العربي الجديد

Subscribe to تلقيمة العربي الجديد
تغطية اخبارية وتحليلة للاحداث العربية والعالمية على مدار الساعة، مقالات لأهم كتاب الرأي في الوطن العربي والعالم
آخر تحديث: منذ 53 دقيقة 30 ثانية

فصائل المعارضة تشن هجوماً معاكساً على مواقع النظام بحماة

منذ ساعة واحدة 18 دقيقة
شنّت فصائل المعارضة السورية، مساء اليوم السبت، هجوماً معاكساً على مواقع قوات النظام السوري في قرية "قمحانة" الموالية للنظام شمال مدينة حماة.وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إن "الفصائل شنّت هجوماً عنيفاً بالأسلحة الثقيلة على القرية"، مؤكّدةً أنه تم تفجير سيارتين مفخّختين في مواقع قوات النظام، الأولى على أطراف البلدة والثانية في داخلها.وذكر إعلاميون مرافقون للفصائل أن المعارضة استهدفت مواقع قوات النظام في عمق قرية قمحانة بصواريخ الغراد وراجمات الصواريخ، فيما ذكر "جيش النصر" التابع للجيش السوري الحر أنه استهدف القرية بالدبّابات، ولفتوا إلى أن الاشتباكات مستمرّة حتى الآن، وسط أنباء عن تقدّم للمعارضة داخلها.وأفادت مصادر من ريف حماة، لـ"العربي الجديد"، بأنه تزامناً مع هذا الهجوم، قصفت فصائل المعارضة المسلّحة براجمات الصواريخ مواقع قوات النظام في جبل زين العابدين، الذي يضع النظام السوري معظم ثقله العسكري فيه.وأضافت المصادر أن الفصائل قطعت طريق "حمص - سلمية" الذي يعتبر المعبر الوحيد الذي يفصل بين مدينتي حمص وحماة، وذلك بعد معارك عنيفة مع قوات النظام السوري على محور هذا الطريق، لافتةً إلى أن عملية قطع الطريق شملت تدمير إمدادات عسكرية للنظام هناك.وتأتي هذه التطورات في إطار معركة "في سبيل الله نمضي" والتي أطلقتها المعارضة لطرد قوات النظام من قرى ريف حماة الشمالي، والتي أدّت لسيطرة الفصائل على عشرات القرى والنقاط العسكرية وتدمير عدد من الدبابات والمعدّات العسكرية.
التصنيفات: أخبار العالم

المغرب: العثماني يشكل ائتلافاً حكومياً من ستة أحزاب

منذ ساعة واحدة 51 دقيقة
كشف مصدر قيادي في حزب العدالة والتنمية المغربي، اليوم السبت، أن رئيس الحكومة المكلف، سعد الدين العثماني، توصل إلى تشكيل ائتلاف حكومي يضم 6 أحزاب، بينها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والذي رفض عبد الإله بنكيران، الأمين العام للعدالة والتنمية، ضمه إلى الحكومة في وقت سابق.وقال عضو في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية (أعلى هيئة تقريرية في الحزب ويترأسها بنكيران)، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن "العثماني أخبر قياديين بالحزب في اجتماع لجنة اقتراح أسماء الوزراء باسم الحزب، اليوم، بتوصله إلى تشكيل ائتلاف حكومي".ولفت إلى أن "الائتلاف يضم إضافة إلى حزب العدالة والتنمية (125 مقعداً في مجلس النوب من أصل 395 مقعداً)، التجمع الوطني للأحرار (37 مقعداً)، والحركة الشعبية (27 مقعداً)، الاتحاد الدستوري (19)، والتقدم والاشتراكية (12 مقعداً)".وتابع أنه "يضم أيضاً حزب الاتحاد الاشتراكي (20 مقعداً) الذي كان قد رفضه بنكيران".وأضاف المصدر أن "العثماني قال إن قرار دخول حزب الاتحاد الاشتراكي للحكومة قرار سيادي"، من دون مزيد من التفاصيل.وأوضح أنه "ينتظر أن يعقد العثماني مؤتمراً صحافياً اليوم عند الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش، للإعلان عن تطورات مفاوضات تشكيل الحكومة".وكان رئيس الحكومة المغربية المعين قبل أكثر من أسبوع، قد أكد على رغبته في الإسراع بتشكيل الحكومة في أقرب الآجال، على أن تكون بمواصفات القوة والانسجام والقدرة على مواصلة الإصلاحات في البلاد.ويعيش المغرب من دون حكومة رسمية منذ أكثر من 5 أشهر، إذ طال أمد الانسداد في تشكيل الحكومة، والتي كان بنكيران مكلفًا بها، بسبب خلافاته مع زعيم "الأحرار"، عزيز أخنوش، بخصوص مشاركة حزب "الاتحاد الاشتراكي" في الحكومة. (العربي الجديد، الأناضول)
التصنيفات: أخبار العالم

"الكويت السينمائي": تدشين عهد المهرجانات

منذ ساعتين 5 دقائق
في عام 1972، أخرج السينمائي الكويتي خالد الصدّيق فيلماً بعنوان "بس يا بحر"، كان محوره حياة صيّادي اللؤلؤ، ويعدّ أول فيلم عربي وآسيوي يصوَّر تحت الماء. لقي العمل نجاحاً كبيراً بمقاييس ذلك الوقت وبمقاييس اليوم، فقد رُشّح للمنافسة ضمن فئة أفضل فيلم في الأوسكار، وحصل على جائزتَي "النقاد" و"الأسد الفضي" في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في ذلك العام، إضافة إلى جوائز عالمية أخرى. لكن السينما الكويتية منذ فيلم الصدّيق لم تعش نجاحاً مماثلاً مرة أخرى. ويبدو انطلاق أول دورة من "مهرجان الكويت السينمائي" أمس، التفاتة لصناعة ثقافية هامة، ومحاولة تسعى إلى تشجيع الحركة السينمائية الشابة في الكويت، وذلك بمنافسة 23 فيلماً طويلاً وقصيراً، وثائقياً ودرامياً، لسينمائيين معظمهم من الكويت، حيث تُقدّم كل العروض في "مكتبة الكويت الوطنية".  افتتح المهرجان، الذي يتواصل حتى 28 من الشهر الجاري، بفيلم آخر للصدّيق، وهو "عالية وعصام" الذي سبق إخراجه لـ "بس يا بحر" بسنوات. أما المسابقات التي تتنافس عليها الأفلام، فتتوزّع على عشر جوائز؛ ثلاث تمنح في فئة الأفلام الروائية، وثلاث للأفلام الوثائقية الطويلة، وثلاث للقصيرة. هناك جائزة خاصة تحمل اسم خالد الصدّيق، وتُمنح لعمل تختاره لجنة التحكيم التي تضمّ: الممثل محمد المنصور والمخرج خالد النصر الله والناقد السينمائي فاروق عبد العزيز والكاتبة ميّ النقيب والمخرج ناصر كرماني. من جهة أخرى، فإن المهرجان وبهدف توسيع آفاق المشاركين بأفلامهم وفتح مجالات التعاون وتبادل الخبرات وإتاحة الفرص، ينظّم محاضرات وجلسات نقاشية ولقاءات مع سينمائيين من بلدان عربية وأجنبية مختلفة.
التصنيفات: أخبار العالم

الجزائر تحرر استيراد السلع الأوروبية

منذ ساعتين 38 دقيقة
أعلنت الجزائر، اليوم السبت، عن تحرير عمليات الاستيراد من دول الاتحاد الأوروبي، بعد أن كانت خاضعة لترخيص مسبق من الحكومة.وقالت وزارة التجارة الجزائرية، في بيان، إنه "تم فتح توطين بنكي لعملية تحرير رخص الاستيراد مع الاتحاد الأوروبي لقائمة السلع والمواد والحصص التعريفية لها لسنة 2017".والتوطين البنكي هو عملية تسجيل لدى أحد البنوك داخل البلاد تقضي بالموافقة على تحويل العملة الصعبة (النقد الأجنبي) إلى الخارج من طرف المستورد، لصالح الجهة المصدرة، وذلك من دون الحصول على ترخيص مسبق من الجهات الحكومية.وأضافت وزارة التجارة الجزائرية: "في إطار الاتفاقيات المبرمة مع الاتحاد الأوروبي فإن الجزائر تجدد التزامها بالقواعد التي تحكم التجارة الدولية والاتفاقات الدولية المبرمة، لاسيما الشراكة مع الاتحاد الأوروبي".وتابعت: "في هذا المضمون تمت مراسلة محافظ بنك الجزائر (البنك المركزي) من قبل وزير التجارة بالنيابة عبد المجيد تبون تقضي بفتح توطين عملية تحرير رخص الاستيراد مع الاتحاد الأوروبي لقائمة السلع والمواد لسنة 2017".وتحت ضغط الأزمة النفطية وتهاوي عائدات الجزائر من النقد الأجنبي، لجأت الحكومة منذ عامين إلى نظام حصول المستوردين على تراخيص مسبقة لإدخال أي سلعة أو تحويل الأموال إلى الخارج، وذلك في محاولة لتنظيم وكبح فاتورة الواردات.وشملت هذه السلع السيارات ومواد البناء (أسمنت وحديد ورخام وبلاط وغيرها)، ثم لحقت بها الحمضيات والفواكه الاستوائية.(الأناضول)
التصنيفات: أخبار العالم

