معركة الُمُكْعَيْدَ

الشيخ سيدي محمد معي

كان الأمير بكار ولد احمدو إلى جانب رئيس الجمعية الوطنية سليمان ولد الشيخ سيديا رئيس الوفد الموريتاني المفاوض في معركة الاعتراف بموريتانيا ،معركة المقعد في الأمم المتحدة ، وفي آخر فصل من معارك الْمُكْعَيْدَ لاحظ بكار ولد أحمدو أن سليمان ولد الشيخ سيديا تبدو عليه علامات الهم فقد دخن أربع مرات متتالية وعندها التفت إليه الأمير بكار وقال له بالله عليك (كوللي ذا الفاكعك شنهو والدور تبرد فيه لخلاك) فرد عليه سليمان مبتسما الاتحاد السوفيتي..!!!
جدير بالذكر أن الاتحاد السوفيتي سبق أن أخذ حق النقض الفيتو في ديسمبر سنة 1961 ضد دخول موريتانيا للأمم المتحدة،وليس معارضة منه لاستقلال موريتانيا بل في إطار صراع المعسكر الشرقي والغربي وقد تم التوافق بعد ذلك على مقايضة تدخل بموجبها موريتانيا ومنغوليا الأمم المتحدة في 27 أكتوبر 1961 ،بعد مفاوضات شاقة ومعركة أطلق عليها الموريتانيون معركة المكعيده...

اثنين, 13/01/2020 - 15:51

جديد الموقع