دراسة حول المعادن في موريتانيا

واجهة الإصدارواجهة الإصدارأصدر مركز الصحراء للدراسات والاستشارات دراسة حول المعادن في موريتانيا بعنوان "المعادن في موريتانيا: الخريطة والمستثمرون" ويتناول هذا الإصدار دراسة مفصلة عن واقع القطاع بكافة جزئياته مستشرفة آفاقه المستقبلية وفق معطيات علمية.

الخلفيةالخلفيةوقد قدم لهذه الدراسة نائب رئيس جامعة نواكشوط د. عبد الله ولد ادريس الذي أشاد بالدراسة باعتبارها دراسة علمية "أعدتها نخبة من الأكاديميين العاملين في المركز من أصحاب الاختصاص في مجال الثروة المعدنية، وقد امتازت الدراسة بالكثير من المعطيات والتحليلات الدقيقة والرصينة والشاملة لكل الأبعاد المختلفة لقطاع المعادن التي تهم المواطن العادي وأصحاب الاختصاص؛ سواء تعلق الأمر بواقع الشركات العاملة في مجال المعادن الوطنية منها والأجنبية أو مساهمة القطاع في الناتج الوطني".

وأضاف ولد ادريس "وتكتسب هذه الدراسة التي أعدها مركز الصحراء للدراسات والاستشارات أهمية بالغة، ليس فقط بسبب ما تضمنته الدراسة من أرقام ومعطيات، وإنما باعتبارها تجربة رائدة وفريدة في هذا المجال على الساحة الوطنية، تحتاجها المؤسسات الساعية للاستثمار بالبلد والخبراء بشكل عام، وهي فكرة تمثل انسجاما وتناسقا مع السياق العام الذي تنحو نحوه مراكز الدراسات الرائدة في العالم".

وقد تناولت الدراسة "المؤشرات والاحتياطات المعدنية" مبينة المعادن المستغلة في موريتانيا: المؤشرات المعدنية، الاحتياطات المعدنية المعروفة في موريتانيا، الاحتياطات المكتشفة مؤخرا، دخل الدولة وكيفية تسييره.

كما تناولت الإطار القانوني والتنظيمي للقطاع المنجمي موضحة: القانون المنجمي، دخل الدولة وكيفية تسييره، التعديلات الجديدة على المدونة المعدنية الموريتانية التي صادق عليها البرلمان في دورة فبراير 2012، دور الدولة.

وقد تناولت الدراسة أيضا قطاع التنقيب والرخص المعدنية في موريتانيا مشتملا على: دراسة تحليلية عن رخص التنقيب.

واشتملت الدراسة على ذكر أهم الشركات العاملة في المجال ومجال عملها عملها ك: الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم) SNIM، وشركة تازيازت موريتانيا ، وشركة نحاس موريتانيا MCM، وغيرها من الشركات الموريتانية.

وأخيرا قدمت الدراسة رصدا تحليليا للقطاع، إضافة إلى مقترحات إصلاحية تتضمن حلولا مقترحة من الدارسين لمعالجة مشاكل القطاع والنهوض به.

وقد استعرضت الدراسة واقع المعادن في موريتانيا بكافة جزئياته، معرجة على ماضي القطاع بنجاحاته وتعثراته، دون أن تنسى استشراف مستقبل المعادن في موريتانيا بأبعاده المتصورة وفق معطيات علمية.

ويصدر مركز الصحراء للدراسات والاستشارات العديد من الأوراق والدراسات التي تعنى بالعديد من القضايا الهامة في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، حيث ينتظر أن تتابع مخرجات المركز لاحقا من خلال طباعة عدة دراسات وورقات سترى النور قريبا بعد هذه الدراسة التي توجد الآن في الأسواق رفقة التقرير الاستراتيجي لسنة 2012 باللغتين العربية والفرنسية حيث سبق وأن أصدرهما المركز في كتابين تم توزيعهما على الأشكاك والمكتبات في وقت سابق من العام الجاري.