"عاصمة الثقافة الإسلامية" تستعيد مملكة سنّار

منذ ساعتين 56 دقيقة
مع انطلاق تظاهرة "سنّار عاصمة الثقافة الإسلامية" لعام 2017، في السودان أمس، يكون الضوء قد عاد ليسلّط على تاريخ منسيّ لواحدة من المدن الأساسية في التاريخ الإسلامي في أفريقيا، حيث تعدّ سنّار أول مملكة إسلامية في السودان وقد أقيمت بعد سقوط الأندلس، وكانت أيضاً أساساً لسلطنة سنّار، التي يتزامن إطلاق هذا المشروع مع مرور خمسمئة عام على تأسيسها، وفقاً للموقع الرسمي للتظاهرة. الافتتاح شهد كلمات رسمية مختلفة لفتت في مجملها إلى الأهمية التاريخية للمدينة، وأكّدت على الحاجة إلى استعادة المراحل المشرقة في التاريخ الإسلامي وإلى العواصم والمدن الإسلامية التي شهدت التعايش بين ثقافات مختلفة. ورغم الإعلان عن المدينة كعاصمة للثقافة الإسلامية منذ العام الماضي، إلا أن تصفّح موقع التظاهرة يوحي بأن برنامجها الثقافي ليس جاهزاً بعد، إذ تخلو صفحات البرامج والفعاليات المنتظرة من أي تفاصيل. غير أن الموقع يحتوي على العدد الأول من مجلة "سنّار" التي يبدو أنها ستكون دورية طيلة شهور التظاهرة. في العدد الأول، نجد عدداً من المشاريع القائمة والتي ينوي المنظّمون متابعتها وتوسعتها خلال العام ومنها؛ تأسيس دار نشر "سنّار"، وإجراء المسوحات في جماليات الآثار والفولكلور والتاريخ واللغات، وإعداد الورش والمؤتمرات العلمية، وإعداد خارطة للمزارات والمناطق الدينية، وجمع المزيد من المقتنيات الأثرية والتراثية والتاريخية لرفد متحف المدينة. يذكر أن التظاهرة التي تطلقها "المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة" (إيسسكو) تشرف منذ عام 2001 على مشروع "عاصمة الثقافة الإسلامية" الذي يتوزّع كل عام بين ثلاث مدن إسلامية. وتستضيف فعاليات العام الحالي إلى جانب سنّار؛ عمّان في الأردن، ومشهد في إيران.
التصنيفات: أخبار العالم

جنيف5: تسريبات خلافة دي ميستورا و"وصيته" بـ4 وثائق سياسية

منذ 3 ساعات 13 دقيقة
مرت ثلاثة أيام على اجتماعات مؤتمر جنيف حول سورية بنسخته الخامسة، ولا يزال الجميع، من ساسة وإعلاميين ومستشارين سواء من المعارضة أو من النظام، مقتنعين بأن لا شيء حقيقياً يمكن توقعه من هذه الجولة، لكن لا أحد يجرؤ على تحمل التبعات السياسية للانسحاب. هكذا يمكن تلخيص كل ما يجري في الجولة الثانية من مفاوضات جنيف 5 حتى الآن في يومها الثالث الذي لم يحمل جديداً فعلياً، على الرغم من أن يوم السبت كان حافلاً بالاجتماعات التي وصل عددها إلى خمسة في مقر الأمم المتحدة، بدأت ظهراً بين المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا مع وفد النظام ورئيسه بشار الجعفري، ثم بين دي ميستورا ووفد المعارضة بعد الظهر، قبل أن يلتقي الدبلوماسي السويدي الإيطالي بوفدي منصتي القاهرة وموسكو، قبل أن تنتقل اللقاءات إلى فندق روايال مانوتيل، بين وفد الهيئة العليا للتفاوض وسفراء دول "أصدقاء سورية"، من دون أن تتغير الصورة التي لا تزال مستقرة عند سعي وفد النظام إلى التهرب من استحقاق التفاوض، وتمسك المعارضة ببنود الانتقال السياسي كحلّ لإرهاب النظام والمجموعات التكفيرية. وعلى حد تعبير رئيس وفد المعارضة نصر الحريري، فإنّ المكاسب العسكرية التي يحققها الجيش الحر "أثبتت للنظام وداعميه بأنه لن يكون هناك حل عسكري"، معتبراً، في مؤتمر صحافي عقده مساء السبت، أن المجازر التي ارتكبها النظام في الساعات الماضية "ناتجة عن مخاوف (رئيس النظام بشار) الأسد من الحل السياسي"، لأنه يدرك أن "أي خطوة باتجاه الحل السياسي ستعني نهايته". وعن اللقاء الثاني مع دي ميستورا في هذه الجولة، فإنه "ناقش العديد من النقاط الخاصة بالانتقال السياسي" على حد تعبير الحريري. " دخل اسم حارث سيلاجيتش، إلى جانب سيغريد كاغ وجمال بنعمر، على لائحة المرشحين لخلافة دي ميستورا منتصف إبريل" وبدا كأن الجميع ينتظر الرؤية الأميركية بما في ذلك دي ميستورا، والذي يبدو بدوره حائراً وسط محاولات حثيثة يبذلها للتمديد لولايته، مع أنه لم يستطع تحقيق الكثير على مدى أكثر من عامين، لأسباب عديدة منها ما يتعلق بتوازنات القوى الإقليمية والعالمية. من هنا جاء كلامه أمس السبت عندما دعا روسيا وتركيا وإيران إلى الاجتماع سريعاً لإعادة إرساء وقف إطلاق النار في سورية. في المقابل، يستمر المبعوث الدولي "بواقعيته السياسية"، ويواصل تركيزه على دور الدول الإقليمية والكبرى في الأزمة السورية. والواقعية عرّضته لانتقادات كثيرة ترى بأنه بالغ فيها، وبأنه همّش الأمم المتحدة التي تلعب دوراً كبيراً في معظم المفاوضات الدولية بالضغط على مختلف الأطراف. وفي هذا السياق، لم يتردد مراسل وكالة "رويترز"، توم مايلز، عن مساءلة دي ميستورا عما إذا كانت هناك أهداف وضعها الأخير لهذه الجولة من المفاوضات في جنيف، وما إذا كان قد تلقى أي تعليمات أو توجيهات بشأن ما يود الأميركيون رؤيته في مفاوضات جنيف 5، فيرد دي ميستورا بحرج عبر التأكيد على أنه يدخل من دون توقعات ويحاول أن يبني على الأرضية التي تم التوصل إليها في الجولة الأولى. ويضيف، موجهاً كلامه للصحافي: "بالنسبة للتعليمات، أعتقد بأنها كانت زلة لسان منك، وبالنسبة للتوجيهات، إذا صح التعبير، نحن نحصل على توجيهاتنا من الأمين العام (للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس) ومن (مقرها في) نيويورك، وأنا تحديداً أحصل على توجيهاتي من نيويورك"، وفق قول دي ميستورا. يبدو المبعوث الأممي الحلقة الأضعف في هذه الجولة من المفاوضات، فيما تستمر الشائعات حول أن مجلس الأمن لن يمدد ولاية دي ميستورا. ويقول دبلوماسي عربي لـ"العربي الجديد" إن "هناك الكثير من الحديث حول التمديد أو عدمه، لكن لم يتم تقرير أي شيء بعد، لأن قبل عدم التمديد لدي ميستورا، يجب الاتفاق على عدد من المرشحين لخلافته". ويتابع أن "دي ميستورا يحاول التمديد لولايته، لسببين، الأول أنه يعلم بأن الحل في سورية يبدو قريباً، لأن الدول الفاعلة في الأزمة السورية ستضطر للجلوس معاً بعد الانتهاء من داعش لتجنب الحرب المباشرة، ودي ميستورا يمنّي نفسه بالبقاء أملاً في التوصل لحل قد يرشحه للحصول على جائزة نوبل"، وفق تقدير الدبلوماسي العربي. أما السبب الثاني فيتمثل، وفق المصدر نفسه، بأن "دبلوماسياً في سنّ دي ميستورا (70 عاماً) لا بد أنه سيتقاعد إن لم يتم التمديد له، فلم يعد هناك مجال لترفعه في الدبلوماسية الدولية أكثر من ذلك سوى الحصول على منصب الأمين العام للأمم المتحدة، وهذا أمر بات بعيداً عن دي ميستورا"، وفق تعبيره. وعلى الرغم من آمال دي ميستورا بالتمديد له منتصف الشهر المقبل، أي عند انتهاء ولايته رسمياً، فإنّ سيناريوهات استبداله عادت لترتفع حظوظها، مع دخول مرشح جديد لخلافته، هو رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك سابقاً، حارث سيلاجيتش، إلى جانب المرشحة أيضاً، ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان، سيغريد كاغ، مع أن بعضهم لا يزال يطرح اسم المبعوث السابق إلى اليمن، المغربي جمال بنعمر، في حلبة التخمينات حول خلافة دي ميستورا. ويلبي المرشحون نظرياً جميعهم المعايير التي يبحث عنها غوتيريس للمهمة السورية، إذ إن بنعمر وسيلاجيتش من دولتين مسلمتين "غير حساستين" في الملف السوري، بالإضافة إلى أنهما، مثل كاغ، يتقنان اللغة العربية، وهو ما يصرّ الأمين العام الجديد على توفره عند خليفة دي ميستورا. من هذا المنطلق، وصلت القناعة بأن دي ميستورا لن يتم التمديد له منتصف الشهر المقبل، إلى أعضاء من الوفد المفاوض الذين تحدث بعضهم عن "وصية" ينوي دي ميستورا تركها لوفدي النظام والمعارضة عند نهاية هذه الجولة المقررة في 31 من الشهر الحالي على شاكلة 4 وثائق سياسية.ويقول مصدر معارض لـ"العربي الجديد"، رفض الكشف عن اسمه، إن "الأميركيين غائبون، ولم تتبلور لديهم رؤية بعد، وينتظرون الانتهاء من المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)". ويضيف أنه في ظل "غياب رؤية واضحة لواشنطن لن يكون هناك حل، وكل ما نفعله هنا هو الإبقاء على زخم المفاوضات"، على حد تعبيره. " شائعات تفيد بأن مجلس الأمن لن يمدد ولاية دي ميستورا" ويلتقي الصحافيون في أروقة مبنى الأمم المتحدة من مختلف الوكالات والصحف والمحطات سواء ذات الخط التحريري المقرب من النظام أو المعارض له. يتبادلون المجاملات. يتحدثون كزملاء سابقين أو رفاق وأصدقاء، لكنهم يجمعون بأن ما يفعلونه في جنيف لا يستحق التعب، فيما بدا واضحاً أن الوفد الإعلامي المرافق للنظام صغير مقارنة بالمفاوضات السابقة.يجلس مراسلو الإذاعات والمحطات التلفزيونية السورية الموالية للنظام منعزلين وحدهم. لا يتحدثون مع باقي الصحافيين حتى أولئك الآتين من محطات تابعة لحلفاء النظام كروسيا وإيران. ويظهرون حالة عالية من العدائية، حتى في طرح الأسئلة خلال المؤتمرات الصحافية، خصوصاً في ما يتعلق بالأسئلة التي يتم توجيهها للمبعوث الأممي وللهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية. وإذْ لا يكفون عن تكرار الحديث عن "مكافحة الإرهاب"، كشريط لا ينتهي، يقف مراسل قناة "سما الشام" التابعة لابن خال رئيس النظام السوري، رجل الأعمال رامي مخلوف، ويبدأ بالحديث عن الطائفية. ويسأل رئيس وفد "الهيئة العليا للمفاوضات"، نصر الحريري، عن أسباب غياب الأقليات في مناطق سيطرة المعارضة. ويوجه سؤاله بطريقة "تشبيحية" غير معهودة في أروقة الأمم المتحدة، متناسياً أن مناطق المعارضة تكاد تخلو من سكانها بسبب القصف المدفعي والجوي العنيف الذي يمارسه النظام وحلفاؤه بشدة. أما مراسلة "الإخبارية" السورية، فتوجه أسئلتها بتوتر شديد للمبعوث الدولي وكأنها في معركة وليست في مؤتمر صحافي. بموازاة ذلك، يستمر أداء رئيس وفد النظام، بشار الجعفري، بالتدهور على المستوى الدبلوماسي، معتمداً على خطاب "تشبيحي" متوتر جداً. ويصوّر العالم وكأنه مجموعة من الأعداء الإرهابيين أو الداعمين للإرهاب، متمادياً في خطاب مفصول تماماً عن السياسة والعلاقات الدولية. ويتحدث عن جمهوريات ودول تمتلك تاريخاً في العمل الديمقراطي وحقوق الإنسان وكأنها تشبه نظام الأسد. هكذا، تصبح الجمهورية الفرنسية، في أدبيات الجعفري، النظام الفرنسي. ويصف المملكة المتحدة بالنظام البريطاني، والولايات المتحدة الأميركية بالنظام الأميركي، موزعاً تهم الطائفية والإرهاب على الجميع. يتعلق الأمر بأداء "طفولي" يقوم على فكرة أن إنكار التهمة يبدأ بقذفها على الآخرين. وأكثر من ذلك، يخرج الجعفري عن أعراف الدبلوماسية الدولية، ويوجه خطاباً حاداً بحق دي ميستورا الذي لم يوفر فرصة لتحسين العلاقة مع النظام السوري. ويؤكد أن دي ميستورا تجاوز التكليف الممنوح له وأن النظام سيتولى إعادته إلى التكليف كلما تجاوزه مرة أخرى.على الجانب الآخر، لا يبدو أن وفد "الهيئة العليا للمفاوضات" تمكن من استغلال التقدم الميداني الكبير التي حققته المعارضة المسلحة على الأرض. وبدلاً من المبادرة بالهجوم السياسي المبني على التقدم العسكري، انهمك الوفد بموقف دفاعي ضد تهمة الإرهاب التي ألقاها الجعفري. ويقول مصدر معارض ضمن الوفد لـ"العربي الجديد" إن المؤتمر الصحافي الذي أجراه الحريري يوم الجمعة، لم يكن موفقاً. ويضيف أن المعارضة بدت "في موقف يحاول رد تهم الجعفري الخاصة بالإرهاب على الرغم من أن تصريحات الجعفري لم تكن تستحق أكثر من السخرية منها ببضع جمل"، وفق تعبير المصدر السوري المعارض.
التصنيفات: أخبار العالم

