الحسن مولاي أعلي

الفطرة: طهرة الصائم، وبلغة المسكين

الحسن مولاي أعلي

مع اقتراب عيد الفطر السعيد، يعود إلى مواقع وصفحات ومجموعات التواصل الاجتماعي، سجال فقهي عريض، يتكرر كلما اقترب إخراج زكاة الفطر، وهو يتناولها من مختلف اوجهها، وبكل أسئلتها واستفهاماتها واعتراضاتها، مع التركيز على الإجزاء فيها، وعلى المفاضلة بين الحب وثمنه نقدا، وما ي

اثنين, 10/05/2021 - 21:04

عن سؤال الاهلة:

الحسن مولاي علي

شغل موضوع الاهلة الناس، قديما، بما تثيره من أسئلة ورغب ورهب وظنون؛ وخاصة في البيئة التي نزل فيها القرآن الكريم، بين قوم اميين، لا يكتبون ولا يحسبون، فكان من الطبع جدا، ان تكون معارفهم الفلكية شحيحة، مفتراة، تغلفها الأساطير الوثنية لقوم يصنعون بأيديهم هياكل الطين والت

سبت, 23/05/2020 - 14:25

ابرهة بني الاصفر وذراري أبي رغال:

الحسن مولاي أعلي

قبل كورونا، جمع الله من حاده ورسوله، من النصارى واليهود والناكثين والناكصين على اعقابهم، جمعهم على واحد من أقذر مواقف الخزي والعار والشنار؛ ترجمته الفرحة العلنية العارمة، والحبور المبالغ فيه، بالإعلان عن سعي ابرهة العصر (اترمب) لاتخاذ قرار شبيه بقرار ابرهة الحبشي بغز

سبت, 02/05/2020 - 00:02

من داخل بيوتنا: غزواني مختلف

الحسن مولاي أعلي

من داخل بيوتنا، نحمد الله ونمجده، وقد أغلقناها على صغارنا، يوم توقفت مدارسهم عن تقديم جرعات المعرفة لهم؛ وأنضم إليهم، الكبار، في مهجعهم، يوم توقفت المناشط التي يجتمع لها الناس؛ ثم أحكمنا رتاج الباب والنافذة، وأسدلنا الستار، في وجوه الزوار: أهلا وأقارب وجيرانا ومحاويج

جمعة, 27/03/2020 - 07:47

الصفحات