حديث عن تأخر العمل على مستوى قيادة قوة الساحل

خميس, 2018-01-04 08:07

زارت وزير الجيوش الفرنسي الاثنين الأول من يناير مركز قيادة القوة المشتركة لمجموعة الخمسة للساحل في سيفاري وسط مالي في المحطة الأخيرة من جولتها في البلاد. المركز سيكون مقر القيادة للقوة المشتركة للساحل وقد دعت فلورانسا بارلي إلى تسريع وتيرة تجهيز المقر حتى يصبح جاهزا للقيام بدوره.

وسترأس الوزيرة الفرنسية منتصف الشهر الجاري اجتماعا لوزراء دفاع المجموعة حول القوة الجديدة، وقد أكدت أنه "يجب أن نتحرك بالوسائل المتاحة للقوة المشتركة والعمل على إكمال النقص في الجوانب المالية والإدارية حتى تتمكن هذه القوة المشتركة من بدء عملها ووظيفتها".

وقد اشتكى الجنرال ديدييه داكو قائد القوة المشتركة من عدم قيام بعض الدول بوضع جزء من قواتها تحت تصرف قيادة القوة، قائلا: إن العدد المطلوب وهو 5000 رجل متوفر ولكنه ليس تحت قيادة القوة المشتركة حتى الآن. كما أن القيادات المطلوبة للعمل في مقر القوة لم يحضر منهم سوى 66 فردا من أصل 92.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل أضغط هنا