مؤشرات على تأجيل انطلاقة قوة الساحل | الصحراء

مؤشرات على تأجيل انطلاقة قوة الساحل

سبت, 2017-10-07 21:56

ستتأجل انطلاقة عمليات القوة المشتركة لمجموعة الخمسة للساحل عن موعدها الأول الذي كان من المقرر أن يكون مطلع أكتوبر الجاري.

ويعود ذلك إلى أن مركز القيادة في نيامي الذي سيحتضن العمليات الأولى قد تأخرت أعمال تشييده كما قالت مصادر قريبة من الملف.

رؤساء هذه القوة المشتركة، التي تجمع موريتانيا وتشاد والنيجر ومالي يتعيّن عليهم أن ينتظروا أكثر.

ويقوم منسقو هذا المشروع حاليا بإجراء التحضيرات لتخطيط أول عملية للقوة.

وعلى نفس المنوال، سينظم الشركاء الرئيسيون (فرنسا وألمانيا) مؤتمرا في 16 ديسمبر في بروكسل. والهدف الرئيسي من الاجتماع هو زيادة الوعي بأهمية هذه القوة وتعبئة المزيد من الأموال.

ومنذ بعض الوقت، ينشط الشركاء الرئيسيون في منطقة الساحل في دعم القوة ولاسيما فرنسا التي تتحرك بقوة في دعم القوة التي تتطلب تمويلا بقيمة 450 مليون يورو.

ترجمة موقع الصحراء

لمطالعة الأصل اضغط هنا