وزير بلجيكي يثير استياء المغرب

ثلاثاء, 2017-10-10 08:50

احتجت سفارة المغرب في بروكسل، اليوم الاثنين، بشدة على التصريحات الإعلامية لكاتب الدولة البلجيكي المكلف باللجوء والهجرة تيو فرانكن السبت التي قال فيها إن المغرب من بين "البلدان التي لا تُحترم فيها حقوق الإنسان مثلها مثل السودان".

وجاء في بيان توضيحي موجه لوزارة الشؤون الخارجية البلجيكية أن "سفارة المغرب لدى بلجيكا تعبر عن احتجاجاتها الشديدة واستيائها العميق عقب تصريحات كاتب الدولة البلجيكي المكلف باللجوء والهجرة تيو فرانكن".

وأكدت سفارة المغرب في هذا البيان، أن تصريحات السيد فرانكن تدل على وجود "نقص واضح في معرفة آليات التعاون والحوار الدائمين بين البلدين في مختلف المواضيع، مضيفة، أنها غير مقبولة سياسياً وغير ملائمة تماماً".

واعتبرت السفارة أنه "من المؤسف أن يصدر هذا النوع من التصريحات المجازفة، والاستفزازية وغير الملائمة من عضو في الحكومة البلجيكية، في وقت وصلت فيه العلاقات الوثيقة بين البلدين إلى درجة من الكثافة الاستثنائية على جميع المستويات من أجل تعاون متعدد الأشكال وروابط صداقة قوية ومن مستوى عال".

وبينّت السفارة أن، "المراحل التي قطعتها المملكة المغربية من أجل تعزيز دولة الحق والقانون واحترام حقوق الإنسان لا تحتاج إلى تأكيد، وتحظى اليوم باعتراف وإشادة دولية على مستوى جميع الهيئات، خاصة من طرف مملكة بلجيكا والاتحاد الأوروبي والمجموعة الدولية".

ولطالما رفضت المغرب مضامين تقارير المنظمات الدولية عن وضعية حقوق الإنسان في البلاد، واعتبرها غير صحيحة وتضليلية، آخرها تقرير منظمة "رايتس ووتش" التي انتقدت فيه تعامل السلطات المغربية مع الحراك في الريف، لترد الحكومة المغربية وتعتبر أن التقرير يفتقد للدقة والموضوعية.

نقلا عن العربية نت