بتروناس تهدد بالانسحاب من أعمالها في موريتانيا

ثلاثاء, 2017-11-14 10:15

قررت شركة النفط الماليزية بتروناس الانسحاب بشكل دائم من موريتانيا قبل نهاية العام 2017، وفقا لمصادر موريتاية أضافت أن الشركة عهدت إلى محاميها بمتابعة ملف العمال وتسوية حقوقهم، كما تعمل الشركة على استكمال غلق بئر شنقيط.

ويعود السبب وراء مغادرة الشركة إلى أنها تواجه مشكلة تتعلق بالمردودية المالية منذ عدة سنوات، فالإنتاج اليومي لا يتجاوز 6000 برميل.

وفي مواجهة هذا القصور في الأداء المالي حذرت بتروناس السلطات الموريتانية من احتمال انسحابها إذا لم تحصل على تسهيلات ضريبية بحلول مايو 2017.

وقد أنشئت بتروناس في عام 1974، وتصنف من بين أكبر 500 شركة في العالم. ولكن نظرا لانخفاض أسعار النفط، فإنها تواجه صعوبات مالية، مما اضطرها إلى خفض ميزانيتها للنفقات الرأسمالية بمقدار ملياري دولار في عام 2015.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل أضغط هنا