نشطاء الحزب الحاكم يتظاهرون أمام سفارة فلسطين

أربعاء, 2017-12-13 09:29
مجموعة صور من التظاهرة

نظم نشطاء الحزب الحاكم تظاهرة أمام السفارة الفلسطينية في موريتانيا ضد قرار أمريكا نقل سفارتها نحو القدس.

وأصدر الحزب بهذه المناسبة بيانا صحفيا جاء فيه:

نظم المئات من أطر وشباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، مساء أمس الثلاثاء، وقفة أمام سفارة فلسطين في نواكشوط تنديدا بالقرار الأخير للرئيس الامريكي دونالد ترامب، والقاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

وحمل المشاركون في الوقفة صور الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ولافتات تثمن الموقف الموريتاني، وطرد سفارة الكيان وجرفها في موريتانيا، وتناوب على منصة الكلام القائم بالأعمال في السفارة الفلسطينية شاكرا الشعب الموريتاني والرئيس محمد ولد عبد العزيز، وحزب الاتحاد ورئيسه الأستاذ سيدي محمد ولد محم، قبل أن تتحدث عن الأطر المنظمين للوقفة الدكتورة فضلي منت الصادق، مثمنة موقف حزبها، حزب الاتحاد، من الصراع العربي الصهيوني، وموقف الرئيس محمد ولد عبد العزيز وقرارته الكبرى في خصوص هذا الموضوع بالذات.

كما تحدث العديد من أطر الحزب وشبابه ولجانه النسائية والاعلامية والنقابية، مثمنة في مجملها الدور الموريتاني الرائد في العمل العربي المشترك ودعم القضية المركزية.

وختمت الوقفة بتلاوة بيان حزب الاتحاد الأخير المتعلق بشجب قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وشكلت الوقفة مناسبة لعرض العديد من الأغاني الثورية الفلسطينة وقراءة الفاتحة والترحم على شهداء فلسطين.