محمدٌ ولد إشدو

هوامش على تاريخ الكادحين (1)

محمدٌ ولد إشدو

ثلاثة أحداث أعادت فتح ملف تاريخ الكادحين؛ وهي: وفاة الأستاذ محمد المصطفى ولد بدر الدين رحمه الله، وهو أحد مؤسسي وقادة الكادحين، وما نشر في تأبينه من أخبار وآراء؛ وظهور طبعة جديدة من كراس "سطور حمراء" الذي وثق وعرض ألوانا نادرة من أدب الكادحين يزيد عمر بعض نصوصها على

جمعة, 26/02/2021 - 11:41

قيامة سميدع الثائر اليساري في مصنع بالسنغال

محمدٌ ولد إشدو

كانت سنتا 1971 و1972 من أقسى سنوات النضال الوطني في موريتانيا ضد الاستعمار الجديد والاستلاب والرجعية والعبودية.

سبت, 09/01/2021 - 12:10

دفاعا عن الشرعية (11)

 محمدٌ ولد إشدو

{الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله، وكفى بالله حسيبا} (الأحزاب 39) وللمحامين فيهم إسوة حسنة!

خامسا: في الطرف المدني، وحجم الضرر، ورشوة المشتبه فيهم!

خميس, 07/01/2021 - 10:55

وداعا أيها الصديق العزيز

 محمدٌ ولد إشدو

في بداية سفر تكوين الدولة الموريتانية، وفي صيف 1962 بالذات، عند ما عدت من تدريب في تونس، كانت توجد في "الحي" ثلاثة منابر متميزة هي:

- حكومة الرئيس المختار ولد داداه بسياستها الواقعية جدا وإعلامها.

جمعة, 09/10/2020 - 15:46

لا.. لن تسقط منارة كلنا فداها!

محمدٌ ولد إشدو

فـدت المنائر كلهن منـارة ** هي في فم الدنيا هدى وتبسم

مـا جئتها إلا هداك معلـم ** فوق المنابر أو شجاك متيم

بيروت ما ذرفت عيونك دمعة ** إلا تلقفها فؤادي المغـرم.

                                  الأخطل الصغير

ثلاثاء, 11/08/2020 - 13:54

"إذا جاءك المنافقون" رسالة إلى من يهمه الأمر

محمدٌ ولد إشدو

هذه رسالة قديمة جديدة.. وجهتها إلى رئيس المجلس العسكري للعدالة فعادت إلي لخطأ في العنوان، ووجهتها إلى الرئيس المؤتمن فلم أدر هل طارت أم نزلت. ولما وجهتها إلى الرئيس محمد ولد عبد العزيز قرأها وعمل ببعضها.

جمعة, 07/08/2020 - 10:34

رسالة من النخبة إلى الرئيس المنتخب

محمدٌ ولد إشدو

فخامة الرئيس؛

بعد كامل التقدير والاحترام والامتنان؛

اثنين, 03/08/2020 - 17:45

محاولة انقلاب فاشلة جديدة (2)

محمدٌ ولد إشدو

ما ذا دهى  وطننا العزيز الغالي؟ أجننا؟ أم أصبحنا لؤماء إلى حد مخجل ومزلزل؟

جمعة, 24/07/2020 - 12:57

محاولة انقلاب فاشلة جديدة! (1)

محمدٌ ولد إشدو

مدخل: في نظرية "الانقلاب الدائم على الشعب"!

أربعاء, 22/07/2020 - 09:22

حتى لا تكون حربنا على كورونا حربا علينا!

محمدٌ ولد إشدو

لقد كنا على حق عندما أعلنا الحرب في الوقت المناسب على وباء كورونا الفظيع، الذي تسلل إلى بلادنا فوجدت منه حالات مؤكدة في مدينتي انواكشوط وكيهيدي.

اثنين, 27/04/2020 - 11:05

الصفحات