معتقل إيطالي في موريتانيا يطالب بإطلاق سراحه

أربعاء, 2017-01-11 11:05

طالب معتقل إيطالي لدى الحكومة الموريتاني بإطلاق سراحه بعد مضي ستة عشر شهرا على احتجازه قائلا إن موريتانيا تدرك أنه ضحية ولا ينبغي أن تستمر في سجنه، ودعا كريستيان بروفزيوناتو الحكومة الإيطالية أيضا لعدم تجاهل وضعيته والسعي للتوصل إلى تسوية مع نظيرتها الموريتانية.   جاء ذلك في نداء نشرته منظمات حقوقية إيطالية أرفقته بمعلومات عن المعتقل وظروف اعتقاله، فقد وصل الرجل البالغ من العمر 43 عاما إلى نواكشوط في أغسطس سنة 2015 مبعوثا من طرف الشركة الإيطالية التي يعمل فيها حارسا شخصيا لكي يعرض منتجات إلكترونية تريد الحكومة الموريتانية شراءها ليجد نفسه رهن الاعتقال وأن الحكومة الموريتانية تتهم الشركة بالاحتيال وترفض إطلاق سراحه لحين دفع تعويضات عن الأضرار. وقد رفعت أسرته الأمر إلى القضاء ورفعوا ضد الشركة الإيطالية ميلان فيجيلار متهمين إياها بترك ابنهم رهينة بدل المسئولين الحقيقيين عن العملية. وتتهم الحكومة الموريتانية باقتناء أجهزة للتصنت على المكالمات من خلال استخدام مثل هذه الأجهزة التي تستخدمها عدد من الأنظمة القمعية.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا