القدس العربي

Subscribe to تلقيمة القدس العربي
Alquds Newspaper
المسار: http://www.alquds.co.uk
آخر تحديث: منذ 18 دقيقة 48 ثانية

زيدان يفتح قلبه لجماهير الريال قبل بدء المغامرة الجديدة

منذ 47 دقيقة 52 ثانية
لندن-”القدس العربي”: بعث المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان، رسالة طمأنينة لجمهور النادي، مفادها أن الفريق لن يتعامل فقط مع بطولة كأس العالم للأندية على محمل الجد، بل كل لاعب سيبذل كل ما في وسعه، من أجل الاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي في إنجاز لم يُحققه أي فريق آخر من قبل. وقال المدرب الفرنسي لقناة النادي التلفزيونية “كما نفعل دومًا.. سيتعين علينا الكفاح وبذل أقصى ما في وسعنا لتحقيق الفوز. لقد افتتحنا الموسم بالفوز بكأس السوبر الأوروبية والإسبانية، ونأمل أن يحالفنا التوفيق ونعود من الإمارات بكأس العالم للأندية”. وعن مباراة الافتتاح المُقرر لها غدًا الثلاثاء أمام الفريق المُنظم الجزيرة الإماراتي في نصف النهائي، قال “صدقوني لن تكون سهلة. العام الماضي عانينا أمام بطل اليابان (كاشيما)، لكن في النهاية فزنا، وأيضًا نتوقع مواجهات صعبة هذه المرة، وكالعادة سنلعب من أجل تحقيق الفوز بغض النظر عن جدول المباريات المزدحم. نحن لا نُفكر في أعذار، فقط نُفكر في التعامل مع الوضع الحالي بشكل جيد”. ورغم تراجع النتائج هذا الموسم خصوصًا على مستوى الليغا مقارنة بالنتائج في مثل هذا التوقيت الموسم الماضي، إلا أنه أعرب عن رضاه عما حققه الفريق حتى الآن، بقوله “نحن راضون جدًا وسعداء بكيفية سير الموسم، يمكننا التحسن بالطبع، الجميع يرى أن ريال مدريد يلعب للفوز، المشكلة أنهم ينتظرون فوزنا بأربعة وخمسة أهداف كل مباراة، وهذا مستحيل في عالم كرة القدم”. وفي نهاية حديثه وجه رسالة خاصة لجماهير النادي قائلاً “أتوجه بشكر خاص للجماهير على الدعم الهائل التي تُقدمه باستمرار للفريق. وهذا ما نريده في جميع الأوقات حتى في اللحظات الصعبة معكم يمكننا أن نفعل أشياء عظيمة، ونأمل أن يحدث هذا مرة أخرى هذا العام”. وكان ريال مدريد قد فاز بآخر نسخة لمونديال الأندية، التي نظمتها اليابان في مثل هذه الأيام من الشتاء الماضي بانتصاره على كاشيما صاحب الأرض في النهائي بنتيجة 4-2 منهم هاتريك لكريساتيانو رونالدو.
التصنيفات: أخبار العالم

ناشطة حقوقية تحاكم بـ “الزي الفاضح” عقب تضامنها مع 24 فتاة في محكمه بسبب “دي جى”!!

منذ ساعة واحدة 36 ثانية
الناشطة الحقوقية ويني عمر  لندن-”القدس العربي”: لم تمر سوى ساعات محدودة على إطلاق السلطات السودانية سراح (24) فتاة من محكمة النظام العام في الخرطوم أمس الأحد حتى قامت ذات السطات باعتقال فتاة أخري ذهبت للمحكمة متضامنة مع من تم القبض عليهن. الشابة ” ويني عمر” الناشطة الحقوقية مثلت اليوم امام المحكمة بتهمة ارتداء ملابس فاضحة وفقا للمادة 152 من القانون الجنائي السوداني. وبالرغم من ان المحكمة أجلت جلسة المحاكمة اليوم الاثنين إلى 18 ديسمبر الجاريإلا أن” ويني عم”ر تعرضت للحبس في الزنزانة لساعات أمس واليوم الاثنين قبل أن يطلق سراحها بكفالة. وكتبت “ويني ” على حسابها على “فيسبوك” انها ستمضي بالقضية حتى النهاية ، مشيرة إلى التضامن الواسع الذي وجدته من الناشطات في مجموعة “لا لقهر النساء “. وغيرها من المهتمين بقضايا حقوق المرأة. وقبل ثلاثة أيام قامت شرطة النظام العام نفسها باعتقال 24 فتاة على خلفية تنظيم الفتيات لحفل “دي جى- DJ” ، حيث داهمت الشرطة مكان الحفل النسائي واقتادت الفتيات إلى قسم الشرطة وقيدت ضدهن بلاغات ارتداء الزي الفاضح، غير ان المحكمة قامت بشطب بلاغ الشرطة واطلاق سراح الفتيات  أمس  ..لتعود الناشطة التي تضامنت معهن طوال ساعات المحاكمة لتحاكم في نفس المحكمة اليوم الأثنين وتحت نفس مادة الزي الفاضح والتي تطلق عليها الناشطات الحقوقيات “المادة  152سيئة السمعة “. ومنذ سنوات يطالب حقوقيون ومنظمات نسوية الحكومة السودانية بإلغاء قانون النظام العام .
التصنيفات: أخبار العالم

أردوغان: متفق مع بوتين حول القدس وسنلتقي في سوتشي لبحث المسألة السورية 

منذ ساعة واحدة 6 دقائق
خلال المؤتمر الصحافي المشترك بين الرئيسين في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة أنقرة: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه سيلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين مرة أخرى في سوتشي الروسية بأقرب وقت ممكن لبحث المسألة السورية، مؤكدًا أنهما يتشاركان الرؤية حول القدس. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، اليوم الإثنين، بين الرئيسين في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة. وأكد أردوغان أنه تناول مع بوتين الوضع في سوريا، قائلًا، “وخطوتنا التالية ستكون عقد لقاء ثانٍ في سوتشي بأقرب وقت”. وأضاف أردوغان “نتشارك مع بوتين الرؤية (حول القدس) واتفقنا على مواصة الاتصال بيننا في هذا الخصوص”. وأشار الرئيس التركي أن إسرائيل ترى التطور الأخير (قرار ترامب بشأن القدس) بأنه فرصة لزيادة أعمال العنف والضغط على الفلسطينيين. واستدرك بالقول “غير أنه لا يمكن لأحد لديه ضمير وأخلاق ومبادئ وقيم أن يتجاهل تلك الجرائم”. فيما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده وتركيا متفقتان على أن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يزعزع استقرار الوضع في الشرق الأوسط. وفيما يتعلق بشراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسي إس-400، شدد أردوغان أن المسؤولين المعنيين سيلتقون خلال الأسبوع الحالي، وسيتمون الأمر. وحول العلاقات بين البلدين، أكد أردوغان أن العلاقات التركية- الروسية تتعزز مع مرور كل يوم. لافتًا إلى وجود مناخ عمل متناغم بين البلدين على المستوى السياسي. وبيّن أن حجم التبادل التجاري بين البلدين زاد في الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي بنسبة 30 بالمئة. وفي وقت سابق اليوم، وصل بوتين، العاصمة التركية، قادمًا من مصر، تلبية لدعوة من الرئيس التركي.
التصنيفات: أخبار العالم

