اختتام الدورة التاسعة من مهرجان عين فربة الثقافي

أسدل الستار مساء أمس الأول في ولاية الحوض الغربي على  فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان عين فربة الدولي للثقافة والفنون الذي يعد من اكثر المهرجانات الثقافية في الداخل استمرارية عاما بعد عام على الحدود مع جمهورية مالي 

 

وتميزت هذه الدورة لأول مرة بندوة ثقافية كبرى حول موضوع دور الثقافة في ترسيخ ثقافة السلام والاستقرار بمنطقة الساحل والصحراء تضمنت عدة محاضرات وجلسات علمية ترأسها وأدارها باقتدار طوال ايام المهرجان رئيس اللجنة الثقافية للمهرجان الوزير والسفير السابق الشيخ أحمد ولد الزحاف مستشار الوزير الأول حاليا وأحد أبرز الأطر والنخبة المثقفة في مدينة عين  فربة وشارك في هذه الندوة الثقافية الكبرى على مدى ثلاثة ايام ضيوف كبار من مفكرين وكتاب وإعلاميين  ناقشوا الأبعاد المختلفة لواقع الثقافة في منطقة مجموعة الساحل الخمس ومن بين هؤلاء الباحث عالة ولد المرواني رئيس مجلس إدارة المتاحف الموريتانية والشاعر والإعلامي سيدي ولد الأمجاد مدير عام مركز أمجاد للثقافة والإعلام والدكتور محمد المختار ولد سيدي محمد مدير مؤسسة الوثائق الوطنية برئاسة الجمهورية وأستاذ التاريخ بجامعة نواكشوط والدكتور محمدو ولد احظانا رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين والكاتب الصحفي محمد عالي ولد عبادي رئيس اتحاد المواقع الإلكترونية الموريتانية إضافة إلى شخصيات أخرى شاركت في حوارات هذه الندوة مثل الوزير السابق ختار ولد الشيخ أحمد رئيس المجلس الجهوي حاليا في لعيون وأسماء أخرى عديدة 

 

ومن بين المواضيع التي تناولتها أعمال هذه الندوة الأبعاد الفكرية والثقافية للمقاربة الأمنية العسكرية الموريتانية في منطقة الساحل ودور الإعلام في ترسيخ ثقافة السلام والتعايش المشترك  ومحاضرة عن أعلام المقرأ في منطقة عين فربة وأخرى عن عناق الموسيقى ولغن في نفس المنطقة 

 

أما ليالي المهرجان فقد تألقت على نار تدفئة تقليدية في الهواء الطلق بسهرات فنية ممتعة كانت نجمتها الفنانة المعروفة علية بنت اعمر تيشيت وفرقتها وشاركت فيها فرق موسيقية أجنبية من جمهورية مالي المجاورة جسدت أصالة موسيقى الطوارق وثقافة البدو الرحل  فيها بالإضافة إلى عدة فرق أخرى من السينغال وموريتانيا وكانت بداية السهرة الأولى ليلة الجمعة الماضية بنجوم المديح النبوي مع فرقة ترانيم للمديح النبوي بإشراف الأستاذ محمد.عالي ولد بلال مدير مركز ترانيم للفنون الشعبية 

 

وشهد المهرجان معرضا مفتوحا تحت الخيام للتراث الشعبي في عين فربة وعدة مسابقات في القرآن الكريم وأخرى في  سباق الإبل والأكلات الشعبية التقليدية والأدب الحساني وحضر هذا المهرجان في دورته التاسعة هذا العام من 9 إلى 11 يناير العديد من ضيوف الشرف مثل رجل الأعمال محمد ولد نويكظ المدير العام للبنك الوطني لموريتانيا وسيدي ولد أخليفة وزير الخارجية السابق ومحمد ولد ارزيزيم وزير الداخلية الأسبق والنائب حاليا في البرلمان والنائب السابق عزة بنت همام والأمين العام لشركة موريتل الأستاذ أحمد ولد آب وعدة أسماء أخرى هامة توجهت كلها بالشكر الجزيل لرئيس المهرجان ورائد المهرجانات الثقافية في الولايات الداخلية السيد ابراهيم ولد الشيخ أحمد على النجاح الفريد لهذه النسخة الجديدة من مهرجان عين فربة الدولي للثقافة والفنون التي جمعت بين حسن التنظيم والأداء وكرم الضيافة وحسن الاستقبال 

منطقة المرفقات

ثلاثاء, 14/01/2020 - 13:33

جديد الموقع