برلمان السيسي يُطيح تعديلات التظاهر: تعديل مادة غير دستورية

منذ 3 ساعات 14 دقيقة
يناقش مجلس النواب المصري، في جلسته المقررة، غداً الأحد، تقرير لجنته التشريعية بشأن مشروع حكومي بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم حق التظاهر، والذي اقتصر على تعديل وحيد على المادة العاشرة من القانون، بعد أن استبعدت اللجنة في تقريرها التعديلات الواردة في مشروع قانون رئيس حزب المحافظين، أكمل قرطام.وقال قرطام، في بيان صادر عن حزبه، مساء السبت، إنه كان ينتظر أن تجرى تعديلات عدة على قانون التظاهر، في ضوء مشروع القانون المُقدم من الحزب، ومقترحات النواب الآخرين، إلا أن اللجنة التشريعية اكتفت بمشروع الحكومة، والذي اشتمل على تعديل المادة العاشرة فقط، والصادر بشأنها حكم بعدم الدستورية.وتقدم قرطام باستقالة مكتوبة من البرلمان، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولم يبت فيها رسمياً إلى الآن، اعتراضاً على ما وصفها بـ"الممارسات القمعية تحت قبة البرلمان، والتضييق على الأصوات المعتدلة"، بعد أن قدم مشروعاً بشأن تعديلات قانون التظاهر، حمل توقيعات 61 نائباً، وتضمن تعديلات على 11 مادة.وأضاف قرطام، في بيان الحزب، أن التعديلات التي قدمها على القانون "تصب في صالح الوطن والدولة، والأقلية والأغلبية على حد سواء"، على اعتبار أن المطالبات السلمية ليست ترفاً ثقافياً، أو رفاهية ديمقراطية، وأن "السماح بها، وعدم تقييدها يجعلها أداة تُنير الرأي العام، وتضيء الطريق لسلطات الدولة، وتُشرك المواطنين بشكل غير مباشر في تحديد مصائرهم".وأشار قرطام إلى أن تعديلات المادة العاشرة من القانون جاءت شبه متوافقة بين مشروع الحكومة، والحزب بشأن المادة، إذ التزمت بحيثيات حكم المحكمة الدستورية، والتي وضعت فلسفتها على أساس أن التظاهر حق يجوز تنظيمه، ولا يجوز منعه.وكانت اللجنة التشريعية بالبرلمان المصري قد وافقت على تعديلات قانون تنظيم حقّ التظاهر، المقدّمة من الحكومة، التزاماً بحكم المحكمة الدستورية في 3 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بشأن عدم دستورية المادة العاشرة من القانون الصادر في عام 2013، والخاصة بمنح وزير الداخلية سلطة إصدار قرار مُسبَّب بمنع التظاهرة أو إرجائها أو نقلها "في حالة وجود ما يهدّد الأمن والسلم".ولم يستفد أيّ شخص مدان أو محبوس بموجب قانون التظاهر، وفق الحكم القضائي، نظراً لأنّ المادة المقضي بعدم دستوريتها لم تؤد بذاتها لحبس أيّ شخص، وهو القانون الذي تسبّب بصدور قرارات وأحكام بالحبس على نحو 40 ألف شخص من المعارضين للسلطة العسكرية الحاكمة، بحسب منظمات حقوقية مصرية. "رفضت اللجنة إدخال أيّ تعديلات متعلّقة بتخفيف العقوبات الواردة في قانون التظاهر" ونصّ التعديل الجديد للمادة على أنّ "لوزير الداخلية، ومدير الأمن المختص، في حالة حصول جهات الأمن، وقبل الميعاد المحدد لبدء الاجتماع العام أو الموكب أو التظاهرة، بناء على معلومات جدية أو دلائل عن وجود ما يُهدد الأمن والسلم، التقدّم بطلب إلى قاضي الأمور الوقتية بالمحكمة الابتدائية المختصة، لإلغاء أو إرجاء الاجتماع العام أو الموكب أو التظاهرة، أو نقلها إلى مكان آخر أو تغيير مسارها".وجاء في نص المادة المعدلة: "يُصدر القاضي قراراً مسبّباً فور تقديم الطلب إليه على أن تُبلغ به الجهة الإدارية، مقدم الإخطار، فور صدوره، ولذوي الشأن التظلم من القرار، وفقاً للقواعد المقررة بقانون المرافعات المدنية والتجارية".ورفضت اللجنة إدخال أيّ تعديلات متعلّقة بتخفيف العقوبات الواردة في قانون التظاهر، بدعوى رفض المحكمة الدستورية للطعون المقدمة على المادة (19) من القانون، والتي تنصّ على "السجن المشدد مدة لا تقل عن عشر سنوات، وبغرامة لا تقل عن ثلاثمائة ألف جنيه، ولا تجاوز خمسمائة ألف جنيه لكل من حاز أو أحرز سلاحاً أو مواد حارقة أو نارية أثناء مشاركته في المظاهرة".واستبعدت اللجنة التعديلات الواردة في مشروعين مقدمين من قرطام، وعضو لجنة العفو الرئاسي، طارق الخولي، إلى حين فصل المحكمة الدستورية في كافة الطعون المقدّمة بشأن نصوص التظاهر.وتضمنت أبرز تعديلات قرطام "جواز إرجاء أو نقل أو تغيير مسار التظاهرة لدواع أمنية"، مع حذف عبارة "فض الاجتماع العام أو تفريق التظاهرة"، حتى لا تتخذ ذريعة للحجر على الحق في التظاهر، والاكتفاء بمنح القائد الميداني حق القبض على من يرتكب جريمة يُعاقب عليها القانون.كذلك نصّت على "الاكتفاء باستخدام خراطيم المياه، والغاز المُسيل للدموع لتفريق التظاهرات، لضمان عدم الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين"، وحذف عبارة "استخدام طلقات الخرطوش غير المطاطي"، للحفاظ على حياة المشاركين في التظاهرة مع الإبقاء على حق قوات الأمن في الدفاع عن النفس في حالة استعمال الأسلحة النارية ضدها".بينما شمل اقتراح الخولي إدخال تعديلات محدودة على سبع مواد، استحدث منها مادتين لتوقيع عقوبات جديدة بالحبس مدة لا تزيد عن سنتين "لكل شخص عاد وخالف، خلال مدة لا تجاوز العام من انقضاء عقوبته، ذات الحظر المنصوص عليه في مواد القانون".
التصنيفات: أخبار العالم

