البرلمان المالى يمهد الطريق لعودة رئيس البلاد المخلوع

سبت, 2016-12-17 21:04

صوت نواب الجمعية الوطنية المالية بأغلبية على قرار يقضي بإلغاء التهم الموجة للرئيس المالي السابق آمادو توماني توري، حيث صوت لصالح القرار 104 نواب، فيما تمسك بقرار متابعته في التهم الموجهة إليه 5 نواب، وامتنع 6 من التصويت، وألغيت بطاقتا تصويت.
ويقيم الرئيس السابق آمادو توماني توري بمنفاه في السنغال منذ عام 2014، وكان قد أطيح به في انقلاب عسكري، وتوجه إليه تهم تتعلق ب"الخيانة العظمى".
وقال سومانا انتيج دومبيا رئيس اللجنة الخاصة بمتابعة ملف توري إن الرئيس السابق أضحى بإمكانه اليوم العودة إلى البلاد دون أية متابعة.