مديرة بالخارجية تستقيل من منصبها بسبب تغريدة على تويتر

وزير الخارجية الموريتاني (المصدر: الانترنت)

أعلنت السفيرة مديرة الشؤون الأمريكية والآسيوية بوزارة الخارجية الموريتانية عن استقالتها من منصبها وذلك في رسالة قصيرة نشرتها على صفحتها على تويتر.

السفيرة مريم بنت أوفى قالت في رسالتها "قررت تقديم استقالتي من منصبي كمديرة لقطاع آمريكا وآسيا، وذلك إثر تدوينة نشرتها خطأ، تتعارض مع الأخلاقيات والمبادئ التي تتميز بها قيادة بلادها".

وتشير بنت أوفى إلى تدوينة نشرتها قبل أيام أشادت فيها بترحيل موريتانيا للحقوقي الفرنسي جان مارك بيلينك واصفة إياه باليهودي والمسيء للمقدسات الإسلامية من خلال صحيفة شارلي إبدو. وقد حذفت بنت أوفى التغريدة من حسابها على تويتر.

وفي المقابل اعتذرت وزارة الخارجية الموريتانية عن طرد بيلينك قائلة إنه تم عن طريق الخطأ وأنه بإمكانه العودة إلى البلاد متى شاء.

ثلاثاء, 14/01/2020 - 08:50

جديد الموقع