مواضيع اهتم بها المدونون في موريتانيا الأسبوع المنصرم | الصحراء

مواضيع اهتم بها المدونون في موريتانيا الأسبوع المنصرم

اثنين, 2018-02-05 08:59
مواضيع اهتم بها المدونون في موريتانيا الأسبوع المنصرم

اهتم رُواد مواقعِ التواصل الاجتماعي و خصوصا الفيسبوك الأسبوع المنصرم بعديد الملفات أبرزها العلاقات الموريتانية السنغالية على ضوء مقتل صياد سنغالي من قبل خفر السواحل الموريتانية السبت الماضي و الهجوم على محلات تجارية لموريتانيين في مدينة سنلوي السنغالية، إضافة لقرار السلطات الموريتانية الإفراج عن الشاعر عبد الله ولد بونه بعد يوم واحد من تسريب أبيات شعرية نسبت إليه يمدح فيها الرئيس محمد ولد عبد العزيز و أخيرا الخلافات الدائرة منذ فترة داخل قطب الأغلبية و التي بدأت تتضح شيئا فشيئا خصوصا بعد مداخلات بعض النواب المحسوبين على جناح رئيس الحزب سيدي محمد ولد محم أثناء مساءلة الوزير الأول يحيى ولد حدمين في الجمعية الوطنية ... و نرصد لكم في هذا التقرير أبرز التعليقات على هذه المواضيع:

تداعيات مقتل الصياد السنغالي:

توقف رواد موقع الفيسبوك الأسبوع المنصرم طويلا مع حادث مقتل صياد سنغالي على يد وحدة من خفر السواحل الموريتانية السبت الماضي، و هو الحادث الذي رد عليه متظاهرون سنغاليون في مدينة "سينلوي" في اليوم الموالي بعد ان اقتحموا محال تجارية يمتلكها موريتانيون..

وفي هذا الإطار وقع سجال على صفحة لو غورمو عبدول القيادي في حزب اتحاد قوى التقدم المعارض بعد أن نشر تدوينة قال فيها: مرة أخرى، ترتفع حدّة التوتر بين السنغال وموريتانيا، في ظل الإدارة المأساوية لمواردنا السمكية المشتركة. فماذا سيحدث عندما يدخل البلدان عصر النفط والغاز على الحدود بين البلدين والذي يستلزم إدارة مشتركة؟ ليس الرصاص أو الحرائق على أي من الجانبين هو ما يبشر بمستقبل مشترك مشرق. ويجب علينا أن نتجنب أي تكرار لكابوس 89 وأن نتبنى لهجة وموقفا مسؤولا، بعيدا عن الدموية لصالح بلدينا ومنطقتنا المدمرة تقريبا والتي تأمل الخروج من دوامة العنف الإرهابي. التعايش  ممكن بين شعوبنا ودولنا، إذا استحضرنا المستقبل المشترك، وكان هناك اعتدال وإنصاف في تسوية المنازعات بين الجيران.

وقد علق على هذه التدوينة سيدي المختار أحمد طالب الباحث بالمعهد الموريتاني لبحوث المحيطات والصيد قائلا: عزيزي البروفيسور، ليس هذا أول حادث من هذا القبيل في سينلوي، حيث يتم احتواءه بحكمة البلدين. لذلك، لا تقلق، سيتم تجاوزه إن شاء الله.  العقل هو من ينتصر دائما في النهاية.

وردّ لو غورمو: قد لا يكون هذاهو الحادث الأول ولكن كرجل مطلع على ما يحدث خلف الكواليس أعرف حجم المخاطر التي يمكن أن تسببها مثل هذه الشرارة. أما بالنسبة للحكمة التي تتكلمون بها، فأنت بالتأكيد الشخص الوحيد الذي يعتقد في وجودها فإطلاق النار أو حرق المحلات ليس عملا من أعمال الحكمة. 

من جانبه رد سيدي المختار: الحكمة التي أتحدث عنها هي لدى سلطات كل من البلدين، وهي التي مكّنت من تجاوز أحداث 89، والعديد من الحوادث بين خفر السواحل و والصيادين السنغاليين وأخيرا العدوان على التجار الموريتانيين في سينلوي.

كما علّق أيضا د. المختار افال ولد محمدو عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية قائلا: إنه لأمر محزن حقّا. لقد تفاجأنا نحن سكّان انجاكو قبل بضعة أشهر بوجود صياد من جوخوم بادج ميتا. هذه المشكلة يجب أن تعالج فسكّان كت اندر كانوا يصطادون دوما في المياه الموريتانية. والحلول التلطيفية التي تقوم بها السلطات السنغالية لن تحل هذه المشكلة. يجب على بلدنا إظهار الكرم ومنح وضع خاص لجميع الصيادين في اندر لبيظ.

المدون إسماعيل يعقوب الشيخ سيديا تناول الموضوع قائلا "معظم التصريحات الصحفية في السنغال بعد حادثة مقتل الصياد و نهب المتاجر، بها حدة للاستهلاك متفهمة. لكنها تقر بأحقية الموريتانيين في حماية مياههم و السيادة عليها، فلنطو صفحة الجفاء و لننتصر للجغرافيا و الدين و القربى و الجيرة، على حساب "الشوفات" بين الأشخاص...".

فيما كتب المدون جمال حمود قائلا ".. ينبغي ان يحاسب من كان وراء التسبب في استشهاد البحار و ينبغي كذلك أن توفر الحماية لممتلكات المواطنين المسالمين..".

الإفراج عن ولد بونه:

من جانب آخر اهتم عدد من المدونين في الفيسبوك الأسبوع المنصرم بقرار السلطات الموريتانية الافراج عن الشاعر عبد الله ولد بونه بعد أسابيع من ترحيله من دولة الامارات العربية المتحدة و اعتقاله في مكان تابع لجهاز الأمن في نواكشوط قبل إحالته للسجن. و يأتي قرار الإفراج عن ولد بونه بعد يوم واحد من تسريب "أبيات شعرية" منسوبة إليه يعتذر فيها للرئيس محمد ولد عبد العزيز و لمجموعته القبلية..

المدون محمد الأمين محمودي تناول الموضوع بتهكم قائلا "أبو بدر شريف هاشمي ... كريم من كرام من كرام / سأمدحه ليمنحني شرابي ... و امدحه ليمنحني طعامي / و امدحه ليترك لي فراري ... و يمضي غانما من بعد عامي".

فيما علق المدون المهدي النجاشي على الموضوع قائلا "عجيب نضال و تضامن بعض المدونين، بالأمس يصفون الشاعر ولد بونه بالإنسان الشهم و اليوم بعد القصيدة المنسوبة له ييصفونه بالجبانّ!!! رغم دعمي للنظام و احترامي للمعارضين أقول ولد بونه في النهاية مواطن موريتاني يحق له تبني ما يراه مناسبا لنفسه، و الهجوم عليه عمل جبان ... ".

خلافات داخل قطب الأغلبية:

تناول مدونون ما أسموها "الخلافات داخل قطب الأغلبية الرئاسية" و خصوصا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أكبر أحزابها، و ذلك بعد مداخلات وصفت "بالقوية" لنواب من الحزب الحاكم في جلسة مساءة الوزير الأول يحيى ولد حدمين..

المدون محمد يحيى ولد ابيه علق على الموضوع قائلا "مداخلة النائب محمد ولد ببانا أمام الوزير الأول و التي اتهم فيها الوزير ولد الشيخ و المستشارة بنت حدي بإهانة الدولة و السياسيين و أعرب عن رفضه لإقالة ولد الحيمر بسبب تدوينة، كانت كلمة مختصرة و قوية".

المدون أبوبكر الطيب دهماش تناول هذا الموضوع قائلا " حذاري من السكوت على الانقسام الحاصل في الأغلبية، إنه نذير شؤم و عامل فناء ينبغي أن يتم تلافيه في أسرع وقت".