تفاصيل جديدة عن تفاهمات إسرائيلية مع ترامب بشأن الاستيطان

منذ 3 ساعات 14 دقيقة
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة، اليوم السبت، تفاصيل جديدة عن التفاهمات المرتقبة بين إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وبين الحكومة الإسرائيلية بشأن البناء في المستوطنات.وكشفت القناة الإسرائيلية الثانية أنه معادلة جديدة (معادلة ترامب) تتبلور بشأن الاستيطان.وأوضحت القناة إن المعادلة الجديدة تتحدث عن موافقة إدارة ترامب وقبولها لأكثر من خمسة آلاف وحدة سكنية، أعلنت حكومة الاحتلال في الأشهر الأخيرة عن المصادقة على بنائها في المستوطنات المختلفة، وداخل القدس المحتلة، وتمكين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو من إقامة مستوطنة جديدة، بدلا من مستوطنة عاموناه، التي تمت إزالتها بأمر من المحكمة الإسرائيلية في أوائل شباط الماضي، وفق لتعهدات نتنياهو للمستوطنين. "نتنياهو يلتزم بالمقابل بـ"لجم البناء الاستيطاني في الضفة الغربية"، وحصر أعمال البناء في الكتل الاستيطانية الكبرى" وبحسب التفاصيل، التي أوردتها القناة الإسرائيلية الثانية، فإن نتنياهو يلتزم بالمقابل بـ"لجم البناء الاستيطاني في الضفة الغربية"، وحصر أعمال البناء في الكتل الاستيطانية الكبرى.وأوحت القناة بأن هذه المعادلة بحاجة لمصادقة الطرفين عليها، علماً بأنه ينتظر أن تواجه معارضة في صفوف الحكومة الإسرائيلية.وكان البيت الأبيض قد أصدر، أمس، بيانا مشتركا حول المحادثات التي أجراها رئيس ديوان نتنياهو، يوآف هوروفيتس، ومستشار نتنياهو السياسي، يونتان شيخطر، مع طاقم البيت الأبيض برئاسة الممثل الخاص لترامب جيسون غرينبلاط في واشنطن، وامتدت على مدار أربعة أيام.وقال البيان إن الوفد الأميركي برئاسة غرينبلاط "كرر الإعراب عن قلقه بشأن الأنشطة الاستيطانية".في المقابل، ذكر البيان أن الجانب الإسرائيلي أعلن أن إسرائيل تعتزم اعتماد سياسة استيطان تأخذ في الاعتبار هذه المخاوف.   ومع أن البيان تحدث عن عدم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين، إلا أن صحيفة "هآرتس" كانت قد كشفت الأربعاء، أن الإدارة الأميركية وافقت بشكل ضمني على مواصلة إسرائيل للبناء الاستيطاني في القدس المحتلة، مقابل التزام إسرائيل في البناء داخل الكتل الاستيطانية.وتطالب حكومة نتنياهو بموافقة أميركية، على مواصلة البناء في مختلف المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، بما في ذلك البناء فيما تسميه إسرائيل كامل مناطق نفوذ المستوطنات، والتي تصل مساحتها (أي مناطق النفوذ التابعة للمستوطنات) إلى نحو 10% من أراضي الضفة الغربية.  
التصنيفات: أخبار العالم

نصر الحريري: الحل السياسي يعني نهاية النظام

منذ 3 ساعات 26 دقيقة
قال رئيس وفد المعارضة السورية في مفاوضات جنيف، نصر الحريري، اليوم السبت، إن المعارضة تريد إيجاد حل سياسي لإنهاء العنف في سورية، "ولكن لا يوجد لدينا شريك".وأضاف، في مؤتمر صحافي مساء اليوم في مدينة جنيف، أن النظام "يعلم بأن أي خطوة باتجاه الحل السياسي ستعني نهايته"، مؤكداً أن "مجزرة حمورية هي هستيريا عسكرية ناتجة عن مخاوف الأسد من الحل السياسي".وحول مجريات المفاوضات، قال الحريري: "ناقشنا اليوم بعمق العديد من النقاط الخاصة بالانتقال السياسي في سورية". وشدد على أن "الحل السياسي في سورية لا بد أن ينتهي بهيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات".ورأى أن "مصير عملية جنيف ومستقبل سورية والشعب السوري مرتبط باستعداد حلفائنا وأصدقائنا لاتخاذ خطوات جادة لحماية المدنيين".من جهته، دعا المبعوث الدولي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، روسيا وإيران إلى بذل جهود عاجلة للحفاظ على وقف إطلاق النار في سورية.وجاء في بيان نقلته وكالة "رويترز"، أن دي ميستورا بعث رسائل إلى وزراء خارجية إيران وروسيا وتركيا لحثهم على "بذل جهود عاجلة لتعزيز نظام وقف إطلاق النار" في سورية، وتمهيد الطريق أمام محادثات السلام.وأضاف البيان: "المبعوث الخاص يُذكّر بأن الجهود المشتركة للجمهورية الإسلامية الإيرانية والاتحاد الروسي والجمهورية التركية لضمان وقف إطلاق النار لا غنى عنها لتحسين الأوضاع على الأرض، والمساهمة في توفير بيئة تؤدي إلى تقدم سياسي بناء".
التصنيفات: أخبار العالم

هولاند يحذر من خطورة خروج فرنسا من منطقة اليورو

منذ 3 ساعات 28 دقيقة
قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند ومحافظ البنك المركزي، فرانسوا فيلروي دو جالو، اليوم السبت، إن التخلي عن اليورو والعودة إلى الفرنك سيضران بالقوة الشرائية للبلاد، في تحذيرات ضمنية من توجهات حزب الجبهة الوطنية. وتظهر استطلاعات الرأي أن ماريان لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليمني المناهض للاتحاد الأوروبي وللهجرة ستتمكن من تخطي الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي تجرى في 23 أبريل/ نيسان، لكنها ستخسر في جولة الإعادة التي تجرى في السابع من مايو/أيار أمام إيمانويل ماكرون المرشح المستقل المنتمي للوسط الذي يتزعم استطلاعات الرأي حتى الساعة.والخروج من منطقة اليورو أحد الأهداف الرئيسية لماريان لوبان، وهو مؤشر على موقفها المناهض للمؤسسة الذي يجتذب ناخبين غاضبين من العولمة، لكنه يمثل حجر عثرة أمام وصولها إلى السلطة، في بلد تعارض فيه الأغلبية العودة إلى الفرنك.وقال هولاند للصحافيين في روما، على هامش الاحتفال بالذكرى الستين للمعاهدة التأسيسية للاتحاد الأوروبي: "بعض (المرشحين) يريدون الانسحاب من أوروبا. دعهم يثبتون للشعب الفرنسي أننا سنكون أفضل حالاً وحدنا!".وأضاف، في نسخة مكتوبة من تصريحات أصدرها مكتبه: "لن يستطيعوا إثبات ذلك لأن العودة لعملة وطنية ستتسبب في انخفاض قيمتها وخسارة في القوة الشرائية، وإغلاق الحدود سيتسبب في فقد الكثير من الوظائف".وتظهر استطلاعات رأي عدة أن الناخبين الفرنسيين، خاصة كبار السن، يريدون بقاء فرنسا في منطقة اليورو، بأغلبية كبيرة.وأظهر استطلاع رأي نشرته صحيفة "لو فيغارو" أن نحو 72% من الناخبين الفرنسيين يعارضون العودة إلى الفرنك. لكن ثمة فجوة واسعة بين عموم الناخبين، وأولئك الذي ينوون التصويت لمرشحة اليمين المتطرف، إذ أظهر الاستطلاع أن نحو 67% من الناخبين المؤيدين للوبان يؤيدون التخلي عن اليورو.في الوقت نفسه، حذّر رئيس البنك المركزي، فرانسوا فيلروي دو جالو، وهو أيضا أحد صانعي سياسات المركزي الأوروبي، من خطورة الخروج من منطقة اليورو.وقال فيلروي، في مقابلة نشرت بصحيفة "ويست فرانس"، اليوم السبت، إن "الخروج من منطقة اليورو وتخفيض قيمة عملتنا بنسبة 20% يعنيان أن تكلفة السلع المستوردة ستزيد بنفس القدر".وأضاف أن العضوية في منطقة اليورو سمحت لفرنسا بالاستفادة من تكاليف اقتراض أقل، ما أدى لتوفير ما بين 30 و60 مليار يورو سنوياً، مضيفاً أن التخلي عن العملة يعني التخلي عن تلك المبالغ.ولم يذكر فيلروي ولا هولاند مرشحة الرئاسة لوبان بالاسم، لكنها الوحيدة من بين المرشحين البارزين التي تدعو صراحة إلى الخروج من منطقة اليورو.وتتعهد لوبان بالسعي إلى إعادة التفاوض على عضوية فرنسا في الاتحاد الأوروبي، بهدف العودة إلى الفرنك ثم تطرح نتيجة المحادثات على استفتاء.(رويترز)
التصنيفات: أخبار العالم