الأمم المتحدة تناشد إسرائيل ضبط النفس مع المتظاهرين الفلسطينيين

منذ ساعة واحدة 13 دقيقة
تتواصل المواجهات مع الجيش الإسرائيلي لليوم الخامس عالى التوالي  نيويورك: ناشدت الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، القوات الإسرائيلية “ضبط النفس والهدوء” في التعامل مع المتظاهرين الفلسطينيين إثر مواجهات تشهدها مدن فلسطينية احتجاجا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، فرحان حق، للصحافيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك “دعونا إلى ضبط النفس والهدوء وهذا ينطبق على قوات الأمن (الإسرائيلية)”. وجاءت مناشدة المسؤول الأممي ردا على أسئلة الصحافيين بشأن موقف الأمين العام إزاء استخدام الجيش الإسرائيلي الرصاص الحيّ والمطاطي، والقنابل المسيلة للدموع لدى تعامله مع احتجاجات فلسطينية بعدد من مدن الضفة الغربية، وعلى الحدود مع قطاع غزة. وأوضح أن “منسق الأمم المتحدة لعمية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف أعرب عن أمله في إفادته التي قدمها، الجمعة الماضية، أمام مجلس الأمن الدولي في أن يتمكن الفلسطينيون والإسرائيليون من ضبط النفس والتزام الهدوء”. وأصيب، اليوم الإثنين، 73 فلسطينيا بجراح وحالات اختناق، إثر مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مواقع متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني. وقالت الجمعية إن من بين الإصابات، 66 في الضفة الغربية، منها 5 إصابات بالرصاص الحي، و18 بالرصاص المطاطي، و35 بالغاز، و8 إصابات أخرى، لم تبين طبيعتها. (الأناضول)
التصنيفات: أخبار العالم

وزارة الداخلية التابعة للحوثيين تخصص رقماً مجانياً للإبلاغ عن أنصار صالح

منذ ساعة واحدة 21 دقيقة
مسلحون حوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء مأرب (اليمن): أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الحوثيين، غير المعترف بها دولياً، اليوم الإثنين، تخصيص رقم مجاني لاستقبال البلاغات عن أنصار الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، في صنعاء. وقال مركز الإعلام الأمني التابع للوزارة، عبر موقعه الإلكتروني، إن الرقم المعلن عنه “خاص باستقبال شكاوى بلاغات المواطنين التي تتعلق بالجرائم والانتهاكات التي قد ترتكبها عناصر من بقايا ميليشيا الخيانة”، في إشارة لقوات صالح. ودعت الوزارة “المواطنين إلى عدم التردد في الإبلاغ عن أي حالات اعتداء يتعرضون لها أو تتعرض لها ممتلكاتهم، من بقايا المليشيا، أو أيّ عصابة أو جهة تنتحل صفة الأمن أو تدعي أنها تابعة لأي جهة كانت”. وتوعدت الوزارة “كل من يهدد الأمن والاستقرار، باتخاذ الإجراءات الصارمة الكفيلة بردعة” . وتقول تقارير حقوقية محلية إن أنصار الرئيس اليمني الراحل وقيادات في حزبه يتعرضون لاعتقالات تعسفية من قبل مسلحي جماعة الحوثي في صنعاء وعدة محافظات. والإثنين الماضي، قتل صالح على يد مسلحي الحوثي، بعد معارك لأكثر من ثلاثة أيام بين الطرفين، سيطر خلالها الحوثيون بشكل كامل على العاصمة صنعاء. ويشهد اليمن، منذ نحو 3 أعوام، حربًا عنيفة بين القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي “الحوثي” والقوات الموالية للرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، من جهة ثانية. وخلفت الحرب عشرات الآلاف من القتلى والجرحى ونزوح 3 ملايين مواطن، حسب تقارير سابقة للأمم المتحدة. (الأناضول)
التصنيفات: أخبار العالم

تظاهرة ثقافية في برلين بمشاركة نصير شمّه ونخبة من النجوم

منذ ساعة واحدة 27 دقيقة
الافنان نصير شمة لندن-”القدس العربي”: تحتفي العاصمة الألمانية برلين، بين الـ١٤والـ١٦ من كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٧، بأيام ثقافية عربية وموسيقية وذلك على “مسرح البوليز سال” وهو مسرح حديث تابع لـ “أكاديمية إدوارد سعيد – بارنبويم الموسيقية”، وتعدّ تجربة مزج الفنون الثقافية هي الأولى على هذا المسرح‪. ‬ ويذكر أن برنامج الأيام  يتنوّع بين الموسيقى والفيلم السينمائي والشعر والنقد الموسيقي‪. ‬ فعلى وصعيد الموسيقى، يشارك الفنان العراقي نصير شمّه مع مجموعة موسيقية شرقية، تتألّف من صابر عبد الستار (قانون/مصر)، وسعيد كمال (كمان/مصر)، وهاني البدري (ناي/مصر)، وجوان فرحان (ساز/سوريا). وفي الأمسيةمشاركة خاصه للفنان السوري خاطر ضوّا عبر أغنية “يا شام”، من ألحان نصير شمّه. كما يحيي الفنّان السوري عازف الكلارينيت كنان العظمة مع فرقته حفلًا موسيقيًّا، يقوم على أسلوبه المعهود في الجمع الحيويّ بين الأمزجة الموسيقية. وسيشهد المهرجان تقديم  تجربة خاصة في ختام أيامه الموسيقية، عبر حوار موسيقيّ يجريه الفنانان شمّه والعظمة وفرقتاهما على منصةٍ واحدةٍ، في محاولة للمزج بين أساليب وفضاءات موسيقية مختلفة‪. ‬ وفي مجال  الشعر، يقرأ الشاعران أمجد ناصر (الأردن)، ورائد وحش (فلسطين-سوريا) في الليلة الأولى، بينما تقرأ لينا الطيبي (سوريا) وأحمد الملا (السعودية) في الأمسية الختامية، ويتم توزيع القصائد مطبوعةً باللغتين الألمانية والإنكليزية على الجمهور في كُتيّب يصدر خصيصًا لهذه المناسبة‪. ‬ وعلى صعيد السينما، سوف يُعرض فيلم “أيقظني” للمخرجة ريم سمير البيات (السعودية)، وهو فيلم روائيّ قصير حاز على جائزة مهرجان السينما في العاصمة الإسبانية مدريد، وتلي العرض جلسةٌ نقاشية مع المخرجة باللغة الإنكليزية‪. ‬ اما في النقد الموسيقي، فسوف يتحدّث الناقد الدكتور محمود قطاط (تونس) متناولًا تاريخ الموسيقى العربية بشكل عام، وتاريخ العود في حضوره المركزيّ في الثقافة الشرقية بشكل خاص، مع مداخلة يقدمها الفنان نصير شمه من موقعه كمعايش للعود. وفي جلسة نقدية أخرى، سيشارك المؤلف الموسيقي طارق يماني (لبنان) مع الفنان كنان العظمة في ندوة حوارية مفتوحة‪. ‬ كما تشهد الأيام جلسة حوارية مفتوحة تجميع بين الفنانَيْن نصير شمه وكنان العظمة، وسيديرها الأكاديميّ الموسيقي والعازف سعيد كمال. وعلى هامش الفعاليات الرئيسية، ستنظم  قراءات شعرية للشعراء المشاركين في مقهى المسرح، بما يخلق تفاعلًا مع إيقاع اللّغة العربيّة في أمكنة الحياة اليومية.
التصنيفات: أخبار العالم

المغرب: توقيف 93 مسؤولًا بوزارة الداخلية عن العمل بتهمة “التقصير”

منذ ساعة واحدة 29 دقيقة
العاهل المغربي محمد السادس الرباط: قرّرت وزراة الداخلية المغربية، توقيف 93 مسؤولاً، بينهم والي و6 محافظين، على خلفية “التقصير في القيام بالمسؤولية”. جاء ذلك في بيان صادر عن الديوان الملكي، اليوم الإثنين. وقال البيان، إن “العاهل المغربي الملك محمد السادس، استقبل اليوم، في القصر الملكي بالدار البيضاء، كلا من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الداخلية عبد الوافي الفتيت، وإدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات (محكمة مالية تهتم بمراقبة المال العام)، وبحضور المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة”. وأوضح البيان، أن “هذا الاستقبال جاء تبعًا للأوامر التي أصدرها الملك محمد السادس، في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والمتعلقة بقيام وزارة الداخلية بالتحريات اللازمة حول المسؤولين التابعين لها، بمختلف درجاتهم”. وأضاف أن “وزير الداخلية رفع نتائج التحريات التي قامت بها الوزارة، معتمدة في ذلك على الأبحاث والتقارير الميدانية المتعلقة بالتتبع المستمر لعمل رجال السلطة (ممثلي وزارة الداخلية في المدن والقرى)”. وكشف بيان الديوان الملكي، أن “تحريات وزارة الداخلية رصدت حالات تقصير في القيام بالمسؤولية لدى عدد من المسؤولين”. وبناء عليه تم “توقيف والي واحد (يوجد بالمغرب 12 واليًا) و6 عمّال (محافظين)، وإحالتهم إلى المجالس التأديبية، كما تم توقيف 86 رجل سلطة (ممثلي الوزارة في المدن والقرى) عن ممارسة مهامهم، تمهيدًا لعرضهم على المجالس التأديبية المختصة، لتوقيع الجزاءات المناسبة. كما تم توجيه توبيخ لـ87 رجل سلطة”، حسب البيان. ونهاية أكتوبر الماضي، أعفى العاهل المغربي، 4 وزراء على خلفية اختلالات (التقصير) في برنامج إنمائي لصالح منطقة الريف، التي تشهد احتجاجات منذ أكتوبر 2016. وتشهد مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف (شمال)، منذ العام الماضي، احتجاجات للمطالبة بتنمية المنطقة وإنهاء التهميش ومحاربة الفساد، وفق المحتجين. (الأناضول)
التصنيفات: أخبار العالم

الملياردير السعودي المحتجز معن الصانع يسعى لتسوية نزاع بشأن الديون

منذ ساعة واحدة 36 دقيقة
الملياردير السعودي المحتجز معن الصانع دبي: قالت مصادر مطلعة لرويترز إن الملياردير السعودي المحتجز معن الصانع الذي قاد مجموعة سعد المنهارة يسعى لسداد جزء من ديون بمليارات الدولارات للدائنين بموجب اتفاق قد يتيح إطلاق سراحه. وكان رجل الأعمال السعودي قد احتجز في أكتوبر/ تشرين الأول بالمنطقة الشرقية في المملكة بسبب عدم سداد ديون، ويحتجز منذ ذلك الحين في مركز احتجاز بمدينة الخبر وفقا لما قالته عدة مصادر. وأوضحت مجموعة ريماس، وهي شركة للاستشارات المالية فوضتها مجموعة سعد، الخطوط العريضة لتسوية مقترحة تغطي أربعة مليارات من الديون. وفي رسالة إلكترونية أرسلتها ريماس إلى الدائنين وحصلت رويترز على نسخة منها أشارت الشركة الاستشارية إلى أن الدائنين سيستردون من أموالهم مبالغ أكبر مما سيستردونها إذا تمت تصفية الشركة بحكم القضاء وإن كان السداد على فترة أطول. في ذروة نجاحه، كان للصانع استثمارات في عدد من الشركات الكبرى، بما في ذلك حصة نسبتها 3.1 في المئة في بنك إتش.إس.بي.سي الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له اشتراها في 2007. وفي ذلك العام، حينما قدرت ثروته الصافية بأكثر من عشرة مليارات دولار، صنفته مجلة فوربز ضمن الرجال المئة الأكثر ثراء في العالم. لكن حظوظ الصانع تغيرت في 2009، حين انهارت شركته تحت وطأة ديون ثقيلة، مما أثار سلسلة من النزاعات القضائية الطويلة. واحتجز الصانع قبل أسابيع من إطلاق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حملة على الفساد احتجز فيها العشرات من الأمراء ورجال الأعمال السعوديين. غير أنه لا يوجد مؤشر على أن قضية الصانع مرتبطة بالحملة، إذ احتجزته السلطات السعودية بسبب عدم سداد ديون لا بشبهة الفساد. وأبلغت مصادر رويترز أن الصانع مسموح له باستخدام الهاتف للتحدث إلى فريق محاميه ومستشاريه، وأنه يسعى لترتيب تسوية الديون بمساعدة بعض أفراد عائلته. وقال مصدر بوزارة العدل في الرياض إنه قد يتم إطلاق سراح الصانع إذا جرت تسوية ديونه مع الدائنين. ولم يتسن الحصول على تعليق من المحكمة العامة في الخبر. وقالت مجموعة ريماس، التي تملك فروعا في الخبر والبحرين، في الرسالة الإلكترونية إن 34 مؤسسة مالية حصلت على أحكام قضائية في القضية بقيمة 15.7 مليار ريال (4.19 مليار دولار). وقالت الرسالة الإلكترونية التي أرسلت إلى دائنين آخرين الشهر الماضي “خاطبنا 90 في المئة سواء بشكل مباشر أو عبر ممثليهم المحليين خلال الأيام القليلة الماضية. لقد رحبوا بالفكرة، ولم نتلق موافقتهم المبدئية بعد كي نمضي قدما في الخطوة التالية”. وذكرت ريماس في الرسالة الإلكترونية أنه بدلا من بيع أصول مجموعة سعد في مزاد بموجب عملية التصفية، سيتم نقلها إلى شركة ذات غرض خاص وسيملك الدائنون الشركة الجديدة. وأضافت “المبادرة ستحمي (الأصول) من انخفاض كبير في القيمة وستعزز نسبة تغطية الدين لتصل إلى 20-25 بالمئة على الأقل”. ولم ترد مجموعة ريماس على طلب من رويترز للتعقيب. (الدولار = 3.7502 ريال) (رويترز)
التصنيفات: أخبار العالم

ثلاث نساء اتهمن ترامب بالتحرش الجنسي يطالبن الكونغرس بتحقيق

منذ ساعة واحدة 52 دقيقة
النساء الثلاث يتحدثن في مؤتمر صحافي واشنطن: كررت ثلاث نساء اتهمن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العام الفائت بالتحرش الجنسي رواية شهاداتهن ضده، الإثنين، وطالبن الكونغرس بفتح تحقيق في قضاياهن. وسبق أن ادلت النساء اللواتي تتراوح اعمارهن بين 30 وأكثر من 70 عاما بشهاداتهن أثناء الحملة الرئاسية الأمريكية في 2016. وكررن، اليوم الإثنين، رواياتهن أثناء البرنامج الصباحي لقناة ان بي سي، التي سارع البيت الأبيض إلى اعتبارها “اتهامات غير صحيحة”. وروت ريتشل كروكس التي كانت في سن الـ22 في 2005 كيف قبلها الثري على فمها بغير رضاها عندما كانت موظفة استقبال في برج ترامب. وأوضحت أنها شعرت “أنها مهددة إلى حد ما”، كما لو أنه “لم يكن أمامها من خيار آخر”. وقالت “أطالب لذلك أعضاء الكونغرس بوضع انتماءاتهم السياسية جانبا، والتحقيق في تاريخ ترامب في الإساءات الجنسية”. من جهتها قالت جيسيكا ليدز إن ترامب تحسس جسدها بغير رضاها في طائرة في السبعينيات. وقالت “كانت يداه في كل مكان، كان يقبلني ويتحسسني”. كذلك روت سمانثا هولفي التي شاركت في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة التي ينظمها ثري العقارات ترامب، أنه كان يزور المرشحات في الكواليس وينظر إليهن بشبق، كما لو كن “قطعا من اللحم”. وقالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة للأمم المتحدة نيكي هايلي، في مقابلة تم بثها الأحد، إنه “يجب الاستماع″ إلى النساء اللاتي اتهمن دونالد ترامب بالتحرش الجنسي. (أ ف ب)
التصنيفات: أخبار العالم

