مجموعة G5 الساحل تعلن عن إنشاء قوة عسكرية

ثلاثاء, 2017-02-14 21:40

أعلنت مجموعة الخمسة لدول الساحل الاثنين 6 فبراير في باماكو عن إنشاء قوة مشتركة لمحاربة الجماعات الجهادية التي تستخدام مالي كقاعدة خلفية لها.

وجاءت قمة خمسة رؤساء الدول بعد أقل من ثلاثة أسابيع من الهجوم الانتحاري في 18 يناير الماضي والذي خلف نحو 80 قتيلا في غاو، المدينة الرئيسة في شمال مالي. هجوم تبنته مجموعة حركة الناصريين المستقلين-المرابطون التي يقودها الجهادي الجزائري مختار بلمختار، المنشق عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

قرار إنشاء هذا "قوة مشتركة في الساحل"، لم يحدد فيه عدد هذه القوة ولا قيادتها ولم يتم حتى توضيح طريقة عملها. "قررنا أن ننشئ قوّة فعالة لمكافحة الإرهاب"، يقول رئيس النيجر، مامادو إيسوفو، خلال المؤتمر الصحفي الختامي للقمة، مضيفا "سوف يطلب قرار للأمم المتحدة ومجلس الأمن دعم إنشاء هذه القوة". فيما قال الرئيس المالي بوبكر كيتا إنه "مع صعود التطرف، يجب أن يكون تضافر الجهود لمواجهة التحديات، لذا يجب أن نذهب إلى أبعد حد لتحقيق أمن الساحل". فيما طالب الرئيس التشادي البلدان الأوروبية بإمداد القوة الجديدة بالوسائل اللوجستية، وسوف نكون طليعة في محاربة الإرهاب في هذا الفضاء وهو ما سيوفر عليهم حياة جنودهم. 

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا