بوتفليقة يعود للواجهة باستقبال رئيس وزراء روسيا

أربعاء, 2017-10-11 08:22

عاد الرئيس الجزائري، عبد العزيز  بوتفليقة، الثلاثاء، إلى الواجهة من جديد من خلال استقباله في قصر الرئاسة بالمرادية، رئيس الوزراء الروسي، ديمتري  ميدفيديف الذي يزور  الجزائر منذ يوم أمس الاثنين، وذلك في لقاء رسمي نادر له مع مسؤول أجنبي هذا العام.

وهذه هي المرة الأولى التي يستقبل فيها الرئيس بوتفليقة مسؤولاً أجنبيا منذ لقائه مع الرئيس الكونغولي دونيس ساسو نغيسو في مارس الماضي، بسبب ظروفه الصحية التي يمر بها منذ شهر إبريل 2013.

وتعذّر على بوتفليقة هذا العام استقبال عدد من المسؤولين الأجانب الذين زاروا الجزائر، أهمهم الرئيس الفينزويلي يكولاس مادورو، الذي قام بزيارة إلى الجزائر الشهر الماضي استمرت يومين، كما وقع إلغاء زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الجزائر، شهر فبراير الماضي.

ودأب الرئيس بوتفليقة في الفترة الأخيرة، على الحضور إعلاميا، حيث أشرف بنفسه قبل أسبوعين على مجلس الوزراء، وذلك من أجل دحض شائعات تدهور صحته وعدم قدرته على القيام بمسؤولياته في الدولة.

وكان رئيس الوزراء الروسي ميدفيديف مساء أمس الاثنين إلى الجزائر في زيارة تستمر يومين، بدعوة من رئيس الحكومة الجزائرية، أحمد أويحيى، وهي الزيارة الأولى من نوعها لرئيس وزراء روسي منذ عام 1971، وقد توجت اللقاءات التي عقدها مع المسؤولين الجزائريين بتوقيع اتفاقيات تعاون في مجال المحروقات والطاقة النووية المدنية والصناعة.

نقلا عن العربية نت