اكتشاف قاذفات صواريخ ليبية بمالي

ثلاثاء, 2016-12-20 08:15

لم تنجح عملية سرفال الفرنسية التي بدأت في يناير 2013 في القضاء على مصادر الإرهاب في المنطقة. الأخبار الواردة من منطقة الساحل تؤكد أن الوضع الأمني ​​مقلق للغاية.

هذا الأسبوع، كشفت مصادر فرنسية عن العثور بمالي على قاذف صواريخ BM21 السوفياتي الصنع من الترسانة الليبية، في مؤشر حول مدى انتشار أسلحة الديكتاتور الليبي السابق.

وتساءلت المصادر كيف يمكن لسلاح ثقيل مثل هذا أن يفلت من المراقبة الجوية الغربية في المنطقة، حيث يمتلك القذافي 200 قطعة من هذا القاذف المتطور.

ولكن هناك ما هو أسوأ من ذلك وهو وصول الجهاديين إلى المنطقة من الجبهات السورية والعراقية.

مفوض الأمن السلم التابع للاتحاد الأفريقي إسماعيل الشرقي كشف عن أن 2500 إلى 5 آلاف من الإرهابيين الفارين من العراق وسوريا  قد وصلوا إلى أفريقيا،حيث يوفر مناخ عدم الاستقرار في المنطقة الشاسعة مناخا ملائما لنشاط هذه الجماعات. 

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا