محمد تقي الله الأدهم

يوم له ما بعده

أربعاء, 2017-08-16 10:33
محمد تقي الله الأدهم

لنتجاوز صفحة الجدل العقيم والتعصب الأعمى .
أقر الدستوري نتائج الإستفتاء ، وبات لزاما علينا جميعا -بقوة القانون- أن نستظل علمنا الجديد بألوانه الثلاثة الجامعة المانعة الرافضة للإقصاء والتهميش والإحتكار.