سكان قرية "تيفريت" يشكون تأثير النفايات عليهم

altaltتعاني قرية تيفريت الواقعة على طريق الأمل على بعد 25 كلم من العاصمة نواكشوط من "تكدس أكوام من القمامات والنفايات واندلاع بعض الحرائق بين الفينة والأخرى؛ مما يهدد صحة ساكني القرية ويعرض حياتهم للخطر" وفق شكاوى المتضررين.

altaltوحسبما صرح به عدد من سكان القرية فإن تلك القمامات تحتوي على المواد المستهلكة من طرف وزارة التجارة، ووزارة الصحة، حيث يتم حرق كل تلك المواد الغذائية والطبية في مكان واحد مما نتجت عنه أضرار بالغة بسبب الدخان المتصاعد باتجاه مساكن قاطني المنطقة في كل مساء.

altaltوقد سجل سكان القرية عدة حالات وفاة بأمراض غير معروفة في ظروف مفاجئة؛ حيث يرجح أطباء أن تكون كل تلك الإصابات ناجمة عن استنشاق دخان تلك المواد الكيميائية المتحللة بفعل درجة الحرارة.

altaltتأتي هذه الشكاوى في ظل قيام المجموعة الحضرية بتخصيص المنطقة المجاورة لقرية "تيفريت" مكباً رسميا لجميع قمامات مدينة نواكشوط.altalt