج-عندما نقرأ اسم: المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، نلاحظ أنّ "الثقافة" يأتي ترتيبها قبل "العلوم".

ومع ذلك فإننا نسمع ونقرأ- من آن لآخر-تحريفا لهذه الأسماء، نحو: منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم، المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم، المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة، إلخ...لدرجة أنّ هذا التحريف يحدث في بعض المحاضر والوثائق الرسمية !

المطلوب من وسائل الإعلام (بصفة خاصّة) مراعاة الدقة في التعامل مع الألفاظ والمسميات... فما دامت هذه المنظمات قد اختارت كتابة أسمائها بهذا الترتيب وبهذه الألفاظ، فلا يجوز التصرف في اختياراتها.