تبادل الاتهامات بين النظام والمعارضة بموريتانيا حول فشل الحوار

altaltتبادلت الحكومة الموريتانية والمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض الاتهامات حول المسؤولية عن فشل جلسات الحوار وتوقف الحوار بين الطرفين في ظل إصرار كل منهما على تحميل الآخر المسؤولية حول الموضوع.

جاء موقف الطرفين خلال تعليق وزير الاتصال مساء اليوم على نتائج اجتماع مجلس الوزراء الذي اعتير فيه أنهم لم يغلقوا باب الحوار مشككا في جدية الطرف المعاض، وهو الموقف ذاته الذي عبر عنه المنتدى في بيان وزعه صباح اليوم محملا الحكومة مسؤولية فشل الحوار لفرضها ما اعتبره أجندة أحادية.

تأتي هذه المواقف في ظل نفاد المهلة التي قدمها منتدى المعارضة للكشف عن موعده النهائي من الانتخابات الرئاسية الذي يفترض أن يتم الإعلان بشكل رسمي خلال الساعات القادمة من اليوم الخميس.

ويتوقع على نطاق واسع أن تستمر الأطراف المعارضة في مواقفها المتجهة لمقاطعة الانتخابات الرئاسية التي قرر النظام تنظيمها فيما اعتبره "آجالا دستورية" لا مساومة عليها.