مقتل مجند مصري برصاص قناص و"داعش" يتبنى هجوم العريش

منذ 4 ساعات 15 دقيقة
قتل مجند مصري، مساء اليوم السبت، برصاص قناص جنوب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، شرق البلاد. وأفادت مصادر طبية لـ"العربي الجديد" أن المجند أحمد البيومي الغرباوي (20 عاما) وصل إلى مستشفى العريش العسكري جثة هامدة بعد إصابته برصاص قناص في رأسه. وأوضحت المصادر ذاتها أن المجند الغرباوي تعرض للقنص أثناء خدمته العسكرية في كمين جنوب مدينة العريش. وكان تنظيم "ولاية سيناء" المسلح، والذي أعلن مبايعته تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، قد تبنى اليوم السبت استهداف شاحنة عسكرية جنوب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، ما أدى لمقتل وإصابة تسعة مجندين مصريين. وبحسب وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم، فإنه تم تفجير شاحنة عسكرية قرب كمين جنوب مدينة العريش، ما أدى لمقتل وإصابة 9 مجندين اليوم السبت. وقالت مصادر طبية لـ"العربي الجديد" إن 4 مجندين قُتلوا، وأصيب 5 آخرون في تفجير رتل عسكري في منطقة بئر لحفن جنوب العريش، مشيرة إلى أنّه تمّ نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى العريش العسكري. وأوضحت المصادر الطبية أنّ أسماء القتلى بقيت مجهولة، فيما تمّ التعرف على واحد منهم فقط يدعى محمود حسن مصطفى (22 عاماً)، فضلاً عن إصابة كل من علي محمود أحمد (21 عاماً) من المنيا، وسيد جمال عبد الرحمن (22 عاماً) من القاهرة، وطارق مجدي عبد المنعم (26 عاماً) من حلوان، وعمر أنور محمود (21 عاماً) ببتر في الساق اليسرى، ومحمد أحمد إبراهيم (22 عاماً) من الإسماعيلية، وعلاء عبد الفتاح أبوبكر (22 عاماً) من نجع حمادي. وأكدت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد" أنّ قوات الجيش أغلقت منطقة الانفجار بشكل كامل، وبدأت في عمليات بحث وتمشيط في محيط الاستهداف؛ بحثاً عن المنفذين. كذلك ذكرت أنّ مروحيات الجيش حلقت في سماء المنطقة لمساعدة القوات البرية في البحث عن المنفذين. يشار إلى أنّ 16 عسكرياً، بينهم 5 ضباط برتب عالية، قُتلوا أول من أمس الخميس في عدة استهدافات بوسط وشمال سيناء، كان أبرزها استهداف آليتين عسكريتين بعبوات ناسفة أدت لمقتل اثنين من قادة كتائب اللواء 116. وتعيش محافظة شمال سيناء أوضاعاً أمنية متدهورة، ازدادت سوءاً في مدينة العريش عاصمة المحافظة خلال الأشهر القليلة الماضية، على الرغم من نصب قوات الأمن عشرات الحواجز الثابتة والمتحركة في المدينة.
التصنيفات: أخبار العالم

مبعوث أميركي إلى القمة العربية واللجوء والإرهاب أولوية

منذ 4 ساعات 15 دقيقة
    يظهر الأردن حرصاً كبيراً على إحداث توازن في ما يتصل بالمدعوين لحضور القمة العربية، التي انطلقت أعمالها التحضيرية في منطقة البحر الميت، الخميس الماضي. وفيما أعلن الأردن في وقت مبكر عن توجيه دعوة لروسيا لحضور القمة، حيث تقرر أن يحضر مبعوث خاص عن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عاد المتحدث باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، اليوم السبت، ليعلن حضور مبعوث للرئاسة الأميركية للقمة، كما كشف عن حضور مبعوث للحكومة الفرنسية. وعقد صباح السبت اجتماع المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة. وحلت قضية اللاجئين السوريين أولوية على جدول أعمال الاجتماع، بعد أن قدم الأردن مشروع قرار بهذا الخصوص اعتمد من قبل المندوبين. ويتضمن مشروع القرار تكليف مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بوضع آلية محددة لمساعدة الدول العربية المجاورة لسورية، والدول العربية الأخرى المضيفة للاجئين السوريين، وفق مبدا تقاسم الأعباء، بما يمكنها من الاضطلاع بالأعباء المترتبة على استضافتهم من مختلف الجوانب المادية والخدمية. ويؤكد مشروع القرار أن وجود اللاجئين السوريين على أراضي الدول المضيفة هو وضع مؤقت، وعلى العمل على تهيئة الظروف والأجواء التي تضمن عودتهم إلى بلادهم في أسرع وقت ممكن، من خلال عمل جماعي يعيد تأهيل هؤلاء اللاجئين للإسهام بإعادة بناء بلدهم وتخطي المصاعب والعقبات التي خلفتها سنوات الحرب. وقال المومني إن ملف "النازحين واللاجئين من أهم الملفات المنظورة أمام القمة"، مشيرا إلى الأعباء التي تتحملها المملكة الأردنية إضافة إلى الجمهورية اللبنانية وجمهورية مصر في ما يتعلق بقضية اللجوء السوري. وعلى صعيد الأزمة السياسة السورية، قال: "الحديث سيكون حول موقف الدول العربية بشأن وحدة سورية ووحدة ترابها وعودة الاستقرار إليها". ومن المقرر أن يشارك المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، في اجتماعات وزراء الخارجية العرب المقرر بعد غد الاثنين، والذي يسبق اجتماع القمة المقرر الأربعاء المقبل. وقال المومني إن دي ميستورا وضع وزراء الخارجية في صورة الأحداث، وسيتحدث عن تقديره وآخر مستجدات العملية السياسية والتفاوض السياسي في جنيف. وبحسب مصادر تحدثت لـ"العربي الجديد"، فإن الشق الإنساني المتصل بالأزمة السورية سيكون حاضرا بقوة على جدول أعمال القمة، مقابل طرح خجول للشق السياسي، وهو ما عللته المصادر برغبة الأردن المستضيف للقمة في عدم طرح قضايا خلافية تنعكس على الإجماع العربي والقرارت المنتظر صدورها من القمة. وإضافة لقضية اللجوء السوري، والتي تقود الدبلوماسية الأردنية جهود تثبيتها ضمن مقررات القمة، تحل قضية محاربة الإرهاب بقوة في الاجتماعات التحضيرية. وتسعى المباحثات في الاجتماعات التحضيرية للوصول إلى موقف عربي جامع تجاه الإرهاب، خاصة في ظل تباين واضح في مواقف الدول العربية تجاه تعريف الإرهاب والجماعات الإرهابية. وقال المومني: "في التفاصيل، قد يظهر تباين في المواقف، لكن بالحديث عن السياسة العامة، فإن كافة الدول العربية تجمع على محاربة الإرهاب".  
التصنيفات: أخبار العالم

