الوزير يُحامر المديرة؟ أم المديرة تحامر الوزير؟

altaltعثرنا على صورة خاصة من زيارة وزير العلاقات مع البرلمان لتلفزة خيره منت الشيخاني، ولا حظنا أن الوزيز يُحامر المديرة، أو المديرة تُحامر الوزير في تسناد الوجه على اليد، وأن كل واحد منهما يتخمم في شيء آخر.

المهم أننا نعرف أن الدكتور إزيد بيه يتخمم في الوزارة الأولى، وفي الخريف في مقاطعة كرو وفي العلاقة بينه هو وسِبَوَيْه، أما المديرة فظاهر لنا أنها تتخمم في نشرة الأخبار، وهل فيها عشرة أخبار عن فخامة القيادة الوطنية؟ إن لم تكن تتخممُ في شيء آخر، والله أعلم.