فتح وحماس تفشلان بالالتزام بموعد تسلُّم الحكومة مهامها في غزة

منذ ساعتين 7 دقائق
صورة أرشيفية لمتظاهرين فلسطينيين يطالبون بإنهاء الإنقسام غزة: فشلت حركتا فتح وحماس بالالتزام بالموعد النهائي المحدد لتسلم حكومة الوفاق الوطني مسؤولياتها في قطاع غزة، بينما تتواصل الاحتجاجات على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وكان يوم 11 من ديسمبر/كانون الأول، الموعد النهائي لتسلم السلطة الفلسطينية ادارة قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس. وكانت حركتا فتح وحماس أعلنتا أوائل الشهر الجاري إرجاء موعد تسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة حتى مساء الأحد، ما زاد من الشكوك حيال فرص نجاح هذا الأمر لإنهاء الانقسام المستمر منذ عشر سنوات. وأعلنت الحكومة الفلسطينية، الإثنين، أنها لم تتسلم كامل صلاحياتها ومسؤولياتها في قطاع غزة، بعد انتهاء الموعد المحدد. وقال المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان نشرته وكالة وفا الرسمية للأنباء، “الحكومة لم تتسلم كامل صلاحياتها ومسؤولياتها، ولم تتم عملية التمكين حسب الاتفاق”. وأضاف المحمود أن الحكومة “تسعى بشكل حثيث لاستكمال تسلم مهامها ومسؤولياتها، من أجل ضمان إنهاء معاناة شعبنا البطل الصامد” ولكنه تحدث عن وجود “بعض العقبات” التي تعرقل العملية. ورد فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس، في حديث لوكالة فرانس برس على ذلك، قائلا إن البيان يأتي “للتغطية على تقصير الحكومة في القيام بواجباتها تجاه أبناء غزة”. وكانت حركة حماس أعلنت، في بيان، السبت، أنها “تابعت بمسؤولية وإيجابية عالية وعلى مدار الأيام الماضية عملية استكمال استلام وتسلم حكومة الوفاق الوطني مسؤولياتها الكاملة”. بينما أعلن مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد، الأحد، عن وجود عراقيل تحول دون تسلم الحكومة مهامها، مشيرا إلى أن الحكومة الفلسطينية يجب أن تعلن ذلك وليس الفصائل الفلسطينية. ويفترض أن تؤدي العملية إلى انتقال السلطة في القطاع المحاصر من حركة يرفض جزء من الأسرة الدولية التعامل معها، إلى سلطة معترف بها دوليا. وفشلت محاولات عدة سابقة للمصالحة بين الحركتين منذ العام 2007. ويأمل سكان غزة البالغ عددهم أكثر من مليونين، والذين أنهكتهم الحروب والفقر والحصار، في تحسن وضعهم في حال تسلم الحكومة الفلسطينية مهامها في القطاع. وسيطرت حماس على قطاع غزة منتصف العام 2007 بعد أن طردت عناصر فتح الموالين للرئيس الفلسطيني محمود عباس إثر اشتباكات دامية. “طريق مسدود” وكرر الجانبان التزامهما بتحقيق المصالحة، ولكن المخاوف تزداد من فشل هذه الجولة أيضا من المصالحة. ومن القضايا العالقة في المصالحة مسألة الأمن في قطاع غزة. وقد تشكل قضية سلاح حركة حماس عائقا أمام المصالحة، بينما حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أنه سيرفض تكرار “تجربة حزب الله” في غزة، بمعنى تواجد قوة عسكرية لجهة غير شرعية إلى جانب القوة المسلحة للسلطة. ولم ترفع السلطة الفلسطينية حتى الآن العقوبات التي فرضتها في الأشهر الماضية بهدف الضغط على حماس، رغم وعود في هذا الإطار ترافقت مع توقيع المصالحة. وبين هذه العقوبات اقتطاعات من رواتب الموظفين ووقف دفع فاتورة الكهرباء لإسرائيل التي تزود القطاع بالتيار الكهربائي. وتبقى عالقة قضية عشرات آلاف الموظفين المدنيين الذين وظفتهم حركة حماس بعد طرد السلطة الفلسطينية من قطاع غزة. ولم تعلق الكثير من الآمال على الالتزام بالموعد النهائي المقرر في 10 ديسمبر/ كانون الأول، ولكن إعلان ترامب المثير للجدل حول القدس زاد من العقبات أمام طريق المصالحة. ودعت الحكومة الفلسطينية إلى موجة احتجاجات شعبية سلمية، بينما دعت حركة حماس إلى انتفاضة جديدة ضد الاحتلال الإسرائيلي. وتعتبر إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حماس “منظمة إرهابية”، وتطالب بتخليها عن الكفاح المسلح ضد الدولة العبرية والاعتراف بإسرائيل. قرار ترامب.. مواجهات وقصف إسرائيلي إلى ذلك، أعلنت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي أطلق، الإثنين، عدة قذائف مدفعية على أطراف جنوب قطاع غزة، بعد أن قال إنه رصد إطلاق قذيفة هاون محلية. وذكرت المصادر أن الجيش أطلق القذائف على نقطتي “رصد” تابعتين لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، قرب السياج الفاصل مع جنوب قطاع غزة، دون وقوع إصابات. في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي إن قذيفة هاون محلية أطلقت من قطاع غزة على جنوب إسرائيل من دون وقوع إصابات أو أضرار، محملا حماس المسؤولية عن الحادثة. وكان عشرات الفلسطينيين قد أصيبوا مع تواصل المواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية وأطراف قطاع غزة اليوم، تنديدا بالاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل. واندلعت المواجهات في عدد من مدن الضفة الغربية وشرق القدس لليوم الخامس على التوالي على أثر تظاهرات شعبية رفضا للقرار الأمريكي بشأن القدس. وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية أن طواقمها تعاملت مع 66 إصابة في الضفة الغربية بما فيها شرق القدس منها خمس إصابات بالرصاص الحي و18 بالرصاص المطاطي. وفي السياق، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتفاع عدد المصابين الذين وصلوا إلى المستشفيات إلى 37 إصابة مختلفة، فيما تم علاج 60 حالة استنشاق غاز ميدانيا. وجاءت الإصابات مع تواصل احتجاجات عشرات الشبان، في مناطق متفرقة شرق قطاع غزة، مع قوات من الجيش الإسرائيلي المتمركزة على طول السياج الفاصل. (أ ف ب)، (د ب أ)
التصنيفات: أخبار العالم

محمد صلاح يفوز بجائزة”بي بي سي” كأفضل لاعب أفريقي-(فيديو)

منذ ساعتين 10 دقائق
 لندن –”القدس العربي”: أعلنت شبكة BBC البريطانية بشكل رسمي، عن فوز النجم المصري محمد صلاح  بجائزة أفضل لاعب أفريقي، في حفل توزيع الجائزة، التي كان يتنافس عليها الرباعي الآخر ساديو ماني، نابي كيتا، فيكتور موسيس وبيير إيمريك أوباميانغ”. وكانت التوقعات تصب في مصلحة هداف ليفربول الأول، لا سيما بعد عروضه القوية منذ انضمامه من روما إلى الريدز الصيف الماضي مقابل رسوم بلغت حوالي 35 مليون جنيه إسترليني، حيث سجل حتى الآن 19 هدفًا من مشاركته في 24 مباراة، تمامًا كما فعل مع الذئاب طوال الموسم الماضي، هذا بخلاف دوره الحاسم في عودة منتخب بلاده لكأس العالم بعد غياب دام أكثر من ربع قرن، ليُصبح ثالث مصري يفوز بهذه الجائزة بعد ثنائي الأهلي محمد بركات ومحمد أبو تريكة. وبعد أن قام المدرب الألماني بتسليم نجمه المصري الجائزة المرموقة، قال صاحب الـ 25 عامًا في كلمته في الحفل “أنا سعيد جدًا بحصولي على هذه الجائزة، إنه لشعور خاص واستثنائي بالنسبة لي. أود أن أشكر زملائي وكل الأشخاص الذين أعمل معهم، وحقًا أنا سعيد باللعب لليفربول ومن حُسن الحظ كانت بدايتي جيدة جدًا، ولا أنكر دور المدرب الذي ساعدني على الاستقرار مع الفريق بسرعة قياسية”. وختم “موسمي الماضي مع روما كان أكثر من جيد، لذلك يتعين على أن أشكر زملائي في الفريق هناك، وأيضًا زملائي في المنتخب الوطني. أنا محظوظ بالعمل مع محترفين بكل ما تحمله الكلمة من معنى. والآن هدفي هو الفوز بنفس الجائزة العام القادم”. .@LFC's Mohamed Salah has been voted BBC African Footballer of the Year for 2017.https://t.co/RXUc6UePb6 #AFOTY #LFC pic.twitter.com/Fi1Mni9RC2 — BBC Sport (@BBCSport) December 11, 2017
التصنيفات: أخبار العالم

نصاب عالمي يستغيث بالمصريين. “ساعدوني نصبوا على في بلدكم تانى”