ولادة أول توأم فلسطيني بواسطة الحقن المجهري

منذ 4 ساعات 15 دقيقة
غمرت السعادة أسرة طالب الشراونة من بلدة دورا بمحافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، بعد نجاح ولادة أول توأم بواسطة الحقن المجهري، في مركز رزان لعلاج العقم وأطفال الأنابيب. وقال مدير مراكز رزان لعلاج العقم وأطفال الأنابيب سالم أبو خيزران لـ"العربي الجديد": "لقد سجلنا أول حالة إنجاب لأب مولود بواسطة الحقن المجهري لأطفال الأنابيب، إذ أنجب محمد ويحيى مولوديهما بشكل طبيعي وسهولة وبشكل قياسي، وهو شيء مطمئن للشباب لأنه في بعض الأحيان تكون هناك مشكلة عند الرجل المولود بأطفال الأنابيب بعدم إخصاب البويضة بأساس جيني وراثي". وأوضح طالب الشراونة، (67 عاما)، أنه "تزوج للمرة الأولى في عام 1972، وقطع رحلة علاج طويلة، بحثا عن حل لمشكلة الإنجاب لديه تتعلق بعدم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة وتخصيبها". وأضاف في حديث مع "العربي الجديد" أنه بحث عن العلاج لدى أطباء في مصر والأردن وداخل الخط الأخضر، إلى أن توجت محاولاته للإنجاب بالنجاح لدى مركز "رزان" لأطفال الأنابيب في عام 1998، بعد عدد كبير من محاولات الإنجاب الفاشلة، إذ رزق بثلاثة توائم كان اثنان منهم ذكوراً. وأكد الشراونة، وهو معلم متقاعد، أنه طالع بعض الأبحاث التي كانت تتحدث عن احتمال أن يورث الآباء أبناءهم بعض المشكلات المتعلقة بالإنجاب، وهو ما دفعه إلى تزويج ابنيه محمد ويحيى، مبكرا، من أجل إفساح المجال أمام حل أي مشكلة قد تظهر لديهما في وقت مبكر من عمرهما، وأنجب محمد طفله طالب في أغسطس/ آب من العام الماضي، بينما أنجب يحيى طفله محيي الدين في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي. "تكلفة هذه التقنية في فلسطين لا تزيد عن 60 في المائة مقارنة مع مثيلتها في إسرائيل أو الأردن" بدوره، قال محمد طالب الشراونة إنه "لم تراوده أي شكوك بأنه سيواجه مشاكل في الإنجاب، وأضاف: "لم تراودني الفكرة رغم كلام بعض الناس، لأنني أعتقد أن كل شيء بيد الله". ومنذ أن بدأت عمليات الإنجاب بواسطة الحقن المجهري، لمعالجة ضعف الخصوبة عند الرجال، في عام 1992، ظلّ سؤال يراود العلماء حول إن كان المواليد الذكور يرثون ضعف الخصوبة من آبائهم أم أنهم سينجبون بشكل طبيعي، إلى أن شاء القدر أن تأتي الإجابة من فلسطين. وحتى شهر أغسطس/آب من العام الماضي لم ينجب أي من الذكور الذين ولدوا بعد عام 1992، ولم تحسم الدراسات التي أجريت على السائل المنوي لأطفال الحقن المجهري إن كانوا سينجبون بشكل طبيعي أم أنهم سيرثون مشاكل من آبائهم، وبقي الأمر معلقا إلى حين ولادة أول طفلين لأبوين توأم أنجبا بواسطة الحقن المجهري، وذلك في بلدة دورا بمحافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية. وبدأت تقنية أطفال الأنابيب (الإخصاب خارج الرحم) في عام 1979، في بريطانيا، وتوجت حينها بولادة لويس براون أول طفلة أنابيب في العالم، وظل الأمر متوقفاً على حل مشكلات ميكانيكية لدى السيدات غير القادرات على الإنجاب، بسبب وجود انسداد في قناة فالوب. وفي عام 1992 اكتشف العلماء أنه بالإمكان التدخل في حال عدم القدرة على الإنجاب بسبب وجود مشكلة في عدد أو نشاط الحيوانات المنوية لدى الذكور، وذلك بواسطة الحقن المجهري، بحيث يمكن حقن الحيوان المنوي داخل البويضة وإجباره على تخصيبها. تخصيب البويضة ونجاح العملية (العربي الجديد)  وأبرز بروفيسور معين كنعان وهو استشاري الأمراض الوراثية، أنه "بدأ في مركز رزان لأطفال الأنابيب، بإجراء تدخلات جينية لدى الأزواج الذين يعانون من أمراض وراثية مثل الثلاسيميا أو التخلف العقلي، بحيث يتم تخصيب عدد من البويضات خارج الرحم ومن ثم مراقبة انقساماتها داخل مختبر الجينات لمدة 3-5 أيام وخلالها يمكن تمييز الجنين السليم من غيره، ويصار بعد ذلك إلى إعادة الجنين السليم إلى الرحم واستبعاد المريض، وهي تقنية حديثة سبقت فلسطين فيها بعض دول المنطقة، ومن خلالها يمكن لأزواج يعانون من أمراض وراثية إنجاب طفل سليم. وأوضح كنعان في حديث مع "العربي الجديد"، أن تكلفة هذه التقنية في فلسطين لا تزيد عن 60 في المائة مقارنة مع مثيلتها في إسرائيل أو الأردن. حل مشاكل صعوبة الإنجاب (العربي الجديد) ومركز رزان هو مركز متخصص في كل ما يتعلق بتأخر الإنجاب والحمل والعقم ومشاكل الحمل لدى النساء، وقد أنشئ في العام 1995، في مدينة نابلس، ثم تفرع المركز ليعمل في رام الله وبيت لحم. وتبلغ كلفة عملية تخصيب البويضة في الضفة الغربية، نحو 3 آلاف دولار، ويقوم المركز بتخصيب نحو 1200 شخص في العام الواحد، فيما يشار إلى أن مركز رزان كان قد قدم خدمات مجانية للأسرى الفلسطينيين المحكومين بأحكام عالية ضمن ما يعرف بالنطف المهربة، كمسؤولية اجتماعية.
التصنيفات: أخبار العالم

بدء تطبيق الحظر الأميركي على الأجهزة الإلكترونية في الطائرات

منذ 4 ساعات 20 دقيقة
بدأ اليوم السبت، رسمياً، تطبيق حظر أجهزة الكمبيوتر المحمول والألواح الإلكترونية على متن الرحلات المتوجّهة إلى الولايات المتحدة والذي يشمل سبع دول عربية وتركيا. وتصادف القرار مع نهاية الأسبوع، ما يعني فوضى في تطبيق القرار. وانقسم الركّاب بين ساخطين وراضخين، بينما سارعت الشركات لإيجاد الحلول.ويشمل القرار الأميركي مطار الدوحة، ومن المتوقع أن يؤثر خصوصاً على المسافرين من رجال الأعمال. وفي مطار دبي الدولي الذي يستقبل أكبر عدد من المسافرين في العالم، نشرت شركة طيران "الإمارات" عدداً كبيراً من موظفيها، السبت، لشرح إجراءات المنع للمسافرين وعرض "أنشطة ترفيهية" بعد التسجيل للرحلة.أزمة في نهاية الأسبوعويصادف بدء تطبيق القرار نهاية أسبوع مزدحمة، إذ يتوقع أن يمر عبر مطار دبي 1.1 مليون مسافر بين يومي الجمعة والأحد لمناسبة إجازة الربيع، حسبما أعلنت نائبة رئيس المطار المكلفة شؤون الإعلام أنيتا مهرا. وعبّر بعض الأهل عن انزعاجهم للقرار. وقال صمويل بيتر، المسافر مع عائلته: "لدي طفلان وهما يصطحبان لوحهما الإلكتروني على الدوام". متى ينتهي الحظر؟وقرّرت الولايات المتحدة، الثلاثاء، حظر إدخال أجهزة الكمبيوتر المحمولة والألواح والألعاب الإلكترونية إلى مقصورات الطائرات المتجهة مباشرة إليها من سبع دول عربية هي الأردن ومصر والسعودية والكويت وقطر والإمارات والمغرب، وتركيا، مشيرة إلى خطر وقوع اعتداءات "إرهابية". ولم تحدّد الولايات المتحدة مهلة للحظر، لكن شركة طيران الإمارات أوضحت لوكالة "فرانس برس" أنها تلقّت تعليمات بالاستمرار في تطبيق الحظر حتى 14 أكتوبر/تشرين الأول.الأجهزة الممنوعةوبحسب القرار البريطاني، يشمل الحظر:الهواتف الحواسيب المحمولة الأجهزة اللوحية الأكبر من الهاتف الذكي العاديكما حدّدت بريطانيا الحظر بالأجهزة التي يبلغ طولها أكثر من 16 سنتم وعرضها أكثر من 9.3 سنتم وسماكتها أكثر من 1.5 سنتم (6.3 و3.7 إنشات).أما حظر الولايات المتحدة فينطبق على جميع الأجهزة الأكبر من الهاتف المحمول العادي الحجم مثل:الكمبيوتر المحمول الأجهزة اللوحية آلات التصوير مشغلات أسطوانات الفيديو الرقمية المحمولة أجهزة الكمبيوتر الشخصي ألعاب الفيديوأي أنّ جميع الأجهزة الإلكترونيّة، ما عدا الهاتف، ممنوعة. ويجب وضع تلك الأجهزة في حقائب الأمتعة التي تشحن في الطائرة، والحظر يشمل المقصورات فقط.   حلول مستعجلةوأعلنت شركة طيران الإمارات، الخميس، أنها ستقدم خدمة مجانية تتيح للمسافرين إلى الولايات المتحدة عبر دبي استخدام حواسيبهم وأجهزتهم اللوحية حتى بوابة الصعود إلى الطائرة. والرهان كبير بالنسبة لهذه الشركة التي تشغل 18 رحلة يومياً إلى الولايات المتحدة من دبي. وفعلت شركة الطيران التركية الشيء نفسه في المطارات التركية. من جانبها، قدمت شركة "الاتحاد" لركابها المسافرين الى الولايات المتحدة خدمة تتيح لهم تجاوز التدقيق والجمارك لدى وصولهم إلى الولايات المتحدة، إذا سافروا من أبوظبي.وفي مطار تونس - قرطاج، انقسم المسافرون، السبت، بين مستائين وراضخين للقرار. وقال البريطاني هارون، المسافر إلى لندن: "في المرة المقبلة قد يطلبون منا السفر من دون حقائب. ما سيكون القرار المقبل؟ الأمور تتبدل باستمرار". Facebook Post (العربي الجديد) 
التصنيفات: أخبار العالم

