بدأ أعمال مؤتمر الأمم المتحدة بأنطاليا

أربعاء, 2016-05-25 11:38
منصة الافتتاح

افتتح اليوم في أنطاليا بتركيا مؤتمر دولي للأمم المتحدة، بهدف استعراض التقدم المحرز على مدى السنوات الخمسة الماضية.
وكانت 48 بلدا من البلدان الأقل نموا في العالم هي محور النقاشات التي بدأت اليوم في فندق تيتانيك بأنطاليا.
وقد شارك وفد من وزارة الاقتصاد والمالية يرأسه مستشار الوزير إلى جانب الدول المعنية بهذا التقرير .
وحسب اللجنة المشرفة على المؤتمر فإنه في عام 2011 اعتمد المجتمع الدولي برنامج عمل اسطنبول (خطةالعمل الدولية) الذي ينطوي على رؤية واستراتيجية للتنمية المستدامة لأقل البلدان نموا في العقد المقبل. وبانقضاء نصف المدة، يأتي المؤتمر المفتتح اليوم في أنطاليا، تقييما للنجاحات والتحديات والدروس المستفادة.
ووفقا لمكتب الممثل السامي لأقل البلدان نمواً والبلدان النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية، تمثل أقل البلدان نموا أفقر وأضعف البلدان في العالم، ويسكنها أكثر من 880 مليون شخص (12٪ من سكان العالم). وغالبا ما تعاني من أزمة في إدارة الحكم، وعدم الاستقرار السياسي، وفي بعض الحالات، من الصراعات الداخلية والخارجية.
وقد أنشأت الجمعية العامة للأمم المتحدة فئة أقل البلدان نموا رسميا في عام 1971 لحشد دعم دولي خاص للفئات الأكثر ضعفا وفقرا من أسرة الأمم المتحدة.
وتضم القائمة الحالية لأقل البلدان نموا 34 بلدا في أفريقيا و 13 في آسيا والمحيط الهادئ وواحدة في أمريكا اللاتينية.

الوفد الموريتاني المشارك
جانب من القاعة