منذ ساعتين 14 دقيقة
لندن-”القدس العربي”: أشهر نصاب في العالم استغاث بالمصريين لينقذوه من حالة نصب ، و  كما تقول التفاصيل التي كشف عنها “ذئب وول ستريت” غوردن بيلفورت أشهر محتال فى مجال سوق الأوراق المالية فى العالم  بنفسه شارحا كيف انه تحول والذي تحول إلى ضحية ، حيث قام بكتابة تدوينه على حسابه موضحا ماجري ..ولأن الحادثة مصرية فقد ترجمت تدوينته إلى االلغة المصرية الدارجة ..قال النصاب الضحية : “ساعدوني نصبوا على فى بلدكم تانى”.. وأكمل وفقا لصحف محلية مصرية: اتفقوا معايا على “محاضرات وهمية” وما أدونيش فلوسى.كما أوردت صحف مصرية نفي الشركة لرواية بيلفورت معلنة  التزامها بإعادة قيمة التزاكر لأصحابها . وسبق ما أعلن عنه ” غوردن بيلفورت انتشار واسع لإعلانات في القاهرة عن تقديمه لمحاضرات في مجال البورصة. غير أن المحتال الضحية حذر الجميع من حالة النصب تلك وكتب “إلى أي شخص اشترى تذاكر المحاضرات، أريدك أن تعرف أنا لن أتحدث في هذا الحدث، لقد اختفى منظم الحفل دون أن يدفع أتعابي أو يحجز تذاكر السفر الخاصة بي، لذا اشتريت تذاكر السفر، حاولوا تعقب هذا الرجل والإيقاع به، خذوا أموالكم فورا”. ويذكر ان “بيلفورت” أصبح أشهر محتال فى العالم بعدما جسد الفنان الأمريكى ليوناردو دوى كابريو قصة حياته فى فيلمه الشهير the wolf of wall street، حيث كان سمسارا كبيرا فى بورصة وول ستريت الأمريكية، ومارس عمليات احتيال واسعة مكنته من جمع ثروة كبيرة فى زمن قليل قبل أن يقبض عليه ويحكم عليه بالسجن 4 سنوات، قضى منهم فى السجن 22 شهرا قبل أن يفرج عنه.
التصنيفات: أخبار العالم

بعد طلب نتنياهو للعالم أن يحذو حذو ترامب.. الاتحاد الأوروبي يؤكد أنه لن ينقل سفاراته إلى القدس

منذ ساعتين 24 دقيقة
وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بروكسل: ذكرت المفوضة العليا للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، الإثنين، أن التكتل لن يحذوا حذو أمريكا في نقل سفاراته إلى القدس، وذلك بعدما اقترح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على دول أخرى أن تحذو حذوها. ورفضت موغيريني الفكرة بعد لقاء رئيس الوزراء. وقالت للصحافيين “أعلم أن رئيس الوزراء نتنياهو ذكر بضع مرات أنه يتوقع أن آخرين سوف يسيرون على نهج قرار ترامب الخاص بنقل السفارة إلى القدس، لكن يمكنه الاحتفاظ بتوقعاته بالنسبة للآخرين، لأنه من جانب الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، هذه الخطوة لن تأتي”. وقبل الاجتماع، قال نتنياهو للصحافيين إن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو إقرار بالحقيقة ويجعل من الممكن التوصل إلى حل لأزمة الشرق الأوسط. وقال نتنياهو “القدس هي عاصمة إسرائيل، ولا يمكن لأحد أن ينكر ذلك… وهذا لا يتعارض مع السلام- وإنما يجعله ممكننا لأن الاعتراف بالواقع هو جوهر السلام”. واعتبر أن “ما فعله الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب هو وضع الحقائق كاملة على الطاولة”. وخلال الاجتماع، طلب نتنياهو من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي “أن يتوقفوا عن تدليل الفلسطينيين”، وذلك في بيان مصور بعد الاجتماع. وقال “أعتقد أن الفلسطينيين بحاجة إلى إعادتهم إلى الواقع. توقفوا عن إعطائهم كل التراخي الذي نحرمهم منه. لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي ستجعل السلام يتقدم”. وأشار إلى أن الولايات المتحدة تعمل على مقترح سلام جديد، وأضاف “أعتقد أن علينا أن نعطي فرصة للسلام”. وقالت موغيريني إنه الوقت حان لاستئناف محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مشيرة إلى أن “الحل الواقعي الوحيد” يقوم على الاعتراف بحل الدولتين وعاصمتهما القدس. وأضافت “أسوأ شيء يمكن أن يحدث الآن هو تصعيد للتوترات والعنف، لتحدث أولا حول الأماكن المقدسة ولكن أيضا في المنطقة وما بعدها”. وقالت موغيريني إن الاتحاد الأوروبي حريص على استئناف محادثات السلام، مشيرة إلى أن التكتل لا يريد البدء بعملية منفصلة من تلقاء نفسها. وتابعت “نحن لا نتطلع إلى مبادرات متعددة”. وقالت إن الولايات المتحدة لديها “وهم” أن “مبادرة أمريكية فقط ستكون ناجحة”. وأوضحت “هناك حاجة لإطار عمل دولي وإقليمي لمرافقة بداية المفاوضات التي يبدو أنها بعيدة للغاية في الوقت الحالي”. وأشارت إلى أن وزراء الاتحاد الأوروبي سيناقشون المسألة أيضا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي سيزور بروكسل في ديسمبر/كانون الأول. رئيس وزراء المجر: لا نخطط لنقل سفارتنا إلى القدس وفي سياق متصل، قال رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان، الإثنين ،إن بلاده لا تخطط لنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس وإن سياسة حكومته بالنسبة للشرق الأوسط لم تتغير. وجاء في تسجيل صوتي نشرته قناة (هير.تي.في) التلفزيونية الخاصة على موقعها الإلكتروني أن أوربان قال للصحافيين ردا على سؤال في البرلمان “لم يُطرح هذا (الخيار)”. وأضاف أوربان “لا ترى المجر سببا لتغيير سياستها الخاصة بالشرق الأوسط”. وتابع قائلا دون تفصيل “سنواصل انتهاج سياساتنا المتزنة التي كنا نتبعها”. وكانت المجر منعت، يوم الجمعة، صدور بيان كان مخططا أن تصدره حكومات الاتحاد الأوروبي ردا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وقالت وزارة الخارجية إنها تفضل حلا في الشرق الأوسط يتم التوصل إليه من خلال التفاوض.  (د ب أ)، (رويترز)
التصنيفات: أخبار العالم

استمرار مظاهرات نصرة القدس عبر العالم..وجرحى في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة‎ -(صور)

منذ ساعتين 50 دقيقة
رام الله: أصيب، اليوم الإثنين، 73 فلسطينيا بجراح وحالات اختناق، إثر مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في مواقع متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية)، إن من بين الإصابات، 66 في الضفة الغربية، منها 5 إصابات بالرصاص الحي، و18 بالرصاص المطاطي، و35 بالغاز، و8 إصابات أخرى، لم تبين طبيعتها. وأوضحت، في بيان مقتضب اطلعت عليه الأناضول، أن طواقمها تعاملت مع 7 إصابات في غزة، منها 4 بالرصاص الحي، و3 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع. بدورها، ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان منفصل، أنها تعاملت مع 37 إصابة في قطاع غزة، دون تفاصيل عن طبيعتها. وأشارت الوزارة، في بيان مقتضب، أن 9 من الإصابات المذكورة وقعت شمالي القطاع، ومثلها في غزة، و6 في جباليا، و3 في البريج، و9 في خان يونس، وإصابة واحدة في رفح. يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه الإدانات والاحتجاجات في العديد من الدول العربية والإسلامية والغربية، ردا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة. ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة ضمن أي حل مستقبلي، استنادا لقرارات الشرعية الدولية. (وكالات).
التصنيفات: أخبار العالم

