لوغورمو يدعو الرئيس لإلغاء نتيجة الاستفتاء | الصحراء

لوغورمو يدعو الرئيس لإلغاء نتيجة الاستفتاء

خميس, 2017-08-10 11:24

دعا نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم لوغوركو عبدول الرئيس محمد ولد عبد العزيز إن كان يحترم الدستور وفق تعبيره إلى إلغاء نتائج الاستفتاء.

جاءت دعوة القيادي المعارض في تدوينة نشرها على صفحته على الفيس بوك وترجمها موقع الصحراء فيما يلي:

يجب على رئيس الجمهورية ترك السلطة في 2019 ويترك البلد في هدوء وتصالح مع ذاته. التزامه باحترام الدستور يقتضى عدم الترشح لولاية ثالثة أو الاحتيال على ذلك بطريقة غير ديمقراطية كما يعني أيضا التخلي عن نتائج استفتاء دستوري رفضه الشعب رفضا واضحا. وأمامه الآن اختياران للقيام بذلك أولهما إبطال الاستفتاء من قبل المجلس الدستوري أو عدم التوقيع على المشروع وفقا لصلاحيته. وأخيرا، فإن التهدئة السياسية تمر من خلال احترام جميع الحريات الديمقراطية وفتح حوار هادف وشامل لكل أطياف المعارضة حول قضايا التحول الديمقراطي الشامل.

تدوينة لوغورمو أثارت العديد من التعليقات من بينها تعليق الباحث في المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد سيد المختار أحمد طالب الذي قال:

إن التخلي عن مشروع اللولاية الثالثة لا علاقة له بإلغاء نتائج الاستفتاء.

مضيفا أن الواقعي هو مطالبة رئيس الجمهورية بتهيئة الظروف اللازمة لتوافق حقيقي، من خلال البحث عن محاورين ذوي مصداقية من المعارضة لحوار حقيقي يرفع فرص الانتخابات الرئاسية التوافقية في 2019. وقد رد على التعليق الأستاذ الجامعي والكاتب إدومو ولد محمد الأمين قائلا: للأسف أصبح إلغاء نتيجة الاستفتاء غير القانوني أمرا حتميا لتحقيق أي تهدئة سياسية فالاستفتاء قد أوصل الأمور إلى مرحلة لا تطاق بحسب تعبيره.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل أضغط هنا