منفّذ عملية الدهس في باريس من أصول جزائرية

جمعة, 2017-08-11 10:46

أعلنت وسائل الإعلام الفرنسية، الخميس، أن المشتبه به الرئيسي في عملية دهس جنود فرنسيين صباح الأربعاء، جزائري الجنسية ومقيم في فرنسا، في وقت لم يبدأ التحقيق معه بعد، نظرا لكونه يخضع للعلاج جراء إصابته برصاص الشرطة أثناء عملية الاعتقال.

وأوضحت التقارير الإعلامية أن المشتبه به يبلغ من العمر 36 سنة ويدعى "حمو.ب"، ويحمل تأشيرة إقامة قانونية في فرنسا وهو غير معروف لدى الدوائر الأمنية، ويخضع الآن للعلاج بأحد المستشفيات في فرنسا بعد إصابته برصاص الشرطة حين حاولت إيقاف السيارة التي كان يقودها.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب صرح الأربعاء أمام البرلمان بأنه "تم اعتقال المشتبه به، الذي كان يقود السيارة"، وذلك بعد ساعات من وقوع الهجوم.

وتجدر الإشارة إلى أنه في ساعات الصباح الأولى الأربعاء، اصطدمت سيارة بمجموعة من الجنود لدى خروجهم من ثكنتهم في إحدى ضواحي باريس، ما أسفر عن جرح 6 جنود، 3 منهم وصفت بالخطرة، في اعتداء وصفه مسؤولون بأنه قد يكون عملا إرهابيا.

ويأتي الهجوم في أعقاب سلسلة هجمات تعرضت لها فرنسا هذا العام من قبل متشددين إسلاميين واستهدفت بالأساس الجنود وأفراد الشرطة.

نقلا عن العربية نت