مركز الصحراء يستشرف الوضع السياسي بموريتانيا

ثلاثاء, 2014-09-23 15:08

أصدر مركز الصحراء للدراسات والاستشارات تقريره الاستراتيجي لشهر يونيو المنصرم، حيث حمل التقرير كالعادة في المحور الأول أهم التطورات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والأمنية التي حدثت خلال الشهر الفائت

بينما خصص المحور الثاني لقضية الشهر، والتي تحدثت هذه المرة عن رئاسيات 2014 : ما ذا بعد...؟ مستعرضة الجديد في هذا الاستحقاق الانتخابي عبر إبراز ما تم من إكمال للمصالحة مع مكونات المجتمع التقليدي في البلاد، وتقديم لمحة اكتمال حلقة الدعم العائلي للرئيس ولد عبد العزيز، وتسليط الضوء على المؤشرات التي تم تسجيلها في مجال ظهور بدائل لقوى تقليدية في الساحة السياسية الوطنية، هذا فضلا عن دلائل تزايد الوعي في الداخل من خلال تراجع نسب المشاركة في بعض المناطق.

واستعرض الملف خيارات كل من الرئيس ولد عبد العزيز والقوى المعارضة المقاطعة للانتخابات خلال الفترة القادمة، مستشرفا احتمالات ومآلات العلاقة بين الطرفين خلال الأشهر المقبلة وحالة المشهد السياسي المستقبلي خلال المأمورية الثانية لولد عبد العزيز.

ويأتي التقرير الإستراتيجي لشهر يونيو 2014 ضمن سلسلة إصدارات لمركز الصحراء للدراسات والاستشارات تتضمن نشرة ألكترونية يومية بعنوان"موريتانيا هذا المساء"  تجاوزت أعدادها ألفا ومائة، وأخرى أسبوعية "موريتانيا هذا الأسبوع"صدر منها 136 عددا بالإضافة إلى التقرير الاستراتيجي السنوي الذي صدر حتى الآن منه عددان اثنان أحدهما عن سنة 2013 باللغة العربية وآخران عن سنة 2012 باللغتينالعربية والفرنسية.

وفي المجال العلمي أصدر المركز العدد الأول من حوليته المحكمة "المعرفة" تتويجا لدراستين سبق وأن وزعهما تعرضتا على التوالي لموضوعي: الثروات المعدنية والنفطية في موريتانيا فضلا عن صحيفة ورقية نصف شهرية هي صحيفة"الاقتصادي"  المتخصصة صدرت منها حتى الآن تسعة أعداد.

ويقدم مركز الصحراء للدراسات والاستشارات العديد من الخدمات الإعلامية تضم إعداد أوراق وتقدرات مواقف حول قضايا هامة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، حيث ينتظر أن تتابع مخرجات المركز لاحقا من خلال طباعة عدة دراسات وتقارير استرتيجية.

وتوجد هذه الإصدارات في عدد من الأشكاك والمكتبات بالعاصمة نواكشوط، ويعمل المركز على أن يوسع دائرة توزيعها لاحقا في العديد من كبريات المدن الداخلية.

للاشتراك في مخرجات يمكنكم التنسيق مع إدارة المركز من خلال العناوين الموجودة في نافذة "اتصل بنا"