السلام الأخضر تصل ميناء نواكشوط في جولتها التوعوية

أربعاء, 2017-03-15 08:33

وصلت سفينة منظمة السلام الأخضر التي تقوم حاليا بجولة توعية لصالح الصيد الرشيد في البلدان في غرب أفريقيا. الجولة انطلقت من الرأس الأخضر وهي حاليا في ميناء العاصمة الموريتانية التي تستضيف حاليا سفينة "اسبيرانزا" مع طاقم كبير، حيث استقبلت السفينة  السلطات الرسمية والفاعلين في قطاع الصيد ومنظمات المجتمع المدني، بالإضافة إلى التلاميذ وقادة الرأي. المنظمة العالمية تقوم بحملة توعية حول "ضرورة الحفاظ على البيئة البحرية، من خلال الصيد الرشيد والعقلاني، من ضمان استدامة الموارد السمكية، ومصادر البروتين للسكان، كما يقول إبراهيم سيسي الذي يدير البرنامج. وقد زار أطفال من عدة مدارس في نواكشوط السفينة بعد ظهر السبت الماضي من أجل مساعدتهم على فهم أهمية وتحديات الصيد في المنطقة. وتواصل المنظمة الجولة إلى غامبيا وغينيا بيساو وغينيا كوناكري والسنغال وسيراليون، فهذه الدول الساحلية لديها الموارد السمكية الأكثر أهمية في العالم. والصيد يحقق الأمن الغذائي كما يولد فرص عمل في هذه البلدان بنسبة تفوق 70 بالمائة للسكّان الذي يعيشون بالقرب من الساحل. وبسبب الصيد غير المشروع والصيد الجائر تفقد المنطقة سنويا مئات الملايين من الدولارات، وفقا لتقييم من قبل وكالات متخصصة.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا