محمد كريشان

الرئيس ماكرون… وصحافيون ماكرون

أربعاء, 2017-07-05 09:46
محمد كريشان

ليس هناك أسوأ وربما «أغبى» من أن يدخل أي سياسي في معركة مجانية مع الصحافة والصحافيين، فما بالك أن يفعلها بجلالة قدره رئيس دولة؟!! وفوق ذلك رئيس دولة في بداية عهده!! الرئيس الفرنسي الجديد الشاب إيمانويل ماكرون فعلها. 

قطر و«القلوب المليانة»

أربعاء, 2017-06-28 15:07
محمد كريشان

«قضية عائلية» إذن هي الأزمة بين قطر ودول الخليج العربية الأخرى..

أقفلوا «الجزيرة»!

أربعاء, 2017-06-21 09:27
محمد كريشان

«أكتب المبلغ الذي تريد على شيك مفتوح مقابل أن تغلق قناة «الجزيرة» فنرتاح جميعا من وجع الرأس هذا»… هذا ما قاله أحد الزعماء الخليجيين لأمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

الأزمة مع قطر والفجور في الخلاف

أربعاء, 2017-06-14 09:42
محمد كريشان

مع كل خلاف سياسي بين العرب يخرج دائما أسوأ ما فينا، تطفو على السطح كل تلك العقد الصغيرة والكبيرة التي ظننا، أو أوهمنا أنفسنا، أنها اختفت أو تراجعت.

عن قطر… والآخرين

أربعاء, 2017-06-07 10:14
محمد كريشان

«إنه الأسلوب العربي!!»… لم يجد الدكتور إبراهيم فريحات أستاذ النزاعات الدولية الذي عمل في مراكز بحثية عالمية مرموقة من وصف آخر لما أعلنته دول خليجية ثلاث هي السعودية و الإمارات و البحرين، و معها مصر و آخرون، من قطع العلاقات الدبلوم

ماكرون شاب… أما نحن…

أربعاء, 2017-05-10 09:07
محمد كريشان

اللقطة قاسية لكنها الحقيقة!!

الأسـاس في وثيقة «حماس»

أربعاء, 2017-05-03 10:02
محمد كريشان

«وثيقة المبادئ و السياسات العامة» التي أعلنتها حركة «حماس» أول أمس تطور كبير في تاريخ الحركة و نظرتها لجوانب مختلفة من القضية الفلسطينية لا سيما لجهة القبول بقيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967، و لكنها على الأرجح قد

طالبان… والروس والأمريكان

أربعاء, 2017-04-26 09:08
محمد كريشان

أواخر 2001: الولايات المتحدة تغزو أفغانستان في أعقاب هجمات 11 أيلول/سبتمبر بهدف تدمير تنظيم «القاعدة» هناك وإزاحة حركة «طالبان» من السلطة. 

برنامج «العراق ما بعد الحرب»

أربعاء, 2017-04-12 10:38
محمد كريشان

نظر إلى الدبابة الأمريكية وهي تعبر الشارع مسرعة وانفجر باكيا… «أنظر إلى بغداد كيف صار حالها.»…، قالها في ما يشبه النحيب وهو يقف عند باب بيته.

رسالة تهنئة لبشار الأسد

أربعاء, 2017-04-05 07:35
محمد كريشان

أود في البداية أن أعبر لكم كأحد أبناء شعب «منحبك» العظيم عن مدى سعادتي بالموقف الأمريكي الأخير الذي تخلى، صاغرا منكسرا، عن اعتبار إزاحة قائد فذ مثلكم أولوية.

الصفحات