مصر: مرصد حرية الإعلام يدين حبس قلاش

منذ 4 ساعات 20 دقيقة
رفض المرصد العربي لحرية الإعلام حكماً أصدرته، اليوم السبت، محكمة جنح مستأنف قصر النيل المصرية بالحبس عاماً مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات بحق النقيب السابق للصحافيين، يحيى قلاش وزميليه وكيل النقابة السابق، خالد البلشي، وسكرتير عام النقابة السابق وعضو مجلسها الحالي، جمال عبد الرحيم. وأكد المرصد في بيان تلقى "العربي الجديد" نسخة منه أن هذا الحكم دان الضحية، وهم الصحافيون الثلاثة الذين دافعوا عن نقابتهم وعن تطبيق القانون، بينما تجاهل الحكم على الجاني الحقيقي، وهو وزارة الداخلية التي اقتحمت النقابة مخالِفَة القانون الذي يشترط حضور ممثل النيابة العامة، وكذلك حضور نقيب الصحافيين، أو من يمثله، لحظة الدخول والتفتيش، وهو ما لم يتم. وقال المرصد إن هذا الحكم الذي خفّف حكماً سابقاً بالحبس سنتين يمثّل في النهاية إدانة غير مبرّرة للصحافيين الثلاثة، حتى وإن تجنب مسألة التنفيذ التي كان من الممكن أن تواجه بغضب صحافي عام وحتى بغضب دولي. وأضاف أن: "هذا الحكم يأتي في سياق قمع ممنهج لحرية الصحافة في مصر ومساعٍ للمزيد من تدجينها وترويضها لصالح الحكم القائم، بدأت بإغلاق العديد من الصحف والقنوات في الأيام الأولى للانقلاب العسكري في 3 يوليو/حزيران 2013، وتواصلت بحبس المزيد من الصحافيين (96 بحسب آخر حصر لنا)، ووصلت إلى حد اقتحام نقابة الصحافيين مطلع مايو/آيار 2016، والقبض على صحافيين من داخلها، وصدور بعض التشريعات الجديدة التي تفرض مزيداً من هيمنة السلطة التنفيذية على المؤسسات الإعلامية، وانتهاءً بالحكم الذي صدر اليوم". ودعا المرصد، ومقره لندن، كل المعنيين بحرية الصحافة في مصر وخارجها "للتحرك وبذل كل جهدهم لإنقاذ حرية الصحافة في مصر ودعم الصحافيين المصريين في معركتهم ضد التغوّل عليهم من قبل السلطة التنفيذية".
التصنيفات: أخبار العالم

تبعات حكم حبس "الصحافيين" بمصر: وقفة احتجاجية واجتماع طارئ

منذ 4 ساعات 20 دقيقة
نظم عشرات الصحافيين المصريين، ومن بينهم أعضاء مجلس نقابة حاليون وسابقون، وقفة محدودة على سلم النقابة، مساء اليوم السبت، للتنديد بالحكم الصادر، من محكمة الاستئناف بقبول استئناف نقيب الصحافيين السابق يحيى قلاش، والصحافيين جمال عبد الرحيم وخالد البلشي على حبسهم عامين بتهمة "إيواء مطلوبين أمنياً"، بتخفيف الحكم إلى سنة لكل متهم مع الإيقاف لمدة 3 سنوات. وكانت محكمة جنح قصر النيل (أول درجة) قد قضت في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بمعاقبة نقيب الصحافيين آنذاك يحيى قلاش، وعضوي المجلس؟ جمال عبد الرحيم وخالد البلشي، بالحبس عامين وكفالة 10 آلاف جنيه، لاتهامهم بإيواء "مطلوبين أمنيًا" داخل مبنى النقابة، وهما الصحافيين عمرو بدر ومحمود السقا.  وردد الصحافيون هتافات منها "اكتب على حيطة الزنزانة.. حبس الصحافي عار وخيانة"، و"مسرحية مسرحية.. والقضية هي هي.. والسلم سلم حرية"، و"ياللي بتسأل إحنا مين.. إحنا شباب 25.. وعن حقوقنا مش راجعين"، و"احنا صحافة مش إرهاب". ومن المقرر أن يجتمع مجلس نقابة الصحافيين، غدا الأحد، للتشاور بشأن حكم اليوم، بناءً على طلب من بعض أعضاء مجلس النقابة، قدموه للنقيب الحالي، عبد المحسن سلامة. من جانبه، أعرب المرصد العربي لحرية الإعلام، منظمة مجتمع مدني مصرية، عن رفضه حكم اليوم، مؤكداً أن "هذا الحكم أدان الضحية وهم الصحافيون الثلاثة الذين دافعوا عن نقابتهم وعن تطبيق القانون، بينما تجاهل الحكم الجاني الحقيقي وهو وزارة الداخلية التي اقتحمت النقابة بالمخالفة للقانون الذي يشترط حضور ممثل النيابة العامة وكذا حضور نقيب الصحافيين أو من يمثله لحظة الدخول والتفتيش وهو ما لم يتم". وأكد المرصد في بيانه "أن هذا الحكم الذي خفف حكما سابقا بالحبس سنتين (تم التخفيف لسنة واحدة مع وقف التنفيذ) يمثل في النهاية إدانة غير مبررة للصحافيين الثلاثة حتى وإن تجنب مسألة التنفيذ التي كان من الممكن أن تواجه بغضب صحافي عام وحتى بغضب دولي". وأشار المرصد إلى أن هذا الحكم "يأتي في سياق قمع ممنهج لحرية الصحافة في مصر ومساعٍ للمزيد من تدجينها وترويضها لصالح الحكم القائم، بدأت بإغلاق العديد من الصحف والقنوات في الأيام الأولى للانقلاب العسكري في 3 يوليو/تموز 2013 وتواصلت بحبس المزيد من الصحافيين (96 بحسب آخر حصر لنا) ووصلت إلى حد اقتحام نقابة الصحافيين مطلع مايو 2016 والقبض علي صحافيين من داخلها، وصدور بعض التشريعات الجديدة التي تفرض مزيدا من هيمنة السلطة التنفيذية على المؤسسات الإعلامية وانتهاء بالحكم الذي صدر اليوم". ودعا المرصد كل المعنيين بحرية الصحافة في مصر وخارجها للتحرك وبذل كل جهدهم لإنقاذ حرية الصحافة في مصر ودعم الصحافيين المصريين في معركتهم ضد التغول عليهم من قبل السلطة التنفيذية.
التصنيفات: أخبار العالم

"الدولي للسينما المتوسطية": جغرافيا الأفلام المشتركة

منذ 4 ساعات 59 دقيقة
يظلّ البحر الأبيض المتوسط فضاء جامعاً لتناقضات عدّة: شرق–غرب وشمال–جنوب، ويتفرّع عن ذلك أن يكون مسرحاً لموجة الهجرات الأخيرة أو يكون أيضاً أملاً للتفاعل الإيجابي بين الشعوب. فهل تنعكس هذه الخصوصيات في السينما الآتية من بلدان متوسطية؟ بداية من اليوم وحتى الأول من نيسان/ أبريل المقبل، تنتظم في مدينة تطوان المغربية فعاليات "المهرجان الدولي للسينما المتوسطية" في دورته الثالثة والعشرين والتي تحتضنها أربعة فضاءات هي "معهد ثربانتس" و"المعهد الثقافي الفرنسي" و"قاعة أفينيدا" و"المسرح الإسباني" في تطوان. حضور مؤسسات ثقافية أجنبية في التنظيم ينعكس في البرنامج، حيث تغلب في الأفلام المبرمجة أعمال ناطقة باللغتين الإسبانية والفرنسية، فهل هي مجرّد مصادفة أم أن هوية فضاءات العرض تؤثر إلى هذه الدرجة في صياغة البرنامج؟ من بين الأفلام العربية المشاركة، "نحبك هادي" لـ محمد بن عطية و"غدوة حي" لـ لطفي عاشور و"جسد غريب" لـ رجاء العماري من تونس، و"مولانا" لـ مجدي أحمد علي من مصر و"حدائق سميرة" لـ لطيف الحلو من المغرب. يتضمّن المهرجان أيضاً مجموعة من الفعاليات الموازية من بينها ندوة تاريخية تقام يوم الإثنين المقبل حول "بدايات السينما المغربية"، ومنتدى في اليوم التالي بعنوان "المتوسط كفضاء مشترك لصناعة الأفلام"، إلى جانب ندوة بعنوان "حين تتخطّى السينما الحدود التي وضعها الإنسان" يومي الخميس والجمعة المقبلين.
التصنيفات: أخبار العالم

استئناف التهجير من الوعر: دفعة جديدة إلى جرابلس الإثنين

منذ 5 ساعات دقيقتين
كشف المتحدث باسم مركز حمص الإعلامي، محمد السباعي، عن استئناف عملية تهجير المدنيين من حي الوعر، بعد أن أعلنت الأمم المتحدة، أول من أمس الخميس، عن تعليقها، بسبب المعارك المندلعة بمدينة حماة، والتي أدّت إلى تقدّم متسارع لفصائل المعارضة السورية، وقطع بعض الطرق التي يستخدمها النظام السوري. وقال السباعي، في حديثه لـ"العربي الجديد"، إن الدفعة الثانية من المهجّرين، البالغ عددها 2000 شخص، ستخرج بعد غدٍ الإثنين، متوجّهةً إلى مدينة جرابلس، في ريف حلب الشمالي، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلّحة.وأضاف السباعي أن الدفعة التي ستخرج الإثنين مختلفة عن الدفعة التي توقّف خروجها أول من أمس بسبب معارك حماة، والتي كان قوامها ألفي شخص أيضاً، وكان من المفترض أن تتوجّه إلى محافظة إدلب.وعن أعداد المهجّرين، بيّن السباعي أن الدفعة الأولى، التي خرجت السبت الماضي، كان عدد أفرادها 1500 شخص، بينهم 500 مقاتل من "الجيش الحر"، واتجهت إلى منطقة جرابلس في ريف حلب.وكان من المفترض أن تخرج دفعة من المهجّرين إلى إدلب قوامها ألفي شخص، بينهم 500 مقاتل من "الجيش الحر"، ولكنها توقّفت بسبب المعارك.وذكر السباعي أن الطريق إلى جرابلس مفتوح رغم معارك حماة، لذلك من الممكن أن يتم تهجير ألفي شخص، بينهم 500 مقاتل من "الجيش الحر"، إلى منطقة جرابلس في ريف حلب، لافتاً إلى أن إجمالي عدد الأشخاص الذين سيخرجون من حي الوعر يبلغ حوالي 20 ألف مواطن.
التصنيفات: أخبار العالم

في ذكرى معاهدة روما: الاتحاد الأوروبي موحد رغم الانقسامات

منذ 5 ساعات دقيقتين
على الرغم من الانقسامات الداخلية والأزمات المتعددة التي يواجهها الاتحاد الأوروبي، أظهر القادة الأوروبيون كما المؤسسات الأوروبية، بمناسبة الاحتفالات بالذكرى الستين لمعاهدة روما المؤسسة للبناء الأوروبي، صورة تنم عن الوحدة، ووقع الزعماء على إعلان روما الذي يعكس ملامح التزام مشترك للسنوات العشر المقبلة. وبعد أسابيع من المفاوضات دامت حتى اللحظة الأخيرة، وافق القادة الأوروبيون على مضمون إعلان روما، والذي يؤكد من جديد على الالتزام بالوحدة الأوروبية، فكما جاء في الإعلان أنه، "في مواجهة تحديات غير مسبوقة، سواء على الصعيد الدولي والداخلي، على أوروبا المستقبل أن تكون أكثر أمناً وازدهاراً ووعياً بضرورة التنمية المستدامة، ملتزمة بالحقوق الاجتماعية وأقوى على الساحة العالمية". وكما أكد رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، خلال الكلمة التي ألقاها في الحفل "هناك التزام ثابت ودائم" من قبل الجميع، دولاً ومؤسسات، على ضرورة تعزيز البناء الأوروبي. ويمزج إعلان روما، والذي تم اعتماده اليوم، بين تعابير تبرز رغبات مجموعة من الدول الأعضاء، دون تفادي إبراز مخاوف بلدان أخرى، فقد تجرأ على الإشارة بوضوح إلى مفهوم ''أوروبا بسرعات متفاوتة "، والذي تدافع عنه كل من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا بدعم من دول مثل بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ.    وينصّ هذا السيناريو على الإبقاء على اتحاد بـ 27 عضواً، مع السماح للدول التي ترغب في المضي قدماً معاً في مشاريع محددة، والدول التي لا تشارك في هذه المبادرات في البداية يمكن أن تقرر الانضمام في وقت لاحق. كذلك أكد الإعلان أيضا أن الاتحاد الأوروبي ''واحد لا يتجزأ"، في محاولة لطمأنة مجموعة من الدول، خاصة من أوروبا الوسطى والشرقية، والتي تشعر بالقلق من أن تصبح أعضاء من الدرجة الثانية في الاتحاد، إشارة تسعى أيضا إلى تجنب إحراج مؤسسات الاتحاد الأوروبي، والتي تشدد على أنها تخدم وتمثل المصلحة المشتركة لجميع الأوروبيين. إعلان روما يشكل إذن خارطة طريق لمستقبل الاتحاد الأوروبي على مدى السنوات العشر المقبلة، في محاولة لتجاوز آني للانقسامات والخلافات المتزايدة بشأن العديد من الملفات. وعلى الرغم من تأكيد المسؤولين الأوروبيين في خطاباتهم على الوحدة وتماسك الاتحاد، وتشديد جان كلود يونكر على أنه سيتم الاحتفال "بالذكرى المئوية للاتحاد الأوروبي"، فإن البيان سيظل إعلانا للنوايا، في انتظار تطبيقه على أرض الواقع.   روما تحت الحصار   وفي الوقت الذي كان فيه رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي يعقدون قمتهم الاستثنائية، كانت العاصمة الإيطالية تستقبل آلاف المتظاهرين في مظاهرات مختلفة، مسيرتان مواليتان للاتحاد الأوروبي، إحداهما من تنظيم الحركة الفدرالية الأوروبية والأخرى تجمع النقابات العمالية ومنظمات مدنية مختلفة، واثنتان معارضتان للبناء الأوروبي وحلف شمال الأطلسي واليورو. ونظرا لخوف السلطات الإيطالية من مخاطر أعمال عنف واعتداءات، فقد رفعت من وتيرة المراقبة على الحدود وفي المطارات والمحطات، كذلك جرى حظر الطيران فوق روما خلال مدة وجود الزعماء الأوروبيين، إضافة إلى إرساء العديد من نقاط التفتيش في المدينة.
التصنيفات: أخبار العالم

"تونس للكتاب" 2017: برؤية ما بعد استعمارية

منذ 5 ساعات 8 دقائق
في افتتاح الدورة 33 من "معرض تونس الدولي للكتاب" الذي حضره رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد، لفت الانتباه أن المقطع الذي اعتُمد في "النشيد الوطني" غير ما يجري تداوله عادة، وهو ما أربك الجانب المراسمي بعض الشيء؛ لقطة قد تشير إلى رهانات عديدة يحاول المشرفون على الدورة الحالية من المعرض إنجازها. يمكن تحسّس هذه المتغيّرات منذ تصفّح البرنامج الثقافي للمعرض، والذي تبرز فيه فروقات عديدة مقارنة بالدورات السابقة، كرفع المستوى الفكري للندوات أو محاولة تجاوز الدائرة الفرنكفونية التي كان ينحصر فيها المعرض، وإن صاحب هذه النوايا تكريس لخيارات سابقة سواء على مستوى الأسماء المدعوّة أو هيكلة البرنامج أو البقاء في الدوائر الثقافية القريبة في اختيار ضيف الشرف (لبنان هذا العام، بعد فرنسا والمغرب). كانت أولى فعاليات المعرض ندوة بعنوان "حدود التنوير" في الثقافة العربية، وشارك فيها كل من حمادي صمّود من تونس وبنسالم حمّيش من المغرب وجابر عصفور من مصر، فيما تضمّن برنامج اليوم محاضرات كل من أستاذة الاجتماع الجزائرية المقيمة في نيويورك، مرنية لزرق، والمفكرة الهندية غياتري سبيفاك، أحد أبرز وجوه تيار دراسات ما بعد الاستعمار. من بقية فعاليات المعرض، ندوة "غرامشي والثورة التونسية" الثلاثاء المقبل التي يشارك فيها كل من الطاهر لبيب وبكّار غريب وجليلة عمامي، وثلاثتهم كتبوا أو وظّفوا المفكّر الإيطالي في أعمالهم ومقارباتهم. يوم الخميس، يشارك لبيب أيضاً في ندوة تكريم المفكر التونسي فتحي التريكي التي تحمل عنوان "دينامية القيم: الصدامات والتحوّلات" ويشارك فيها مع علي حرب من لبنان وسمية المستيري من تونس، بحضور التريكي. على المستوى الأدبي، يتضمّن المعرض فعاليات بمناسبة مرور 150 عاماً على رحيل الشاعر الفرنسي شارل بودلير، ويقدّم الناشر التونسي شوقي العنيزي الكاتب البرتغالي أفونسو كروش، كما تجري استعادة المؤرخ التونسي الراحل محمد الطاهر المنصوري من مجموعة روائيين من بينهم السوداني حمّور زيادة والتونسي حسنين بن عمو، إضافة إلى فعالية بعنوان "دنيا من الكلمات" تكريماً للسيميولوجي الإيطالي الراحل أمبرتو إيكو يشارك فيها سعيد بنكراد من المغرب والعادل خضر من تونس. وفي اليوم الأخير، تستعاد مدرسة "ما بعد الاستعمار" من جديد، إذ يُختتم المعرض بندوة بعنوان "تجديد الفكر الأفريقي"، ويتحدّث فيها المفكر الكاميروني أشيل مبيمبي والمغربي علي بنمخلوف والمؤرّخ التونسي لطفي عيسى عن آفاق التفكير بعيداً عن المركز الغربي.
التصنيفات: أخبار العالم

الصفحات