المختار محمد يحيى

الشيباني .. حين ينتزع الشعر السفارة!

المختار محمد يحيى

عينت بلدان وممالك وامبراطوريات عبر العصور سفراء لهم لدى الآخر من أجل مد جسور التفاهم والتبادل وصولا إلى التعاون، لكن عددا من السفراء انتزعوا تلك الصفة استحقاقا بفعل قدرتهم الفائقة على بناء الجسور وترطيب أجواء الجفاء، متخذين أدوات ووسائل مختلفة كان أبرزها الثقافة.

اثنين, 17/08/2020 - 13:24

تهم الفساد لن يخفيها حزب سريع الذوبان

المختار محمد يحيى

لطالما كانت الفكرة القومية فكرة ذات وجاهة، اعتنقها  سياسيون كبارا تنافسوا في تجسيد تمثلاتها كل حسب وجهة نظره، قبل التحول شيئا فشيئا إلى تيار فكري متشعب الرؤى، باحثة عن رمز تستند إليه في كل مرة، وهي في دوامة البحث عن رؤية موحدة جامعة، ولعل من ذلك حزب البعث القومي الذي

أربعاء, 12/08/2020 - 15:02

الجمهورية مشروع وطني لا يتوقف

المختار محمد يحيى

كان اختيار فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لمعالي الوزير الأول الجديد السيد محمد ولد بلال اختيارا موفقا، لنظافة يده وخبرته الطويلة في الإدارة من جهة، ولإلمامه الجيد بالملفات التي عمل عليها الوزير الأول السابق من جهة أخرى.

جمعة, 07/08/2020 - 13:10

الاعتراف بداية الطريق إلى الجمهورية

 المختار محمد يحيى

في الوقت الذي بدأ المفسدون يخافون الملاحقة والمسائلة، يحس أغلب المراقبين للمشهد السياسي في موريتانيا، أن هنالك إرادة سياسية تنتصر للوطن، ولا تحمي المفسدين، ولا تخفي أفعال من خانوا الأمانة.

أربعاء, 29/07/2020 - 14:15

تشجيع الرئيس للمتميزين يضيء الساحة الثقافية

 المختار محمد يحيى

في الحقيقة كانت العشرية المنصرمة عشرية سوداء على الثقافة والفن والأدب خاصة، أظلمت فيها ردهات الشعر والسرد والنثر، وانزوى الفنان حبيس شوارع وأزقة موحشة، لا نصير فيها ولا مجير، حيث كان الاستهزاء يأتي من أعلى رتبة في هرم الدولة، كثير كان المتضررون، من بين جميع الفاعلين

جمعة, 08/05/2020 - 12:23

رئيس موريتانيا .. مفجر الطاقات والثروات

المختار محمد يحيى

رغم ما عانته موريتانيا طوال عقود من استنزاف الثروات والطاقات البشرية والعضوية وكل الطاقات، فإن موريتانيا وجدت رجالا آمنوا بها حق الإيمان، وحولوا حلم الشعب الموريتاني إلى حقيقة تتراءى لهم، ومشروعا طموحا وناجحا بدأ يزهر ويثمر.

أربعاء, 30/01/2019 - 11:51

ضحكتك تسعدني يا وطني .. !

المختار محمد يحيى

مؤخرا خرج عشرات الآلاف من الشعب الموريتاني في مسيرة عملاقة تحمل خطاب لا للكراهية ولا للتمييز، كنت من بين من خرج في المسيرة حاملا كاميرتي، باعتبارها مسيرة تاريخية، سيكون لها ما بعدها في مستقبل البلاد، وسطرا جديدا في قائمة إنجازات رئيس الجمهورية.

خميس, 24/01/2019 - 18:55

الصفحات