خالد الفاظل

السعادة!

خالد الفاظل

الأسباب التي جعلت الاكتئاب يكثر في عصرنا؛ أن إنسان اليوم يتناول أطعمة حزينة. الدواجن محبوسة في حظائر ضيقة، والأسماك معلبة في قطع معدنية، والأنعام تأكل الأعلاف ولا ترى المراعي المفتوحة على مد البصر.

ثلاثاء, 11/08/2020 - 13:01

صوت الرجولة

خالد الفاظل

سألني صديقي الذي يعمل بائعا للقماش والأحذية والعطور، هل أنت متفائل أم متشائم حيال ما يجري من أحداث في المباني المحيطة بساحة الحرية؟ بدا سؤاله متشعبا.

أربعاء, 08/07/2020 - 23:28

النجوى!

خالد الفاظل

الأغاني الجميلة أصبحت مملة، الاستحمام الصباحي لم يعد منعشا، الطعام فقد نكهته. قصائد محمود درويش لم تعد تعجبني، لأن بطل قصيدته "لا شيء يعجبني" تعب من السفر ويريد أن ينزل من القطار قبل الوصول للمحطة الأخيرة.

ثلاثاء, 16/06/2020 - 16:31

مرآة الحلاق!

خالد الفاظل

بسبب الإقامة الجبرية أو المنفى الاختياري في حي صكوكو الراقي نسبيا بالمقارنة مع الموطن الأصلي بمنخفضات توجنين. ونظرا لبعدي الجغرافي عن الحلاق الشخصي في الحي الإداري في توجنين. وحلاقي مهاجر ينحدر من غانا يؤجر محلا صغيرا يتخذه مسكنا ومصدرا للرزق في نفس الوقت.

أربعاء, 27/05/2020 - 17:03

المواطن وفتات القانون!

خالد الفاظل

بعض المدونين هنا يتحدثون بإطناب عن القيم واحترام القانون لكنهم لا يجسدون ذلك على أرض الواقع للأسف! الكلمات التي تتردد دائما وراء الكواليس وأسمعها من الجميع بداخل دهاليز الواقع هي: "هل تعرف أحدا في المصلحة الفلانية".

أحد, 24/05/2020 - 21:01

بوح الظهيرة!

خالد الفاظل

أجد نفسي هذه الأيام أجلس في منطقة محايدة من التعبير، اللغة لا تفي بالغرض، الرسم على الجدران بقطع الفحم والأقلام لم يعد يناسب عمري. يجب أن أكون واقعيا حتى تكون نصوصي مألوفة ومنطقية، يجب أن أكون محترما ومملا حتى اشتري المزيد من التقدير المزيف.

ثلاثاء, 05/05/2020 - 17:45

في موريتانيا توجد ثلاث طبقات:

خالد الفاظل

1) المترفون

خميس, 16/04/2020 - 13:56

تأملات!

خالد الفاظل

كلما تخيلت أن هناك 7 مليارات من البشر ستتناول الغداء هذا اليوم مع فارق التوقيت طبعا، وكم من بيضة سيتم كسرها في القارات الخمس، وعدد الدجاجات التي تبيض الآن!

سبت, 11/04/2020 - 11:34

خوارزمية كورونا والقدر!

خالد الفاظل

كانت عندي بالأمس حصة صباحية في الجامعة النائية لم أذهب إليها.

أربعاء, 18/03/2020 - 21:13

دموع الورد!

خالد الفاظل

البارحة تابعت فلمين أمريكين مشوقين؛ الأول منهما كان يتكلم عن خطر ريح مدمرة تجتاج الأرض، ما أثار انتباهي هي لقطات إختاروها بعناية من مناطق عديدة؛ من ضمنها بدوي يركب على جمله في بيداء قفار تأتيه العاصفة ويهرب مذعورا بلا حول ولا قوة، بينما الأمركيون بداخل محطة فضائية أن

خميس, 05/03/2020 - 17:01

الصفحات