ظريف في “نيويورك تايمز″: إيران تطفئ الحرائق في المنطقة وعلى أوروبا دعمها

منذ ساعتين 56 دقيقة
لندن ـ “القدس العربي” ـ  إبراهيم درويش: نشرت صحيفة “نيويورك تايمز″ مقالًا لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ذكر فيه بما كتبه قبل عامين في تغريدة كتبها من فيينا وقبل ساعات من التوصل إلى الاتفاقية النووية مع أمريكا والاتحاد الأوروبي وخمس قوى عالمية أخرى قائلا: إنها “ليست نهاية بل أرضية صلبة”. مشيرا إلى رد الإدارة الأمريكية لدونالد ترامب خلال الأحد عشر شهرا الماضية الذي جاء على شكل نوبات غضب. ويقول إن إمكانية  عدم الاعتماد على أمريكا – من التغيرات المناخية إلى فلسطين – أصبح متوقعا.  وعليه أصبح هم إيران الرئيسي هو أن تحذر الدول الأوروبية من التردد في القضايا الخارجة عن نطاق الاتفاقية النووية واتباع خطوات البيت الأبيض. ويضيف؛ في الوقت الذي تدخل فيه الاتفاقية النووية والشرق الأوسط  مرحلة غير واضحة قابلة للاشتعال “فمن الضروري أن تساعد أوروبا كي لا نجد أنفسنا نكرر التأريخ”. ويقول إن إيران عقدت قبل الاتفاق النووي بعقد من الزمان مفاوضات شبيهة مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا بهدف إقناع إدارة الرئيس جورج بوش الابن منح الدبلوماسية  فرصة “وطلب منا وقف الأنشطة المتعلقة بتخصيب اليورانيوم  كإجراء لبناء الثقة ووافقنا على ذلك”. ويعترف الوزير الإيراني أن إرضاء الأمريكيين كان صعبا، وقام الأوروبيون حينها باتخاذ قرار خطأ آخر.  وطلب من طهران بعد عامين من المفاوضات – وتحت ضغط أمريكي –وقف كل أنشطة التخصيب. وفشلت المفاوضات وانتهى الأمر بالأوروبيين إلى الفشل بوقف النشاطات النووية وعدم إرضاء واشنطن. ويشير ظريف إلى أن المفاوضات اللاحقة لم تؤد لانفراجة، وبحلول عام 2013  وعندما جلسوا للتفاوض مرة أخرى، وهذه المرة مع أمريكا كانت إيران قد زادت من عدد أجهزة الطرد المركزي إلى 20000 جهاز مع أن عددها عام 2005 كان أقل من 200 جهاز، ولم يكن هناك حديث عن وقف تخصيب اليورانيوم في إيران. ويعلق ظريف بأن الاتفاقية النووية كانت انتصارا كبيرا للدبلوماسية على المواجهة وعليه فالقضاء عليها سيكون خطأ. ويجب على أوروبا ألا ترضخ لخطط واشنطن الراغبة لنقل الموضوع إلى أزمة أخرى غير ضرورية “سواء كان ذلك برنامج إيران الصاروخي الدفاعي أو نفوذنا في الشرق وسيكون هذا إعادة الوضع إلى وضع  ما قبل الاتفاقية النووية”. وأكد ظريف قائلا: “دعوني أكرر: إن إمكانات إيران العسكرية لا تخالف القانون الدولي وهي دفاعية بالكامل. وموقفنا الدفاعي ناجم عن حساباتنا الجيواستراتيجية الواعية إضافة إلى التزاماتنا الدينية والأخلاقية. وتقوم عقيدتنا العسكرية د على التجربة التأريخية، فخلال الحرب الإيرانية – العراقية قام صدام حسين بإمطار المدن الإيرانية بالصواريخ السوفييتية الصنع، بعضها كان يحمل الأسلحة الكيميائية المقدمة من الغرب. ولم يبق العالم صامتا فحسب بل امتنعت كل البلدان عن بيع إيران أسلحة لردع المعتدي على الأقل”. ويرى أن النظام الصاروخي هو في النهاية أداة ردع والتركيز على المدى والرد بدقة وقوة على الاعتداءات التي تتعرض لها إيران. ويضيف الوزير الإيراني إن “التزامنا الدفاع عن أنفسنا ليس شعارا”. فقد تم نشر الصورايخ ضد عدد من الخصوم: نظام صدام حسين وتنظيم الدولة. مضيفا أن كل حكومة التزمت بالدفاع عن الشعب الإيراني. وعلى المجتمع الدولي – وأوروبا بالذات – أن يدركا هذا  والتركيز بدلا من ملاحقة إيران التركيز على المخاطر الحقيقية التي تواجه العالم مثل الحروب التي تلم بالشرق الأوسط. وقال ظريف إن بلاده “تفتخر” بدورها الريادي  لوقف سفك الدماء في سورية “وكنت قدمت خطة عام 2013 لإنهاء الصراع من خلال هدنة وتشكيل حكومة وطنية وإصلاحات دستورية وانتخابات حرة ونزيهة. ولكن الخطة لم تلق آذانا صاغية”.  ويشير أيضا إلى الاتفاق الثلاثي بين الرئيس الإيراني والتركي والروسي الشهر الماضي بقمتهم في سوشي ممهدين الطريق أمام المزيد من المساعدات وتهدئة الوضع وعقد مؤتمر للشعب السوري. وأضاف أن إيران وضعت بعد حملة اليمن التي قادتها السعودية خطة وقف فوري لإطلاق النار وإرسال المساعدات الإنسانية يتبعها حوار وطني لتشكيل حكومة شاملة “ولكن المتسببين بالأزمة الإنسانية وحلفائهم الغربيين اختاروا الحرب بدلا من ذلك “. ويتهم ظريف  الدول التي تقود الحرب بأنها تريد الاستمرار في الحرب في الوقت الذي تريد إيران إطفاءها “غير مكترثين بالحاجة للتفاعل مع الجميع. ومع ذلك وبرغم  الرهانات الكبيرة فإن أصحاب المصالح لا يحاسبون من يشعلون الحرائق”. وختم مقالته بالقول:”نحث الأطراف المسؤولة أن يدركوا الحاجة للنظر إلى الأمام ولنحاول إيجاد الأمل في رؤية مشتركة لمستقبل أكثر سلاما وأن يكونوا من الجرأة بمكان لاتخاذ خطوات عملية”. وذكر بدعوته عام 2015   لقيام منتدى حوار إقليمي لتحقيق السلام بين إيران وجيرانها.
التصنيفات: أخبار العالم

الخليفي في أول تعليق بعد القرعة: انتظروا لحظات ساحرة

منذ 3 ساعات 8 دقائق
رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي لندن-”القدس العربي”: تحلى رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي بالدبلوماسية المعروفة عنه، في تعليقه الأول على قرعة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، التي أوقعت فريقه في طريق حامل اللقب ريال مدريد، مكتفيًا بالإشارة إلى أن العالم سيعيش لحظات من السحر الكروي –بحسب تعليقه-. ويأمل مدير قنوات beIN أن يُعيد العملاق الباريسي ذكريات منتصف التسعينات، عندما قهر الميرينغي في الدور ربع النهائي في كأس أوروبا بالمسمى القديم عام 1993، وآنذاك فاز الريال في مباراة الذهاب بنتيجة 3-1، قبل أن يأتي الرد من الأسطورة جورج وياه ورفاقه، بإسقاط زامورانو، سانشيز وبوتراغينيو وبقية جيل التسعينات بنتيجة 4-1 في قلب “حديقة الأمراء”. وحين سُئل عن رأيه في القرعة، أجاب للصحفيين بشكل مُقتضب “الشيء الثابت أننا نكن كل احترام وتقدير لريال مدريد، وأعتقد أن العالم سيستمع بمباراتين رائعتين، أنا واثق أن الجمهور سيعيش لحظات ساحرة في عالم كرة القدم. وكما أقول دائمًا. نُريد اختبار أنفسنا أمام فرق مثل ريال مدريد، وأعتقد أننا جاهزين لأي اختبار”. وسيستضيف ملعب “سانتياغو بيرنابيو” مباراة ذهاب دور الـ 16 يوم 20 فبراير العام المُنتظر، على أن تُقام مباراة العودة في الموافق الـ 14 من مارس.
التصنيفات: أخبار العالم

