الوضع في ساحل العاج يعود للهدوء بعد اتفاق بين الحكومة وجنود غاضبين

أربعاء, 2017-01-11 10:57

يبدو أن ساحل العاج تتجه للخروج من الأزمة بعد اتفاق بين الحكومة والجنود المتمردين الذين يطالبون بتحسين أوضاعهم.

فقد تم التوصل إلى اتفاق السبت في بواكي بعد اجتماع بين وزير الدفاع الإيفواري آلان ريتشارد والجنود المتمردين، الذين يطالبون بدفع المكافآت والترقية.

وكان جنود الجيش العاجي الغاضبون احتجزوا الوزير والوفد المرافق له وأطلقو رشقات نارية من من أسلحة خفيفة وثقيلة، كما وضعوا حواجز في مدينة بواكي، وذلك قبل أن يرفعوها بعد الاتفاق ويخلوا سبيل الوزير. وفي خطاب تلفزيوني مقتضب أعلن الرئيس واتارا عن اتفاق للنظر في مطالبات التعويض وتحسين الظروف المعيشية للجنود، مضيفا أنه وافق على الاتفاق كل الجنود إلى ثكناتهم للسماح بتنفيذ هذه القرارات في هدوء. 

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا