تاريخ التيار السلفي وطموحاته في موريتانيا

altaltفي إحدى ورقاته التي تتناول مختلف الشأن الوطني والإقليمي حاول مركز الصحراء للدراسات والاستشارات الوقوف مع تاريخ التيار السلفي في موريتانيا وطموحاته فلاشك أن كل من سيتناول تاريخ التيار السلفي لابد من أن يبدأ مع الأوائل الذين رفضوا التقليد والمذهبية الجامدة وأخذوا بالكتاب والسنة ومثل هؤلاء محاولات باب ولد الشيخ سيديا ومن سار على دربه هذا في طور السلفية كمفهوم يرنوا إلى الأخذ منهج السلف الصالح ورمي كل ماهو بدعي وخرافي من ماكان يقوله الصالحون من نفع وضر للولي حتى بعد موته بيد أن السلفية مؤخرا بدأت تأخذ منحا ءاخر بعد وصول المدنية وما أتاحته من عولمة وإن كان البعض يرى أن تراث الشيخ محمد ابن عبد الوهاب قد اقتبست منه جميع مدارس السلفية وأضافت إليه كل قطر طبعا برز مبرزون في هذ المنهج.

ولم يفت الورقة أن تذكر مواقف بعض علماء السلفية الموريتانيين الذين جرفتهم قليلا موجة تنظيم القاعدة فأعجبوا بها وكانت فترة التسعينات هي تلك الفترة حيث لمع أسامة بن لادن بما قيل عنه من انتساب لمنهج السلفية لاكن تلك الصبغة الجهادية تراجعت كثيرا لعوامل لعل عدة.

للحصول على الورقة يمكنكم الاتصال بالمركز