كونتي: خرجنا من المنافسة على البريميرليغ ولا أفكر في برشلونة

منذ 3 ساعات 36 دقيقة
كونتي  لندن-”القدس العربي”: اعترف المدير الفني لتشيلسي أنطونيو كونتي، بتقلص فرص فريقه في الدفاع عن لقب البريميرليغ، بعد اتساع الفارق بينه وبين المتصدر “مانشستر سيتي” لـ 14 نقطة كاملة، قبل ضربة بداية الجولة السابعة عشر، التي سيفتتحها حامل اللقب بمواجهة هيدرسفيلد تاون على ملعبه “غالفارم ستاديوم” مساء غد الثلاثاء. وقال المدرب الإيطالي في حديثه الإجباري مع الصحفيين قبل المباراة “النتيجة النهائية تبقى الشيء الأهم بالنسبة لنا. أمام وست هام أتيحت لنا 19 فرصة أمام المرمى، لكن في النهاية ماذا حدث؟ خسرنا المباراة. لذا سيكون الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لنا في مباراة الغد، هو الخروج بالثلاث نقاط”. وسُئل عما إذا كان يعتقد أن فريقه بإمكانه العودة سريعًا إلى نغمة الانتصارات بعد هزيمته في الديربي الأخير، فأجاب “نعم نستطيع. لكن لا تنسى أننا أمام نيوكاسل تأخرنا بهدف، ثم عُدنا ثلاثة أهداف، وأمام أتليتكو مدريد استقبلنا هدف في بداية الشوط الثاني، وبعدها خلقنا فرص كثيرة للتسجيل وخرجنا بنتيجة إيجابية، ما أود قوله إننا لسنا من الفرق التي تهتز بعد أي كبوة، في الغالب يحدث العكس″. أما عن فرص الاحتفاظ باللقب بعد استمرار نزيف النقاط الذي وصل الفارق مع المتصدر لـ 14 نقطة، فقال “قلت من قبل أننا في 16 مباراة خسرنا أربعة، وتجاربي السابقة تقول أن هذه الإحصائية تُظهر أننا غير قادرين على الكفاح من أجل اللقب. ربما لغتي الإنكليزية ليست جيدة، لكن أقولها بطريقة أخرى، أن تخسر 4 مباريات في16 مباراة فهذا يعني أنه من المستحيل أن تفوز بالدوري، لكن علينا الآن أن نُركز أكثر في الدوري ونبذل كل ما في وسعنا كل مباراة، إننا نلعب في دوري قوي ونريد على الأقل اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم، وعمومًا لدينا أهداف أخرى كثيرة هذا الموسم. وفي الختام سأله أحد الصحفيين هل أنت غير سعيد بقرعة دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا التي أوقعته في طريق برشلونة، فكانت إجابته “أنا لست سعيدًا لأننا خسرنا المباراة الماضية، أما مباراة دوري أبطال أوروبا ستكون في فبراير /شباط. فقط أنظر إلى الحاضر ولا أفكر سوى في مباراة هيدرسفيلد. أكون غير سعيد عندما لا أفوز″.
التصنيفات: أخبار العالم

ماذا فعل مدرب باريس عندما تلقى خبر مواجهة الريال؟

منذ 3 ساعات 48 دقيقة
 لندن-”القدس العربي”: استقبل المدير الفني لباريس سان جيرمان أوناي إيمري، نتائج قرعة دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، بصدر رحب، رغم أنها أسفرت عن وقوعه في أقوى وأعنف اختبار، ضد حامل اللقب في آخر نسختين “ريال مدريد”، بقيادة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الفائز مؤخرًا بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم من قبل صحيفة “فرانس فوتبول”. وادعى المدرب الإسباني أنه كان سعيدًا أكثر من أي وقت مضى، عندما تلقى خبر الاصطدام بالنادي الملكي للمرة الأولى، وتأكيدًا على ذلك قال في أول حديث له مع وسائل الإعلام بعد القرعة “انتابني شعور بالسعادة عندما علمت بأننا سنلعب ضد ريال مدريد في الدور القادم. كنت سعيدًا للغاية. اللعب ضد الريال هو المستوى الذي أردنا الوصول إليه لاختبار أنفسنا، وهدفنا أن نُقدم مباراة كبيرة تليق باسم باريس سان جيرمان”. وأضاف “أؤكد لكم أن فريقي على أتم الاستعداد لمثل هذه المباريات، وأعتقد أن باريس سان جيرمان لديه ما يؤهله لتحقيق الفوز على أي فريق حتى لو كان اسمه ريال مدريد”. على صعيد آخر، سُئل عن صحة ما تردد عن سفر نيمار إلى وطنه عبر طائرته الخاصة، فأجاب قائلاً “هذا صحيح، لقد اتصل بي يوم السبت الماضي وطلب الذهاب إلى البرازيل لظروف طارئة وأنا وافقت بعدما تحدثت معه للتعامل مع مشكلته، ونأمل أن يعود في غضون 3 أو 4 أيام على أقصى تقدير”. وعن المصابين، قال “رابيو لن يلعب آخر 3 مباريات قبل عطلة الشتاء، أما الخبر السار يكمن في عودة تياغو موتا إلى التدريب، وسنرى إذا كان تياغو سيلفا سيكون لائقًا لمباراة الأسبوع المُقبل أم لا”. الجدير بالذكر أن ممثل عاصمة الضوء سيخوض مباراة ذهاب دور الـ16 على ملعب “سانتياغو بيرنابيو” يوم الثلاثاء الموافق الـ20 من فبراير عام 2018، على أن يستضيف “حديقة الأمراء” موقعة الإياب يوم 14 مارس.
التصنيفات: أخبار العالم

وزارة الدفاع الأمريكية تشكك بجدية الانسحاب الروسي من سوريا

منذ 3 ساعات 52 دقيقة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتوسط وزير دفاعه سيرغي شويغو (يمين) وبشار الأسد- قاعدة حميميم الروسية واشنطن: شككت وزارة الدفاع الأمريكية بإعلان موسكو، الإثنين، عن سحب “قسم كبير” من قواتها في سوريا. وقال المتحدث باسم الوزارة ادريان رانكين-غالواي “إن تصريحات روسيا حول سحب قواتها لا يعني عادة تقليصا فعليا لعديد عسكرييها، ولا يؤثر على أولويات الولايات المتحدة في سوريا”. وأضاف أن “التحالف الدولي سيستمر بالعمل في سوريا وتقديم الدعم للقوات المحلية ميدانيا”. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر، الإثنين، أثناء زيارة مفاجئة لسوريا بسحب “قسم كبير” من القوات الروسية من سوريا، وذلك بعد أيام من إعلان موسكو “التحرير الكامل” لسوريا من سيطرة تنظيم “الدولة” (داعش). وأوضح بوتين أثناء زيارة لقاعدة حميميم بسوريا أن منشآت القاعدة حيث يتركز العدد الأكبر من القوات الروسية وكذلك القاعدة البحرية في طرطوس تبقى عملياتية. وقال مسؤول أمريكي طلب عدم كشف هويته إن واشنطن تعتقد أن روسيا ستجري “انسحابا رمزيا” من سوريا يشمل بعض الطائرات. وأضاف أنها قد تطلب بعد حين أن تنسحب القوات الأمريكية بالكامل من سوريا. وكانت واشنطن أعلنت، الأسبوع الماضي، أنها ستبقى في سوريا “طالما كان ذلك لازما” لضمان ألا يعود هذا البلد ملاذا للجهاديين. وتم نشر ما بين 4 آلاف و5 آلاف عسكري روسي في سوريا خلال العامين الأخيرين. وقتل 40 منهم منذ بداية التدخل بحسب أرقام رسمية. (أ ف ب)
التصنيفات: أخبار العالم

“ناشونال إنترست”: كيف أسهمت أمريكا وروسيا والسعودية في سيطرة إيران على أربع عواصم عربية ؟

