ولد محم: منطقة الضفة ترفض افلام وتشجب توجهاتها

altaltأكد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم أن منطقة الضفة ترفض توجهات ودعوات حركة افلام، مشددا على أن الدعوات التي أطلقتها الحركة في مؤتمرها الذي عقدته مؤخرا لم تلق أي اهتمام من مكونات الشعب الموريتاني حسب تعبيره.

altalt

وقال ولد محم في ختام المؤتمر الاستثنائي الذي عقده الحزب مؤخرا "أما من ينادون بالانفصال فنحن على يقين من أن دعواتهم لا تلقى أي اهتمام لدى كل مكونات الشعب الموريتاني، لأن منطقة الضفة التي يتصنعون التحدث باسمها ترفضهم وتشجب توجهاتهم.altalt

altalt

ويضيف ولد محم في عرض قدمه أمام المجلس الوطني لحزبه أن الدليل على أنهم ليسوا قادرين على مواجهة الموريتانيين بدعواتهم إلا من خلال اجتماعات معزولة وخرجات إعلامية غير موفقة هنا وهناك هو أنهم يشهدون حالة انشطار وتفكك بين طرفين لم يتفقا على تأسيس حزب سياسي لمعرفتهم المسبقة بأن ذلك يعني انكشاف ضعف التجاوب الجماهيري معهم، إذ ليست لديهم القدرة على كسب ثقة مستشار بلدي واحد فضلا عن عجزهم البين عن تعبئة الفئات المستهدفة بخطابهم المتطرف خلف تلك الدعوات النشاز".

وكان الحزب الحاكم اختتم يوم أمس السبت الدورة الطارئة الثانية لمؤتمره الوطني التي انتخب خلالها ولد محم رئيسا جديدا للحزب.