محمد الأمين محمودي

مطابخ الخوارق

محمد الأمين محمودي

لدى كل قبيلة مطبخ تخرج من مراجله وجباتها الروحية التي يتناولها العامة ببراءة وسذاجة،ويتعامل معها الجيران من القبائل الأخرى بسخرية صامتة،لكن الجيران يصمتون فقط لأن مراجلهم تفور و مطبخهم يشتغل هو الآخر..هكذا كان التفاهم دائما بين صناع الأساطير والخوارق،اسكت عن كرامات أ

ثلاثاء, 22/02/2022 - 16:41

بعيون طفل

محمد الأمين محمودي

في الملعب المقابل لمدرسة خيار كانت طفولتي مع بعض الأصدقاء منهم مولاي ول الديدة، ولأن بيته يطل على حافة الملعب الصغير، كنا ندخل البيت ونركض في الرواق الطويل لنشرب دون استئذان ثم نعود للعب،كنا نتوقف كل عصر ونتجمد في أماكننا، لأن الوقور الأبيض محمد الشيخ سيخرج الى المسج

سبت, 15/01/2022 - 11:11

للصورة قصة

محمد الأمين محمودي

وجدت نفسي في بلدة محاصرة وبين مقاتلين رحلوا ذويهم الى تونس في قوافل مرت الى الذهيبة عبر معبر وازن،ثم حوصر الرجال في نالوت من قبل الجيش الليبي،القطعة التي في يدي من قذيفة لم تنفجر بعد،قضيت يوما كاملا بدون طعام او شراب،أتجول بين المغارات والمواقع،بعد ساعات تولد الألفة

اثنين, 10/01/2022 - 17:20

السجان السجين

محمد الأمين محمودي

كنت قبل قليل في جلسة شارع مع صديقين اذ مر بنا رجل يبدو عليه الاعياء والنصب..خصني بحركة يخفيها تحت دراعة رثة:
- كيف حالك

سبت, 10/07/2021 - 19:03

أين "ابوليس"

محمد الأمين محمودي

كنا نطارده،نركض خلفه والمسن الذي يشبه عجوز النقود أو طيف الوجه الذي كنا نتخيله في الورقة النقدية،نفس التسريحة والذقن، يلتفت الينا ثم يواصل هرولته،وحين نقترب منه ونصرخ:ابوليس ابوليس..يتحول وجهه الى وجه صبي مرعوب شاهد قناعا مخيفا لأول مرة..أذكر وجهه وهو يطلب منا بعينيه

ثلاثاء, 29/06/2021 - 14:16

حادثة العلم

محمد الأمين محمودي

لماذا نصر دائما على مواجهة الحقائق بالتكذيب الكاذب،وردها الى الفبركة.

ولد الغزواني حمل العلم مقلوبا وهذا خطأ ابروتوكولي بالدرجة الأولى وحتى المسؤول عنه لايعاقب عقوبة قاسية مالم يثبت التحقيق انه تعمد الفعل اهانة للبلد.

جمعة, 04/06/2021 - 11:06

أعانا علي.

محمد الأمين محمودي

لايمكنني محوهما من ذاكرتي وان فعل الزمن بهما مافعل.

اثنين, 24/05/2021 - 17:37

لماذا الوساطة..

محمد الأمين محمودي

لاحظت استغراب بعضهم من تدخلي لصالح شخص في قضية أمام القضاء وهنا أسجل الآتي:
أولا:أنا لا أثق في أن القضاء عندنا مستقل ولا أجد سببا يدفعني لذلك.

سبت, 10/10/2020 - 13:22

الصفحات