منذ 3 ساعات 54 دقيقة
الجنرال الإيراني قاسم سليماني مع عناصر من ميليشيا “النجباء” العراقية الشيعية التي صنفتها أمريكا إرهابية في “البو كمال” السورية لندن ـ “القدس العربي” ـ  إبراهيم درويش: في مقال لبنجامين ميللر، أستاذ العلاقات الدُّولية بجامعة حيفا بمجلة “ناشونال إنترست”( المصلحة الوطنية) الأمريكية  قال فيه: إن أربعة حوادث أسهمت بتعزيز التأثير الإيراني بالمنطقة. مشيرا إلى أن طهران هي الرابح الأكبر من الاضطرابات التي شهدتها المنطقة في السنوات الأخيرة، التي عرفت بالربيع العربي حيث نجحت روسيا بتحقيق أهدافها في سورية، وأسهمت بالحفاظ على نظام بشار الأسد. وأصبحت بالتالي العراب الرئيسي لسورية ما بعد الحرب. وفي الوقت نفسه قوّت إيران من تأثيرها في أربع عواصم عربية، هي بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء. وفي الوقت الذي يلقي فيه بعضهم اللوم على الرئيس السابق باراك أوباما والسياسة اللينة بالمنطقة. فهو الذي وقع الاتفاقية النووية للحد من نشاطات إيران، إلإ أنه لم يفعل اللازم كي يحد من تأثيرها بالمنطقة. ويرى ميللر أن أوباما ربما لم يكن قادرا على وقف التمدد الإيراني، ولكن الأسباب الحقيقية وراء صعود إيران قوة إقليمية مهيمنة مرتبطة بأربعة أحداث في الدول العربية التي توسع تأثيرها فيها.  وفي كل واحدة منها لعب منافسوها ومن دون قصد دورا مهما في تقوية وضع إيران من خلال الرابطة الشيعية العابرة للحدود. وبعبارات أخرى عمل كل تدخل خارجي على تقوية الجماعات الشيعية المؤيدة لإيران في كل واحدة من هذه الدول العربية. وفي بعض الحالات وليست كلها فقد تأثرت الهيمنة بالمنافسة  التي أبدتها المعارضة الوطنية للتدخل الأجنبي. ومع ذلك فقد لعبت العلاقات الإقليمية الطائفية العابرة للحدود دورا مهما في تحقيق الطموحات الإيرانية لكي تصبح قوة إقليمية. ويضيف الباحث إن إسرائيل هي العدو الرئيسي للنظام الإسلامي في إيران إلا أنها بطريقة غير مقصودة  كانت عاملا مهما في بروز أول حالة من التأثير الإيراني في العالم العربي. وحدث هذا في لبنان عام 1982  في أثناء الاجتياح  الإسرائيلي للبنان واحتلال جنوبه حتى أيار /مايو  2000. وكانت النتيجة غير المقصودة للاجتياح هي ظهور حزب الله.  واستلهم الحزب الذي أصبح قوة عسكرية وسياسية أفكاره من الثورة الإيرانية. إلا أن القتال ضد الاحتلال الإسرائيلي عبأ الشيعة في لبنان ما أدى لظهور جماعة إيرانية وكيلة في النظام السياسي اللبناني القائم على المحاصصة الطائفية. وضمن هذا لطهران تأثيرا واسعا فيه حتى لو أثار حنق بقية الجماعات الأخرى غير الشيعية التي تشكل المشهد السياسي اللبناني. وكان نتيجة التدخل الإسرائيلي في لبنان هو وصول عدو لها إلى الحدود القريبة منها وأدى إلى نزاع شرس عام 2006  وإمكانات أخرى لاندلاع العنف. وفي الوقت نفسه سمحت “المقاومة” ضد إسرائيل لبناء حزب الله شرعيته وبناء دولة داخل دولة.  العراق الحالة الثانية كانت العراق حيث أصبح هذا البلد الذي كان في مقدمة الدول المعادية  للثورة الإسلامية الإيرانية، ومن دون قصد مساحة للتأثير الإيراني. ولعبت الولايات المتحدة في هذه الحالة دورا مهما. فبعد الغزو الأمريكي عام 2003 للعراق حاولت واشنطن نشر “الديمقراطية” في البلد. وفي بلد منقسم وموزع عرقيا وإثنيا يعني إجراء انتخابات أن الجماعة الإثنية أو الطائفية الأكبر هي التي ستفوز، ومن هنا فالعلاقة الطائفية العابرة للحدود بين شيعة العراق وإيران ضمنت للأخيرة تأثيرا كبيرا. ومن هنا فقد أدى الغزو الأمريكي وجهود الدمقرطة لفوز القوى العراقية  المؤيدة لطهران، حتى لو كان التحالف معها ليس مرحبا به بين الكثير من العراقيين ومن بينهم الشيعة.  سوريا  في الحالة الثالثة التي أدى فيها التدخل الخارجي لزيادة التأثير الإيراني هي سوريا. وهنا أدى تدخل روسيا- وهي ليست عدوة لإيران حاليا- إلى تقوية ساعد طهران. ولكن العلاقة السورية- الإيرانية قديمة وتعود للثورة الإسلامية عام 1979 كما ان العلاقة بين طهران وموسكو سابقة على التدخل الروسي. وعلى أية حال فقد لعب القصف الجوي الروسي منذ أيلول /سبتمبر 2015 على حماية نظام الأسد. وكانت المليشيات المؤيدة لإيران وحزب الله قد بدأت القتال إلى جانب النظام في دمشق قبل أن يرسل فلاديمير بوتين قواته بمدة طويلة. ومثل الحالتين السابقتين انبنى دعم إيران وحلفائها الشيعة للأسد على أبعاد طائفية. ومن هنا ضمن اعتماد نظام الأسد العلوي على إيران والشيعة في النهاية تأثيرها في الحالة السورية. وفي الوقت الذي كان فيه الطيران الروسي مهما لبقاء النظام لعبت القوات البرية التي وفرها الحرس الثوري والمليشيات الشيعية وحزب الله، دورا مهما في حماية المصالح الإيرانية وبالضرورة نظام دمشق. وعليه تخشى إسرائيل من وجود إيراني متواصل ولحزب الله في مناطق ليست بعيدة عن الحدود مع إسرائيل. وهناك قبول روسي لهذا الوجود وإن كان على مسافة بعيدة عن مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ عام  1967.  وهناك مخاوف من تصعيد مستمر بسبب وجود  قواعد متقدمة لإيران في سورية.  اليمن  أما الحالة الرابعة، فهي اليمن الذي تستمر فيه الحرب، بثمن باهظ على المدنيين. ولا نعرف نتيجة الحرب بعد إلا أن الشيء الواضح هو فشل القصف السعودي المستمر في هزيمة الحوثيين وإخراجهم من صنعاء. وأكثر من كل هذا فقد أدت الحملة التي تقودها السعودية لتعزيز التحالف بين الحوثيين وإيران وبالضرورة تنفير قطاعات واسعة من اليمنيين من السعوديين وحلفائهم السنّة بشكل خلق قاعدة جديدة للإيرانيين في العالم العربي.  وفي هذه الحالة أصبحت قريبة من الحدود السعودية التي تعتبر طهران العدو الألد لها. ووضع كهذا يفتح مجالا لتصعيد حالة ترجمت الحرب الباردة بين السعودية وإيران لمواجهة. مستقبل   ومع ذلك فاستمرار النزاع في الشرق الأوسط يثير أسئلة حول مستقبل إيران بالمنطقة. إلا أن التطورات في العقدين الماضيين التي بلغت ذروتها في الاحتلال الأمريكي للعراق وتداعيات الربيع أدت إلى هيمنة إيرانية بعيدا عن برنامجها النووي. ويرى الكاتب أن أسباب الصعود مرتبطة أولا بالبعد الطائفي والعلاقات العابرة للحدود بين الدول التي ناقشها وكذلك آثار التدخلات الخارجية حيث ربحت إيران من كل هذه الحروب. وهو ما يضع الكثير من التحديات أمام السعودية وحلفائها السنّة  وكذا إسرائيل. ومن هنا كانت الهيمنة الإيرانية السبب الحقيقي وراء التقارب السعودي- الإسرائيلي، الذي بدا من تصريحات رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال غادي إزينكوت وتحدث فيها عن استعداد للتشارك الاستخباراتي مع السعودية. واصطفاف كهذا قد يترك آثاره في المنطقة.  وهناك ملامح مواجهة  متزايدة  بين إسرائيل وحلفاء إيران بالمنطقة إلا أن محاولات تحييد من الطرفين قد توقف احتمالات المواجهة. ويرى الكاتب أن التقارب السعودي- الإسرائيلي بناء على قاعدة “عدو عدوي صديقي” ربما أسهم في التقدم على المسار الإسرائيلي- الفلسطيني. وفي هذا السياق يأتي الدور الأمريكي حيث ظلت إدارة ترامب برغم الخطاب المتكرر تفككك علاقتها مع المنطقة. ويعتقد أن التحديات ستتزايد مع تدمير  تنظيم الدولة في العراق وسورية.
التصنيفات: أخبار العالم

الصفحات